:تنبية: تمنع الاعلانات في المنتدى وسيتم حذف أي اعلان !
   آخر المساهمات
أمس في 9:31 am
12/4/2016, 9:20 am
12/3/2016, 10:41 am
12/3/2016, 10:18 am
12/3/2016, 9:32 am
12/3/2016, 9:04 am
12/1/2016, 1:19 pm

الاخلاق بين الاستنكار والواقع

المشرف العام
البلـد/الاقامة : الوطن العربي
مشاركات : 1436
الانتساب : 01/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    12/8/2014, 1:59 pm  
الاخلاق بين الاستنكار والواقع
ـــــــــــ
قد يبدو العنوان مستغربا لكن لاغرابة مع المستحدثات السلبية ، كلنا تعلمنا وترسخت فينا اخلاق قوامها القيم الاخلاقية الاسلامية واعراف اجتماعية لانحيد عنها من منطلق نحن وكينونتنا ، ولكن غزتنا الكثير من المستحدثات السلبية ، لتصبح واقع اعتيادي ،،، سبحان الله بالامس كنا نستنكر بعض هذة المستحدثات بقوة عندما تستجد عند الآخرين حتى اذاحلت بساحنا قبلناها ولنستعرض بعض من هذة الجوانب :ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
غزو القات
ـــــــــــــــــــــــــــ
بداية تسويق القات استنكر المجتمع من يتناوله وكانه ارتكب الموبقات وينظر لمن يجتر القات بانه اشبة بالحيوان ثم انفلتت الامور حتى اجتر الجميع وتغيرت النظرة اصبحت اعتيادية لتصبح ثقافة وعرف هكذا نحن نستنكر القبيح ثم اذا لم نستطع التغلب عليه قبلناه كمجتمع ...
المسكرات والمخدرات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
استشاط مجتمعنا غيضا رافضا واقع تناول المسكرات فلم يستطع كبح سطوتها فقبلها لتصبح اعتيادية غير مستنكرة والادهاء والامر المخدرات التي افسدت البلاد والعباد ففي بداية تسويقها هنا او هناك قوبلت بالرفض والاستهجان الشديدين والسخرية من مروجيها ومتناوليها عند البعض حتى انجر شبابنا من اغلب الشرائح المجتمعية وقبلها المجتمع من منطلق مثل الناس لابأس لتصبح اعتيادية وتكون ثقافة جديدة دخيلة على المجتمع المحافظ سابقا والمتمسك بالثوابت آنفا ، وتحولت الشباب الى عصابات متناحرة متقاتلة وجرت بذلك الويلات لاسرهم وقبائلهم وقد ساعد على كل ذلك الانفلات الامني والغياب الدائم للقانون بغياب الدولة ... ولانلوم الا القادمون من انقاظ التركة البغيظة من المرتزقة اصحاب المعاوز القصيرة ! الذين جندوا شبابنا في مستنقع الرذائل ...
اين دورالقبائل :ــــــــــــــــــــ
ونتسأل اين الدور الفاعل للقبائل اين دور الشيوخ والوجهاء ؟  والجواب لادور لهم فقد عجزوا امام طوفان الفساد الاخلاقي ... الذي تديره عصابات مارقة رذيلة ومنحطة ...
والمستخلصات
 وللحفاظ على القيم لابد من قيادة ودولة تدير المجتمع الكبير بمفهومها الحديث ... دولة قوية تحكم البلاد ليصلح العباد عندها ستختفي كل هذة المظاهر السلبية التي تعصف بنا ونعيد سقف ثقافتنا العروبية الاسلامية بعيدا عن غزو القات ورفضا للمسكرات واجتثاثا لآفة المخدرات ... دون ذلك سوف وقدكانت تترسخ المفاهيم الهابطة في المجتمع لتتدبل الثقافة الاعتبارية الحميدة بثقافة قبول الواقع المزري ... ان ما يحز بالنفس رؤية شباب من شتى الشرائح الاجتماعية وقد انحدرت في مستنقع الرذائل غير آبهه بسمعتها وسمعة اسرها وقبائلها المحترمة وفي الختام لابد من كلمة :ــــــــــــــــــــــــــــ
ان المنجرين في مستنقع الرذائل لاتمثل الا نفسها فقط ولاتحسب على اسرهم الكريمة وقبائلهم العزيزة ...
ولاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم

اللهم اصلح الشأن ..........

الاخلاق بين الاستنكار والواقع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 1
منتديات حوف نت :: حــوف نت العـــام :: المنتـدى الـعــــام

حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟