:تنبية: تمنع الاعلانات في المنتدى وسيتم حذف أي اعلان !
   آخر المساهمات
اليوم في 11:41 am
اليوم في 11:14 am
أمس في 10:10 am
أمس في 9:41 am
12/5/2016, 9:31 am
12/4/2016, 9:20 am
12/3/2016, 10:41 am

تباريح 6

إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    2/7/2011, 5:05 pm  


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، الإخوة الأحبة هذه تباريح (6) بين أيديكم، وهي خالية من الكثير من الصور وبعض الزوايا بناءً على طلب بعض الإخوة، وأنا بانتظار آرائكم من ناحية الاستمرار هكذا على الكتابة المصمتة فقط، أو إدخال بعض الزوايا المصورة والتصاميم وغيرها، وإلى تباريحنا:

(بارقة)
* ليكن همّك لدينك أن تبذل.... لا أن تذبل.



* يحدث عن أحد أجداده فيقول: كان جدي (شيخاً) لقومه في بلده في إحدى الجمهوريات الإسلامية، وكان أيضاً من أصحاب الملايين، وعندما داهم الغزو الروسي الكافر بلاده، تركها وترك أمواله وملايينه، وهاجر بدينه –مشياً على الأقدام في حينها_ إلى المدينة النبوية.



* صراحة... أنا أحترمه بشدة، وأقدره،،، باختصار... (أحبه).. إنه الدكتور: (فهد السنيدي)، لا تسألوني لماذا؟!!، اسألوا عنه واستفسروا (من هو هذا الرجل؟)،, ثم أخبروني هل أحببتموه مثلي أم أكثر؟؟



(نـفـحـات)
(لا يقل أحد أن الموضوع قد فات، فالعلم بأحكام الشرع لا يقتصر على وقت محدد)

حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة:
إخوتي الأحبة، دونكم هذه الروابط، ولنتعاون على تقوى الله، وأكرر لا يقال بأن الموضوع قد فات:
(هـــنـــا)

أعياد الكفار وحكم المشاركة فيها:
(هـــنـــا)
· وللأسف في إحدى الدول العربية أكبر شجرة كريسمس في المنطقة!!، ونسأل الله السلامة والعافية، وقد سئل سماحة العلامة الوالد عبد العزيز بن باز: بعض المسلمين يشاركون النصارى في أعيادهم فما توجيهكم؟ فأجاب: لا يجوز للمسلم ولا المسلمة مشاركة النصارى أو اليهود أو غيرهم من الكفرة في أعيادهم بل يجب ترك ذلك لأن من تشبه بقوم فهو منهم والرسول عليه الصلاة والسلام حذرنا من مشابهتهم والتخلق بأخلاقهم فعلى المؤمن وعلى المؤمنة الحذر من ذلك ولا تجوز لهما المساعدة في ذلك بأي شئ لأنها أعياد مخالفة للشرع فلا يجوز الاشتراك فيها ولا التعاون مع أهلها ولا مساعدتهم بأي شئ لا بالشاي ولا بالقهوة ولا بغير ذلك كالأواني وغيرها ولأن الله سبحانه يقول: "وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ" فالمشاركة مع الكفرة في أعيادهم نوع من التعاون على الإثم والعدوان.



(موقع رائع بالفعل)

(هــنــا)



(فوائد بالنكهات)
- لا تقلد أحدا في الأمور السلبية و التشاؤمية.
- عود نفسك على التفاؤل و الأمل و أنعش دماغك.
- تفوق في المجالات المحمودة التي تمتلك الموهبة فيها دون خوف.
- الأفكار متوافرة بكثرة لكن الأشخاص الذين يحولونها إلى إنجازات نادرين جداً.
- فكرة جيدة واحدة (مباحة) هي كل ما تحتاجه لتكوين ثروة –بإذن الله-.
- سوف تكون سعيداً بحق عندما تشعر بأنك تصنع فارقاً حقيقياً في العالم بخدماتك للآخرين.
- عندما تعتاد على البحث عن الشيء الجيد في كل موقف فأنت تنمي موقفاً عقلياً إيجابياً و عندئذ لا يمكن لأحد إيقافك.
- اجعل مرضاة الله هو الهدف الأسمى من حياتك ونظم وقتك وحياتك حوله.
- لا يجب أن تقول كل ما تعرف.. ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول.
- الناس ينسون السرعة التي أنجزت بها عملك، ولكنهم يتذكرون نوعية ما أنجزته.
- التنافس مع الذات هو أفضل تنافس في العالم، وكلما تنافس الإنسان مع نفسه كلما تطور، بحيث لا يكون اليوم كما كان بالأمس، ولا يكون غداً كما هو اليوم.
- كل الاكتشافات والاختراعات التي نشهدها في الحاضر، تم الحكم عليها قبل اكتشافها أو اختراعها بأنها: مستحيلة.
- الأماني الحلوة تموت في نفوس الكسالى.
- إذا وقعت في أزمة محكمة، فاجعل فكرك في مفاتيحها لا في قضبانها.
- السقـوط ليـس فشـلاً.. إنما الفشـل أن تبقى حيـث سقطـت.
- من يحمل النجـاح بداخلـه يجد النجـاح دائمـاً في الخـارج.
- الحر من راعى ود لحظة.



(أيام زماااااااااااااااااان بالقوة)










(قافية منشدة)

- عــــــصفت -
عصـفـــــت بنــــا الأهــــــواء والأوزار
وعـلــــت سمـــــانـــا ذلــــة وصغــــــــار
ذقـــنا الأســـى قـهرا فويحك أمــتــــــي
أيـــن العــــــــــلا والعــــــــــز والإكبــــار
أيـــن الرجــــولة والبطـولة ســطــــرت
أيـــن الــكــــــتائــــب فتحــــها الإنــــــذار
عـــــار جــثـا فوق الصـدور ولم يــــزل
متجهــــما لعــــن الأســــــى والعـــــــــار
هــــــذي أراضي المسلمين يعيث فــي
أرجـــــــائها الأنجـــــــــاس والأقـــــــذار
أعراضــــنا قـــد دنــــست وجوابـــــنــا
شـــجــــب وتــــنــــديد أو استــــــــنكــــار
فـــي الهـند في بورما وفي كشــــميرنا
فــي القـــدس قــد ثــارت هناك صغـــــار
أحــجــــار أمــــــتــنا أجـابت ربــهــــــا
والمســــلمون قلــــــــوبهم أحــــــجــــار
شـيـشــانـنا قــد دمــــرت وهنـــاك فــي
جــــــزر المــــلوك استـأســد الفجـــــــار
يـــا أمـــــة نامــــت عـــلى آذانــــــــهـا
الكـــــــــــفر أشـــعــــلــها فهــــــب أوار
أو مــا رأيــت مــذابــــحا ومــجــــازرا
في كـــــل يـــوم والــــــــدمــــا أنهــــــار
أو مــا سمــــعت بكائـهم وعويلــــــهــم
تحــــــت الركــــام فـــــأيــــن أين الثـــار
أو مــا عــلمت بــــأن أحـــرارا لـــنـــــا
بيعـــــوا وأعـــــــــــداء الهــدى أحـــرار
أو مــا عــلمت ومــا دريت فــضـــائـحـا
خـــلف الســــــتور تبـــث منها النـــــــار
إن كــــان لا يعـــــنيك هــــذا فالــــبسي
أكـــفانـــــك الســــــودا فهـــــن خـــــما
ولتعـــلمي نســـــبي فـــــإني أنتــــــمي
فـــــخرا إلى مــن جــلجـــلوا وأغـــــاروا
مـــن نســـــل حمــزة والمثنى والأولــى
ثـــــاروا لـــدين إلــــــهنا وأثـــــــــــاروا
نحـــن الـذين إذا دعا الـــداعي مضـــوا
زمــــــرا ويحــــــدوا عـــزمنا الإصـــرار
للــــــه قـــد بعنا نفــــــوسا عـــــــــــلنا
نحـــــظى بــــدار الخــلد نعــم الــــــــــدار
النصــــــر آت إخــوتي فاستـــــــبشروا
قـــد لاحـــت الأضـــــواء والأنـــــــــــوار
-------

وهي منشدة هنا لمن أحب:



(توضيح)
· كنت قد أشرت إلى ماركة مشهورة بين الناس وهي ماركة (جاب) (GAP)، وكنت قد نقلت أنها تعني: Gay And Proud
أي شاذ وأفتخر، وبصراحة اعتذر عن الاستعجال في هذا النشر قبل التأكد من الأمر بحذافيره، وطبعا هذا ليس دفاعاً عن هذه الماركات وأمثالها، ولكن دعوة للتثبت، فمن كان عنده الخبر اليقين عن هذا الموضوع فلا يحرمنا الفائدة.



(رصدويه)
(براءة الذئب من دم يوسف – عليه السلام -)
* نسبوه بهتاناً إلى السيدة (خديجة بنت خويلد) رضي الله عنها، وهي من دعواهم ومن هذا المؤتمر براء، ودونكم كلام أهل العلم كالشيخ (ناصر العمر) وغيره من الغيورين عن هذا المؤتمر أو المنتدى الخبيث.



* (يا قلب فلتحزن!!)
* يقول: للأسف للأسف للأسف,, قناة فضائية أو (فضائحية) يمتلكها شخص مسلم، تعرض برنامجاً يقوم على أساس أن يجيب المتسابق الذي تجرى معه المقابلة على أسئلة المقدم بكل صدق وصراحة، وللتأكد من ذلك يتم توصيل المتسابق بجهاز كشف الكذب، وهو الذي يتولى الحكم على إجابة المتسابق بالصحة من عدمها، وفي إحدى الحلقات يسأل المذيع المرأة السافرة (بكامل زينتها) :

هل تحبين عملك؟ فتجيب: نعم إذا وافق متطلباتي، ثم يسألها المذيع (غير المحترم): هل سبق وأن قمتي بممارسة الجنس مع أحد الزملاء في العمل؟
وبالطبع هو نمق الكلمة ولم يقل لها: هل سبق وأن زنيتي في عملك؟
فتجيب وبكل صفاقة وعلى الملاْ: نعم نعم (أي نعم زنيت!!)
تقول هذا الكلام أمام أبوها وأخوها، وطبعاً أمام عشيقها، وزوجها المنتظر بعد النوم معها لمئات المرات (والخوف أن يقول قائل أن هذا النوم للتجربة والتأكد من الصلاحية!!)
وهذه رسالة لكل أدعياء تحرير المرأة ودعاة الاختلاط المحرم، وعلى رأسهم المحاسب (المتمشيخ) كفانا الله شره وشر الفتاوى الغريبة والعجيبة، ولا أخاله إلا متعالم في نفسه شيء، وأكررها كفانا الله شره.



(موافقة أن تزني بشرط الاعتراف!!)
* قالت المطربة اللبنانية (فعيلة) : (إنها لا تمانع في الإنجاب دون زواج بشرط أن يعترف الأب بابنه) !!، ولا أدري كيف تنجب بدون زواج؟!! طبعا لا أعتقد أن ذلك سيتم بالمراسلة بالبريد الإلكتروني، أي أنه سيكون بصريح العبارة عن طريق الزنا، والغريب العجيب أنها وفي نفس الوقت اعترفت بأنها تنتمي لمجتمع شرقي تحكمه التقاليد التى يجب أن تحترم، ولا يجوز التمرد عليها!!،، وهنا أقول: يا للتناقض!! وكم يُخشى على أبنائنا وبناتنا من هذا الغزو الفكري لأمثال هؤلاء.



(مواقف تقطِّع القلب)
يقول: أخبرته إحدى المشرفات في مدرسة من مدارس البنات الابتدائية- أن إحدى الأمهات أخبرتها أنها ومن شدة عوزهم وفقرهم قد لا تستطيع توفير (ريالا) واحد يومياً لتعطيه لفلذة كبدها (بنتها) لتشتري (ساندويتش) تفطر به!!

أقول: لكم أن تتخيلوا كيف يكون حال تلك البنت أو (البُنية) وهي ترى زميلاتها يتناولن فطورهن وهي تبتلع ريقها؟!!
(للمعلومية: أنا أعرف هذه المدرسة الإبتدائية ومكانها لمن أراد التكفل بمثل هذه الحالات)



(يا للعجب!!)
في كمال كمال رجولته... إذا سألته عن حاله في عمله تأفف واشتكى وتذمر وتطاول وكذب وسب ونهر، ثم قال: (أف قرف وتعب)!!،
الجدير بالذكر أن صاحبنا يأتي إلى دوامه في الساعة (10) صباحاً!! لأن مديره متساهل معه،
والأجدر بالذكر أن دوامه مكتبي ولا يؤدي ربع الربع مما يؤديه غيره من الموظفين،
والأجدر بالذكر من الأجدر أن راتبه يصل إلى (16000) ستة عشر ألف ريال بلا مبالغة!!،
ثم تراه يقول: قرف وتعب!!





هذه صورة لأحدى (نجوم!!) الفن –على حد زعمهم- وهو يرتدي قميص عليه دعوى بأن المسلمين والكفار يدهم واحدة وقد تكون دعوة إلى أنهم إخوان، وهذا ليس بصحيح، فالله عز وجل أخبرنا في شرعنا بأنه لا يستوي المسلم والكافر، فالمسلمين أصحاب النعيم والكفار هم أصحاب الجحيم، ولا مجاملة في ذلك، ومن أراد التفصيل في هذه المسألة فليسأل أي عالم أو طالب علم ليوضح له هذا الأمر.



* عجيب وغريب أمر هذا المتعالم (العرفج)!! فمن تشدقاته وتطاولاته الغريبة في بعض الأمور التي ليست من تخصصه، إلى تطاوله على أهل العلم، إلى أن قرأت له وهو يصف أحد المسائل الشرعية بلفظ (تدحدرت)!!، ولا أدري أن يريد أن يصل بنا هذا المتعالم وأمثاله؟!!



(من خضم الشبكة – بتصرف -)
(بالأحضان يا ابني (أنس))
(احضني طفلك 8 مرات يوميا)
طبعاً قد يتعجب البعض من الكلام التالي أو قد يقول هو ليس بمطرد ولا قاعدة، وأنا أقول لعلنا نستفيد أو حتى نستأنس بهذا الكلام:
كشفت أحدث الدراسات العلمية أن احتضان الطفل (4) مرات يومياً قد يساعد على تكوين شخصيته كطفل سوي،،
أما احتضانه (8) مرات فيعني تطويره لطفل مبدع،،
وإذا زاد العدد فهذا يعني أنه سيكون طفلا قوياً مقاوماً للصدمات،،
كما أضافت دراسة أعدها أحد مراكز دراسات الطفولة: أن الجفاف
العاطفي في الأسرة وانقطاع لغة الحوار يؤثر سلبيا على الطفل في الكبر.
لذا على كل أم أن تتفهم ابنها منذ الطفولة، مع التحلي بالصبر وطول النفس معه.



(عشر خطوات لامتلاك القدرة على إقناع الآخرين)
(أفضل ما يمكنك استخدامه في عالم الإقناع )

الخطوة الأولى:
(إخلاص النية لله )
قبل أن نخطو أي خطوة لعمل أي شيء لابد من أن نذكر أنفسنا بتحديد نيتنا من عمل هذا الشيء،
فأي عمل نريد عمله لابد وان يقترن بنية صحيحة حتى يكون خالصا لوجه الله،،
وهنا في الإقناع واجب عليك أن تحدد نيتك من إقناع من أمامك هل هو للخير وحبا في الخير وحبا في من أمامك،
أم تسلطا لرأيك وإبداء لقوة رأيك أم هو لمجرد إثبات الذات فقط
أم هو يخدم مصالحك الشخصية وقد يؤدى لإلحاق الضرر بالآخر،،
إذن أخي الكريم من فضلك حدد نيتك جيدا قبل أن تتوجه بحديثك إلى الأخر وتذكر أن حديثك لن يحالفه التوفيق
ما لم يكون خالصا لوجه الله الكريم مقترنا بتقوى الله في من أمامك.

الخطوة الثانية:
(الاستماع الإيجابي )
حيث يتوجب عليك قبل البدء في محاولات الإقناع أن تستمع إلى محدثك استماعا جيدا لا توقفه في كلامه أو حديثه بل تفهم ما يقوله جيدا قبل محاولة الرد عليه وفى هذا يقول الشاعر (صفى الدين) :
اسمع مخاطبة الجليس ولا تكن
عجلا بنطقك قبلما تتفهم
لم تعط مع أذنيك نطقا واحدا
إلا لتسمع ضعف ما تتكلم
وهنا يجدر بنا الإشارة أن نرشدك إلى قواعد الاستماع الصحيحة:
تفاعل مع ما يقال بصدق ودون تمثيل
أنصت مع محدثك بعينك وبكل حواسك
لا تقاطع محدثك قبل أن يكمل حديثه
لا تظهر الملل من حديثه أو تتثاءب
وفى هذا يقول الإمام أبو حامد الغزالي في صفات المستمع الإيجابي:
"بل يكون ساكن الظاهر- هادئ الأطراف- متحفظا عن التنحنح والتثاؤب – ويجلس مطرقا رأسه كجلوسه في فكر"
وهنا نذكر قصة لطيفة ذكرها ستيفن كوفى في كتابه (العادات السبع لأكثر الناس نجاحا))
حيث تحدث عن أب يجد علاقته بابنه ليست على ما يرام، فقال لستيفين:
(لا أستطيع أن افهم ابني فهو لا يريد الاستماع إلى أبدا)
فرد عليه ستفين قائلا: دعني أرتب ما قلته مرة أخرى، أنت لا تفهم ابنك – لأنه هو – لا يريد الاستماع إليك
فرد عليه الرجل بصبر نافذ قائلا: نعم،
فرد عليه ستفين قائلا: اعتقد أنك كي تفهم شخصا أخر فأنت بحاجه لأن تستمع إليه
فصدم الرجل وقال بعد فتره: نعم لقد فهمت الآن.
-----

وباقي الخطوات في الأعداد القادمة بإذن الله عز وجل.



(ملامح زمن)
- لكاتبة إماراتية تسمى (شهرزاد) -
ساءت كثير من –الملامح- كثيرا
-الذين يفعلون فعل قوم لوط-
أمسينا نطلق عليهم : جنس ثالث
والمتشبهات من النساء بالرجال واللاتي لعنهن الله
نطلق عليهن: بويات
ونتعامل مع الكبائر على أنها: حالات نفسية -وليست محرمة-!!
ونستهلك الكثير من وقتنا في حوارات مقرفة مع بويات وجنس ثالث ومدمني خمر ومخدرات
وعلماء نفس واجتماع يناقشون ويحللون
عفواً ماذا تناقشون؟!!
رجال يمارسون اللواط ونقول..... أسباب نفسية
آباء يغتصبون بناتهم...... ونقول أسباب نفسية
أبناء يمارسون العقوق بأبشع صوره..... ونقول أسباب نفسية
فتيات يمتهن (الدعارة)..... ونقول أسباب نفسية
وأمست الحالة النفسية شماعة زمن –غريب-!!
-------

-دعونا نتكلم عن الإعلام-:
مشاهد رقصٍ وعريٍ وقُبَل
وإعلانات مخجلة بدء بـ (مزيلات الشعر) وانتهاء بـ (الفوط الصحية)
ومذيعات كاسيات عاريات
فأما أن تكون المذيعة (رجل) تناقش وتحاور في المواضيع السياسية والرياضية بحدّة
وأما أن تكون (دمية) تتراقص وتتمايل بملابس أقرب ما تكون لملابس النوم
ليسيل لعاب الرجال خلف شاشات التلفاز
وينهار من جبال الأخلاق ما ينهار
إلا من رحم الله.
------

-والآن مع - المسلسلات التركية
وآخر أنواع المخدرات التي صدرت للوطن العربي
فلا عادات تتناسب مع عاداتنا ولا مفاهيم يتقبلها ديننا
فلا يكاد يخلو مسلسل تركي من امرأة حامل تحمل في أحشائها بذرة حرام
ونتابع المسلسل والبذرة تكبر
ونحن نتعاطف مع المرأة لأنها بطلة المسلسل التي يجب أن نعيش حكايتها الحزينة
ونترقب الأحداث بلهفة عظيمة
ونتحاور ونتناقش هل ستعود إليه أم لا
متجاهلين أنها زانية تحمل في بطنها –سفاح-
ضاربين بعرض الحائط كل -تعاليم ديننا- التي تربينا عليها
فمسلسل واحد كفيل بان ينسف من الأخلاق الكثير -
وأصبح التناقض يسري مسرى الدم بنا
ففي الوقت الذي نربي فيه فلذاتنا على الفضيلة والأخلاق
ننسف هذه الفضيلة وهذه الأخلاق أمامهم في جلسة واحدة
لمتابعة مسلسل تركي بطلته حامل من صديقها البطل
ونحن نصفق ونشجع ونتعاطف ونبكي... وننتظر ولادتها بفارغ الصبر.
-----

أتراه زمن أسنمة البخت المائلة؟
والنساء المائلات المميلات؟
فالعباءة الفضفاضة ذات اللون الأسود والتي كانت تغطي المرأة من الرأس إلى القدم
فلا تشف ولا تكشف
و ترمز للدين والستر والحشمة
لم يتبقى من ملامحها القديمة الكثير
بعد أن نزلت من الرأس إلى الكتف
وضاقت حتى كادت تخنق صاحبتها
وضاع سواد لونها في زخارف وألوان دخيلة
وأمست العباءة بعيدة كل البعد عن الدين والحشمة
فهناك عباءات شبيهة بقمصان النوم
وأخرى شبيهة بجلابيات المنزل
وأخرى لا تختلف كثيرا عن فساتين السهرة والأعراس
حقا أتراه زمن أسنمة البخت المائلة؟
----------

في الماضي الأجمل
كان ابن الخامسة عشر يحمل السيف ويفتتح البلدان
ويتحدى البحر في زمن الغوص من اجل لقمة العيش
وأصبح ابن الخامسة عشر في زماننا مراهق يمر بمرحلة خطرة
ولابد من مراعاة مشاعره، ولابد من الانتباه إليه وتتبع خطواته حتى لا يزل –وهذا كلام جميل بضوابطه-
-ولكن الطامة أن يكون-إن أخطأ فهو (حَـدَث ولا يعاقبه القانون)!!
وابنة الخامسة عشر كانت في الماضي زوجة صالحة وأم على مستوى عال من المسؤولية
وأصبح زواج ابنة الخامسة عشر الآن فعل يقترب من الجريمة
فهي طفلة لا تتحمل مسؤولية نفسها
وقراراتها خاطئة ومشاعرها نزوة مؤقتة
تتغير حين تصل مرحلة البلوغ
ابنة الخامسة عشر في الماضي كانت أم تربي أجيال
وابنة الخامسة عشر في الحاضر مراهقة
إن لم نسخر حواسنا الخمسة في مراقبتها ضاعت
ترى؟؟
لماذا لم يراهق شباب الزمن الماضي وفتياته
هل المراهقة مرحلة من اختراعنا نحن؟
هل نحن من أوجدها وألصقها في زماننا







أتمنى من الجميع تقبل هذا العدد ولنا لقاء في تباريحنا القادمة بإذن الله،،

منقـــــــــــــــول
مؤسس المنتدى
البلـد/الاقامة : الكويت
مشاركات : 13865
الانتساب : 21/03/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    2/7/2011, 8:05 pm  
على راسي يالغالي احسنت ويعطيك العافيه

وننتظر تباريح 7 ...
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    2/8/2011, 9:31 pm  
احلى تباريح
مشكور ماتقصر
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    2/9/2011, 1:19 am  
الله يعافيك اخ دارك اشكرك عالمرور الجميل يالغلا

هذي انا مرورك الاحلى اشكرك عالمرور

تسلمون والله

تباريح 6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 1
منتديات حوف نت :: حــوف نت العـــام :: المنتـدى الـعــــام

حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟