:تنبية: تمنع الاعلانات في المنتدى وسيتم حذف أي اعلان !
   آخر المساهمات
اليوم في 9:38 am
12/8/2016, 12:15 pm
12/8/2016, 11:28 am
12/8/2016, 10:04 am
12/8/2016, 9:37 am
12/7/2016, 11:41 am
12/7/2016, 11:14 am

من التاريخ

انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:34 am  
(ماركوني)
------------

ولد كوغليلمو ماركوني في 26 نيسان/أبريل من عام 1874 في بولوغنا بإيطاليا، و تعلم الفيزياء بمدرسة فنية في لغهورن بإيطاليا و أجرى تجاربه الأولى قرب بولوغنا.
و عندما عرف في عام 1887 بأن هاينريخ هيرتز قد اكتشف الموجات اللاسلكية (الإشعاعية) فكر في استخدام هذه الموجات لنقل الرسائل. و في ذلك الوقت، كان يتم فعلا إرسال الرسائل بنظان رموز "مورس" (بالشرطات و النقط) باستخدام الأسلاك الكهربائية، فعمل ماركوني لبعض الوقت لحل هذه المشكلة و صنع جرسا كهربائيا يمكن تشغيله عن بعد بالنبض الكهربائي من مسافة 30 قدما بواسطة الموجات اللاسلكية.
و بحلول عام 1895، كان ماركوني قد تمكن من تطوير جهاز كان يستطيع بث النبضات لمسافة تصل إلى ميل واحد، لكن الحكومة الإيطالية لسوء الحظ لم تهتم كثيرا بعمله، فقرر أن بجرب حظه في لندن التي انتقل إليها في عام 1896، و في عامي 1896 و 1987 أجرى سلسلة من التجارب الناجحة لجهاز الإبراق اللاسلكي الذي صنعه. و في عام 1897 كان ماركوني قد تمكن من إقامة اتصالات عبر مسافات تصل إلى 12 ميلا، و بعد ذلك أنشأ شركة ماركوني في عام 1897.
و بعد عامين، أي في سنة 1899، بث ماركوني إشارة لاسلكية عبر القنال الإنكليزي وصلت إلى حوالي 31 ميلا، و في عام 1899 أيضا جهز سفينتين أمريكيتين لكي تنقلا إلى الصحف في نيويورك تقارير عن وقائع مسابقة يخوت على كأس أمريكا. و في 12 كانون الأول/ديسمبر 1901، تم إرسال الحرف "إس s" بنظام مورس عبر المحيط الأطلسي مما خلق إثارة عالمية. و في عام 1909، نال ماركوني جائزة نوبل في الفيزياء، و فيما بعد، عمل ماركوني لتحقيق الإتصال اللاسلكي بالموجات القصيرة، و كان عمله هذا الأساس للإتصالات اللاسلكية الحديثة للمسافات البعيدة جميعها تقريبا. و في عام 1930، تم اختيار ماركوني رئيسا للأكاديمية الملكية الإيطالية.
و توفي هذا العالم الفيزيائي العظيم في 20 تموز/يوليو 1937.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:36 am  
(جيمس تشادوك)
------------------

تتكون الذرة من ثلاثة أنواع من الجزيئات الأولية الدقيقة هي الإلكترونات و البروتونات و النيوترونات، و تتكون نواة الذرة من الإلكترونات و البروتونات بينما تدور النيوترونات حول النواة في مدارات مختلفة، و النيوترون جزء من الذرة ليس له أي شحنة كهربائية. لكن البروتونات و الإلكترونات تحمل شحنات متساوية موجبة و سالبة على التوالي، و كتلة النيوترون تزيد زيادة طفيفة على كتلة البروتون.

فمن هو مكتشف النيوترونات ؟
اكتشف النيوترون عالم فيزياء بريطاني اسمه السير جيمس تشادوك، لقد كان العلماء في أوائل القرن العشرين يدركون بأن الذرة تحتوي على جزيئات مشحونة كهربائيا اسمها الإلكترونات و البروتونات. و كان العلماء يعتقدون بأن الذرة لابد و أن تحتوي على دقائق غير مشحونة كهربائيا أيضا. و في عام 1932، أظهر تشادوك بأن الإشعاع الصادر من عنصر البريليوم نتيجة قذفه بأشعة ألفا هو في الحقيقة تيار من الجزيئات الدقيقة غير المشحونة كهربائيا، و أطلق على هذه الجزيئات اسم النيوترونات، ثم درس أيضا بعض الخصائص الأخرى لهذه الجزيئات.
كما شرح تشادوك وجود النظائر، و النظير في عنصر ما يحمل العدد نفسه من البروتونات، لكن عدد النيوترونات فيه مختلف، و لذلك يختلف وزنه الذري. و في عام 1935، منح تشادوك جائزة نوبل في الفيزياء.
و قام تشادوك أيضا بعمل رائد في مجال التفاعلات النووية المتسلسلة، و لعب دورا هاما في صنع القنبلة الذرية الأولى أثناء الحرب العالمية الثانية.
و قد تبين من الدراسات التي أجريت على النيوترونات أن النيوترون الطليق خارج النواة يكون غير مستقر، و يتحلل النيوترون خلال مدة 12 دقيقة في المتوسط، و هذه المدة تسمى نصف حياة النيوترون. أما داخل النواة، فإن النيوترونات تكون مستقرة في العادة، و عندما تتحلل النيوترونات داخل النواة تصبح مادة النواة مشعة. و إشعاعات النيوترونات خطيرة جدا لأنها تخترق المواد بسهولة، و لهذا السبب يرتدي العلماء العاملون في المؤسسات النووية دروعا واقية لحمايتهم من الإشعاعات الضارة
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:39 am  
انطون تشيكوف
-----------------------


ولد انطون تشيكوف فى عام 1860 وتوفى عام 1904 وهو كاتب قصة قصيرة روسي الجنسية ومن اشهر مؤلفاته الشقيقات الثلاث وبستان الكرز.
وبرغم وفاة هذا الكاتب فى الثانية والاربعين من عمره الا انه ترك وراءه تراثا رائعا من القصص والمسرحيات ما زالت نموذجا يحتذى في مجال القصة والمسرح فى جميع انحاء العالم وبجميع اللغات.

كان تشيكوف يحب ان يقال عنه انه كاتب الوجبات الخفيفة فقد كان قادرا على اعداده قصصه بسرعة لا يتجاوزه فيها احد فعندما بلغ السادسة والعشرين فقط كان قد كتب 400 قصة قصيرة ثم ظل مستمرا في الكتابة خمسة عشر عاما آخرى.
ولم يكن تشيكوف يبالي بأعماله، ولم يكن يتفاخر بما يكتب، وقد سأله صديق مرة كيف يختار موضوعات قصصه فأمسك بمنفضة سجائر وقال له سأكتب قصة عن هذه المنفضة وفي الصباح التالي كانت القصة جاهزة للنشر فقد كان يستطيع ان يكتب قصة عن اي شيء وبسرعة واتقان ومهارة لا يجاريه فيها احد وفى نفس الوقت كانت القصص تحمل من المعانى ما يحير القراء.
ولم يكن تشيكوف في بداية حياته مؤلفا، وعندما ذهب الى موسكو ليدرس الطب لم يكن ينوي ان يحترف الكتابة ولكن حاجته الى اعالة نفسه وعائلته اضطرته الى الكتابة، فأخذ يكتب ويكتب حتى لم تستطع الصحيفة التي ينشر بها اعماله ان تخصص المساحة اللازمة لقصصه.
ولظروف حياته القاسية اصيب تشيكوف بمرض السل فلم يكن يملك ما يوفر به طعاما وافرا صحيا وكان يعيش في اماكن سيئة التهوية ويحتاج الى الانتقال الى اماكن جافة حتى لا يتضاعف المرض وعندما استطاع اخيرا ان يحصل على هذا المكان كان المرض الذي لم يكن له علاج فى ذلك الوقت قد تمكن منه وهكذا لفظ سيد القصة القصيرة انفاسه ولعل معاناة المرض هي التي اهلته لكي يكتب هذه القصص الحافلة بالعواطف النبيلة والشجن الاليم
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:43 am  
محمد الماغوط





ولد الماغوط عام 1934 في السلمية التابعة لمحافظة حماه (210 كم شمال العاصمة دمشق). درس في كلية الزراعة وانسحب منها رغم تفوقه، مؤكدا ان اختصاصه هو "الحشرات البشرية وليس الحشرات الزراعية" وذهب الى دمشق عام 1948. وفي عام 1955 سجن في سجن المزة قرب دمشق لانتمائه الى الحزب القومي السوري الاجتماعي وكتب مذكراته على لفائف السجائر وعند خروجه ذهب الى بيروت ثم عاد الى دمشق وكتب في المسرح والسينما. وللماغوط ابنتان شام وسلافة، الاولى في الولايات المتحدة والثانية في بريطانيا. وينتظر وصول ابنتيه لدفنه في السلمية. ومن اهم اقواله "بدأت وحيدا وانتهيت وحيدا"، و"انا ضد ان نعالج الاشياء من خلال مظهرها ويجب ان نغوص الى الاعماق " .
نال الماغوط عدة جوائز عن مجمل أعماله الشعرية والمسرحية ومن تلك الجوائز حصوله على جائزة العويس 2004-2005 في حقل الشعر كما تم تكريمه في العام 2002 في حفل أقيم في مكتبة الاسد بدمشق بمناسبة صدور ديوانه حطاب الاشجار العالية ضمن منشورات كتاب في جريدة كما كرم الراحل في مسقط رأسه مدينة السلمية التي اهدته مهرجانها الشعري السنوي عام 2004 والذي يقيمه المركز الثقافي في السلمية.
كما نالت معظم أعماله القصصية والمسرحية والشعرية جوائز في مهرجانات عربية ودولية تناولتها أقلام النقاد في صحف عربية وأجنبية وتكلمت باستفاضة عن مسرح الماغوط الذى اسس لحقبة جديدة من تحفيز الشارع العربى وتوعيته تجاه القضايا الملحة والراهنة التى تتهدد حياته ومستقبله.
وحاز الماغوط من خلال كتاباته التى امتلات بالحس الوطنى اعجاب وتقدير معاصريه من الشعراء والكتاب والقراء حيث استطاع أن يخلق نوعا من الحراك الثقافى لدى جمهوره الذى ينتمى الى مختلف الاعمار الثقافات
وترجمت دواوينه ومختارات له ونشرت فى عواصم عالمية عديدة اضافة الى دراسات نقدية وأطروحات جامعية حول شعره ومسرحه.
وكان رئيس الجمهورية السوري بشار الاسد قد اصدر مرسوما جمهوريا بمنح الاديب الكبير وسام الاستحقاق من الدرجة الممتازة. وقبيل رحيله نال الماغوط جائزة سلطان العويس للشعر العربي.
من أهم أعماله:
حزن فى ضوء القمر شعر 1959
غرفة بملايين الجدران شعر 1964
العصفور الاحدب مسرحية 1976
المهرج مسرحية 1974
الفرح ليس مهنتى شعر 1970
ضيعة تشرين مسرحية مثلت على المسرح 1973/1974
شقائق النعمان مسرحية
الارجوحة رواية 1992
غربة مسرحية مثلت على المسرح 1976
كاسك يا وطن مسرحية مثلت على المسرح 1979
خارج السرب مسرحية 1999
حكايا الليل مسلسل تلفزيونى
وين الغلط مسلسل تلفزيونى
وادى المسك مسلسل تلفزيونى
الحدود فيلم سينمائى
التقرير فيلم سينمائى
سياف الزهور شعر
مسافر عربى فى محطات الفضاءمقالات
الاعمال الكاملة 1973
وصدر له فى عام 2006 نصوص شعرية
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:43 am  
تشارلز ديكنز
---------------





كاتب وروائي بريطاني، ولد في 7 فبراير سنة 1812، بدأ عمله المهني كمراسل صحفي في البرلمان، وكان يعتبر افضل كاتب للتقارير الصحفية في زمنه،وكان ذلك يرتبط بمصادر معلوماته وحيويته في التقاط الاخبار، وقدرته على اختيار القصص التي تجتذب قراء الصحافة.
بدأت شهرته الأدبية بنشر انطباعاته عن لندن في مجلات دورية، ثم نشر رواياته الطويلة "أوليفر تويست" سنة 1838، و"دافيد كوبر فيلد" سنة1850 و "أوراق بيكويك" سنة 1836، و "قصة مدينتين" سنة 1859، و"أوقات عصيبة" سنة 1870 وله أيضا الكثير من القصص القصيرة.
تميزت رواياته وقصصه بوصفها الرقيق للشخصيات، وبعرضها الثري للحياة الاجتماعية في مختلف صورها، وبما فيها من نزعة عاطفية، وانتقاد للشرور الاجتماعية، مثل السجن من أجل الديون، ومماطلات القضاء، وسوء التعليم، وقد عجلت كتابات ديكنز بالإصلاح في ميادين كثيرة.
في عام 1850 اصدر ديكنز مجلة (كلمات عائلية) التي حققت نجاحاً استثنائياً، وكانت وسيلة لتواصله المباشر مع قرائه من خلال كتاباته الصحفية الاسبوعية, كما كان ديكنز يلقي الخطابات في المآدب من اجل القضايا الخيرية، كما قام بزيارة فرنسا واميركا وايطاليا، وانجب تسعة من الاطفال، وبحلول نهاية هذه الفترة وصلت شهرته ذروتها، رغم ان بعضاً من اعظم ابداعاته الروائية جاءت في فترة لاحقة.
كتب ديكنز اربع عشرة رواية من الحجم الكبير فمعظمها يزيد على ستمائة صفحة لكل واحدة منها.
توفي ديكنز في يونيو عام 1870م، وهو في عمر الثامنة والخمسين، مصاباً بارهاق شديد جراء جولة قراءة محمومة قام بها في اميركا الشمالية، وكان في غمرة كتابة روايته البوليسية (سير ادوين درود) وتوفى قبل ان يكملها, وترك لنا ارثاً هائلاً عظيماً من الابداعات، الروائية خصوصاً.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:46 am  
نزار قباني
-----------




فى يوم ولادته قال فى نفسه "يوم ولدت كانت الأرض هي الأخري في حالة ولادة..وكان الربيع يستعد لفتح حقائبه الخضراء..
الأرض وأمي حملتا في وقت واحد ..ووضعتا في وقت واحد"هو شاعر الحب سواء كان حب للحبيب او للوطن فهو ذو لغة خاصة استطاع بها ان يقترب من لغة الحوار اليومى و اتجه بها لجميع الطبقات فى انحاء و طننا العربى انه شاعرنا الكبير نزار قبانى .

ولد نزار توفيق قباني في 21 مارس عام 1923 و سنة 1342هـ في حي مئذنة الشحم بدمشق القديمة بين معاقل المقاومة الوطنية للانتداب الفرنسي ووافق يوم ميلاده بداية فصل الربيع.

وينحدر نزار من أسرة دمشقية عريقة بين أبرز أفرادها أبوخليل القباني مؤسس المسرح العربي في القرن التاسع عشر أما والده فكان ميسور الحال ويعمل بالتجارة وله محل معروف وكان "نزار" يساعده في عملية البيع عندما كان صبياً. و كان و لنزار خمسة إخوة هم رشيد ومعتز وصباح وهدباء ووصال التي ماتت في ريعان شبابها و قد حصل نزار علي البكالوريا من مدرسة الكلية العلمية الوطنية بدمشق ثم التحق بكلية الحقوق بالجامعة السورية وتخرج فيها عام 1945 وعمل فور تخرجه بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية السورية وتنقل في سفاراتها بين مدن عديدة خاصة القاهرة ولندن وبيروت.

و فى عام 1959 و بعد تحقيق الوحدة بين مصر و سوريا تم تعيينه سكرتيرا ثانيا فى سفارة الجمهورية المتحدة بالصين و مدريد اوظل متمسكاً بعمله الدبلوماسي حتي استقال منه عام 1966 وتفرغ للشعر.

تزوج نزار مرتين الأولي من سوريا وتدعي"زهرة"وأنجب منها هدباء وتوفيق وزهراء. و قد توفي توفيق بمرض في القلب وعمره 17 سنة ورثاه نزار بقصيدة شهيرة عنوانها "الأمير الخرافي توفيق قباني" وأوصي نزار أن يدفن بجواره بعد موته.

و الثانية بلقيس الراوى و هى عراقية و حبيبة قلبه التي لقيت حتفها في حادث انفجار السفارة العراقية ببيروت عام 1982 وترك رحيلها أثراً نفسياً سيئاً عند نزار ورثاها بقصيدة شهيرة تحمل اسمها . ولنزار من بلقيس ولد اسمه عمر وبنت اسمها زينب.

وبعد وفاة بلقيس رفض أن يتزوج وعاش سنوات عمره الأخيرة في شقته بالعاصمة البريطانية لندن وحيداً حتي مات. و حياة نزار مليئة بالصدمات والمعارك ومن أهم الصدمات في حياتة وفاة شقيقته الصغري وصال ووفاة أمه ثم وفاة ابنه توفيق ويبقي أن الصدمة الكبري في حياتة مقتل زوجتة بلقيس.

بدأ نزار فى كتابة الشعر وعمره 16سنة وأصدر أول دواوينه "قالت لي السمراء" عام 1944 وكان طالباً في كلية الحقوق وطبعه علي نفقته الخاصة ثم توالت دواوينة إلي أن وصل عددها 35 ديوانا علي مدار اكثر من نصف قرن أهمها "طفولة فهد" و "الرسم بالكلمات" و "قصائد"الذى طبع 25 مرة فى ظاهرة غير مسبوقة . و "سامبا" و "أنت لي" و "هل تسمعين صهيل أحزاني".

أما عن المعارك التى دخلها نزار بسبب مملكة الشعر فكانت بسبب ديوانه الأول "قالت لي السمراء "عام 1944 و معركة اخرى بسبب قصيدة "خبز وحشيش وقمر"التي أثارت رجال الدين في سوريا ضده . وطالبوا بطرده من السلك الدبلوماسي وانتقلت المعركة إلي البرلمان السوري وكان أول شاعر تناقش قصائده في البرلمان. و ألف نزار عدداً من الكتب النثرية أهمها "قصتي مع الشعر" و"ما هو الشعر" و"100 رسالة حب" وقام بتأسيس دارنشر لأعماله في بيروت تحمل إسم "منشورات نزار قباني.

" و قد تغني بقصائد نزار عمالقة الغناء في الوطن العربي علي مدي 40 عاماً وبلغ عدد قصائده 20 قصيدة غناها 8 مطربين ومطربات . فغنت له أم كلثوم "أصبح عندي الأن بندقية" و"رسالة عاجلة إليك" وغني له عبد الحليم "رسالة من تحت الماء" و"قارئة الفنجان" وغنت له نجاة "أيظن" و"ماذا اقول له" و"إلي حبيبي" و"أسألك الرحيلا" وغنت له فايزة أحمد قصيدة وحيدة هي "رسالة من إمرأة" وغنت له فيروز "وشادية" و"لاتسألوني ما اسمه حبيبي" وغنت له ماجده الرومي "بيروت ياست الدنيا" و"مع جريدة" و"كلمات" وغنت له أصالة "إغضب" ألحان حلمي بكر. كما غنى له كاظم الساهر العديد من القصائد منها قصيدة أشهد و كل عام وانت حببتى و قولى احبك وأكرهها.

الشعر السياسي فى حياة نزار قبانى يمثل حالة خاصة جدا فى انتاجه و ابداعة فقد احدثت نكسة 1967 شرخاً كبيراً في نفس نزار قباني وكانت حداً فاصلاً في حياته وأهمها قصيدة "هوامش علي دفتر النكسة" التي تسببت في منع أغنيات وأشعار نزار بالإذاعة والتليفزيون في مصر لفترة محددة ومصادرة الديوان .

وفي أكتوبر 1967 كتب نزار رسالة إلي الرئيس الراحل جمال عبد الناصر حملها من بيروت إلي القاهرة الكاتب رجاء النقاش الذي سلمها بدوره إلي الكاتب الراحل أحمد بهاء الدين وعندما وصلت الرسالة إلي الرئيس عبدالناصر أمر بالافراج فوراً عن الديوان.

وبعد رحيل عبد الناصر كتب له نزار مرثية بعنوان "قتلناك يا أخر الأنبياء" و دونت على مقبرة جمال . كما ألف نزار قباني العديد من القصائد السياسية تناول فيها قضية الصراع العربي الإسرائيلي بقصيدة "أصبح عندي الأن بندقية"التي غنتها أم كلثوم من ألحان محمد عبد الوهاب .

وكتب عن أطفال الحجارة قصائد "أطفال الحجارة" و"تلاميذ غزة" و"جريمة شرف أمام المحاكم العربية" و"المتنبي وأم كلثوم على قائمة التطبيع" وغنتها أم كلثوم ولم تذع.

وفي 30 إبرايل عام 1998 رحل عن عالمنا الشاعر السوري نزار قباني. بعد عطاء أكثر من 50 عاماً فى الشعر العربي.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:47 am  
سيرة أرنستو تشي غيفارا


"يجب أن نتذكر دائماَ أن الإمبريالية نظام عالمي، هو المرحلة الأخيرة من الإستعمار، ويجب أن تهزم بمواجهة عالمية."
هذا ما قاله أرنستو غيفارا
طبيب ثوري أرجنتيني الأصل. ولد في 14/6/1928 في روزاريو. أصيب بالربو منذ طفولته ولازمه المرض طوال حياته.
إمتهن الطب، إلا أنه ظل مولعاَ بالأدب والسياسة والفلسفة، سافر أرنستو تشي غيفارا إلى غواتيمالا عام 1954 على أمل الإنضمام إلى صفوف الثوار لكن حكومة كاستيلو أرماس العميلة للولايات المتحدة الأميركية قضت على الثورة.
انتقل بعد ذلك الى المكسيك حيث التقى بفيدل كاسترو وأشعلوا الثورة ضد نظام حكم "باتيستا" الرجعي حتى سقوطه سنة 1959.
تولى منصب رئيس المصرف الوطني سنة 1959.
ووزارة الصناعة (1961 -1965).
اشترك مع حركات ثورية عالمية عديدة.
ثم لقي حتفه في بوليفيا بعد ذهابه إليها
لأشعال الثورة ضد النظام الموالي لأمريكا
الى ان وقع البطل ومن معه في كمين محكم في ( كويبراردا دل يورو)،
وعن ذلك كتب غيفارا في آخر ورقة من مذكراته اليومية في 7 تشرين الاول 1967
ألّف : حرب العصابات (1961). الإنسان والإشتراكية في كوبا (1967).
ذكريات الحرب الثورية الكوبية
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:48 am  
احمد زويل
-----------------



ولد عام ( 1946 ) فى مدينة دمنهور محافظة الإسكندرية ، متزوج حاصل على بكالوريوس العلوم ( 1967 ) والماجستير فى علم الأطياف ( 1968 ) من كلية العلوم جامعة الإسكندرية حصل على الدكتوراه فى بحوث كيمياء الليزر من معهد كالتيك للتكنولوجيا والعلوم بالولايات المتحدة . عمل معيداً بكلية العلوم جامعة الإسكندرية ثم حصل على منحة من جامعة بيركل فى كاليفورنيا وعمل بها لمدة سنتين ثم عمل فى جامعة هارفارد وجامعة كالتيك بكالفورنيا وجامعة شيكاغو وجامعات أخرى . عين أستاذاً مساعدا فى جامعة كالتيك وبعد اربع سنوات أصبح أستاذاً للفيزياء والكيمياء ، أستاذاً زائراً مميزاً فى أكثر من خمس جامعات فى العالم الى جانب الجامعة الأمريكية فى مصر .
- تعلم حتى حصل على درجة الدكتوراه من جامعة الإسكندرية عام 1969م ، والدكتوراه من جامعة بنسلفانيا فى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1974م .
- عمل بالتدريس والبحث العلمى منذ تخرجه حتى أصبح أستاذاً للكيمياء الفيزيائية فى معهد كاليفورنيا التقنى عام 1982م .
- تميز بقدرته على استنباط التقانات المتطورة واستخدامها فى إيضاح المفاهيم النظرية الأساسية وإثباتها؛ حتى حقق إنجازات علمية باهرة حول استخدام أطياف أشعة الليزر الفائقة السرعات لمتابعة الحزم الضوئية للجزيئات ورصد حركتها بصورة متناهية الدقة تسمح برؤية التفاعلات الكيماوية لحظة حدوثها. وقد فتحت بحوثه المجال أمام العديد من النظريات والتجارب الجديدة .
- تقديراً لنبوغه وريادته فى كيمياء الليزر مُنح الكثير من الجوائز والزمالات والميداليات
دعته كبرى جامعات العالم لإلقاء المحاضرات .
- عمل أستاذاً زائراً فى جامعات أمستردام وبوردو وبولونيا .
- كان رئيساً للعديد من المؤتمرات واللجان العلمية الدولية فى ميدان تخصصه ، ورئيساً ، أو عضواً ، فى هيئات تحرير تسع من كبرى الدوريات فى علوم الكيمياء .
- نُشر له نحو 200 بحث علمى ، وأربعة كتب عن الليزر وتطبيقاتها .
- حصل على جائزة الملك فيصل العالمية للعلوم عام 1409هـ/1989م ، وكان موضوع الجائزة : الفيزياء .
حصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1999 ليكون أول عربي يحصل على هذه الجائزة في مثل هذا التخصص.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:48 am  
ماكس بلانك
---------------------



يعرف " ماكس بلانك " ،بأنه صاحب " النظرية الكمية للإشعاع الكهرومغناطيسي " ، وقد عرضها أول مرة ، في اجتماع للجمعية الفيزيقية الألمانية عقد في ديسمبر عام 1900 .
ولد " ماكس بلانك " في مدينة " كيل " الألمانية عام 1858 ، ثم انتقل مع عائلته إلى " ميونيخ " ، حيث التحق بمدارسها ، ثم درس بجامعتها ، وبعد فترة رحل إلى جامعة " برلين " ، كي يتتلمذ على يد كبار علماء الفيزيقيا في عصره ، أمثال " هيرمان فون هيلمهولتز " ، " جوستاف كيرشوف " . وقد اهتم " بلانك " ، طوال حياته الحافلة ، اهتماماً خاصاً بالحرارة ، التي تعرف حالياً باسم الديناميكا الحرارية ، حتى إنه تقدم لنيل درجة الدكتوراه ، برسالة وأبحاث تدور جميعاً حول هذا الموضوع ، وكان من نتيجة ذلك ، أن أصبح أستاذا في جامعة " برلين " إثر وفاة " كيرشوف " وعلى النقيض
من معظم العلماء ، لم يبرز التفكير العلمي ، الذي ينسب بالفخر في أيامنا هذه إلى صاحبه " بلانك " ، في رأس هذا العالم ، إلا بعد أن تقدم به العمر ، وبلغ 42 عاماً .
ويتمثل هذا التفكير العلمي ، في توصله إلى اكتشاف النظرية الكمية للطاقة ، التي نال
عنها جائزة " نوبل " عام 1918 . وكان " بلانك " أول من تحقق من حتمية وجود الطاقة التي تحملها جميع الموجات الكهرومعنطيسية ( مثل الضوء ، أو الحرارة ، أو موجات الراديو ) على هيئة حزم منفصلة ، أو كميات صغيرة جداً ، وأنها لا توجد موزعة على هيئة موجية مستمرة . وقد استعان على إثبات نظريته تلك ، بنظرية الجسيمات عن الضوء التي سبق أن لفظها " نيوتن " .
واعترى " بلانك " شعور مزدوج من الخوف والقلق ، من جزء ما قد يترتب على إعلانه نظريته . وجعلته طبيعته الرقيقة - التي اكتسبها نتيجة انحداره من عائلة تمرست بمهنة المحاماة وغيرها من الوظائف المدنية - حذرا غاية الحذر أثناء حديثه ، حتى إنه جاهر بإيمانه الكامل بالنظرية التقليدية عن الإشعاع الكهرومغناطيسي ، كما فسرها " ماكسويل " ، رغم أن نظريته الخاصة ، أثبتت عدم صلاحية هذه النظريات التقليدية للتطبيق على الأطوال الموجية القصيرة . كما لم يكن مقتنعا بالصيغة الرياضية للنظرية الكمية ، حيث عرضت طاقة الإشعاع ، كناتج لضرب تردد الإشعاع في مقدار ثابت صغير . وكان " بلانك " مؤمناً إيمانا راسخاً ، بإمكانية الاستغناء عن هذا الثابت ، في حين أن هذا الثابت - ويسمى ثابت " بلانك " - يعد من الثوابت الأساسية في الطبيعة ( مثل المعادلة الخاصة بسرعة الضوء في الفراغ ) ، كما يعد أمرا ضروريا ، لتفهم طبيعة الذرات ، وكيفية امتصاصها للإشعاع ، أو ابتعاثها له .
لذلك استولى الشعور بالضيق على بلانك ، عندما انتصرت نظريته الكمية ، ولكن على يد موظف سويسري نشرها في بحث عن النظرية النسبية ، ولم يكن ذلك الموظف السويسري ، سوى " ألبرت أينشتين " . وبعد هذه البداية السيئة ، نشأت صداقة حميمة بين الشاب الشغوف بالعلم " أينشتين " و " ماكس بلانك " ، الذي كان في منتصف العمر آنذاك . ويحكي أن الجيران ، كثيرا ما سمعوهما يعزفان الموسيقى سويا ، فيقوم " أينشتين " بالعزف على الكمان ، ويصاحبه بلانك باللعب على البيان ( البيانو)
وربما كانت هذه الصداقة ، وكذلك ثقة " بلانك " في الله ، هما السبب وراء صموده
أمام المحاكمات العديدة التي استهدفت إدانته في حياته . واستمر " بلانك " في تدريس علم الفيزيقيا في جامعة " برلين " ، التي كانت تتدهور وتنقرض يوما بعد الآخر كما كان يزور " هتلر " باستمرار باعتباره سكرتير الأكاديمية الألمانية للعلوم ، حتى بلغ من العمر 70 عاماً وكان من المحزن " لبلانك " وللجهود العلمية الألمانية عموماً أن يفر عدد كبير من العلماء - كان " أينشتين " واحد منهم - من حكم النازي ، كما كان
من الأمور الباعثة على حزنه الشديد أن يدان " إروين " ابنه كشريك في إحدى المؤامرات التي دبرت لاغتيال هتلر . وكان أشق ما عاناه " ماكس بلانك " في حياته شعور الأسف العميق على الصدع الذي كان يعتقد أن نظريته قد أحدثتة في علم الفيزيقا وحتى وفاته - وقد اقترب عمره من التسعين - داوم على الجهاد للتوفيق بين الفيزيقا التقليدية التي آمن بها وقام على تدريسها ، وبين الفيزيقا الحديثة التي أرسى قواعدها
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:54 am  
(كونفوشيوس)
-------------



يعتبر كونفوشيوس واحدا من أكبر المعلمين في كل العصور، فقد ولد في الصين في إقليم شانتونغ حوالي 550 قبل الميلاد، و درس الكتابة الصينية القديمة و تعلم منها كثيرا من الأفكار الجديدة عن نشوء السلوك و تطوره.
كانت الصين في تلك الأيام تخضع لحكم أحد الأباطرة، لكن الإمبراطور كان شخصية رمزية بصلاحيات ضئيلة جدا، و كانت الأقاليم الصينية تخضع لحكم حكام إقطاعيين فاسدين و طماعين، بينما كان الناس فقراء و مهملين.
كان كونفوشيوس يشعر بالإشمئزاز من تلك الأوضاع، فبدأ في تعليم كل ما كان قد تعلمه من الكتابات الصينية القديمة، فأصبح له أتباع كثيرون و ما زالت دروسه تشكل مثلا، فقد أثر بشكل كبير على الحضارة الصينية و أصبح واحدا من أشهر مفكري الشرق الأقصى. إن اسمه في اللغة الصينية هو "كونغ فو .. تزو" و قد قامت البعثات التبشيرية الكاثوليكية بتحريف إسمه فأصبح كونفوشيوس، و مع انه لايعرف إلا القليل عن أصله و حياته، فإنه حسبما يقال ينتمي إلى أسرة فقيرة و أصبح يتيما في سن مبكرة و نشأ في جو فقير، و قد قام بتعليم نفسه لكنه أصبح علامة زمانه.
حين بلغ الثلاثين من العمر، و بعد ثلاث سنوات من زواجه، بدأ كونفوشيوس يعلم الإنسان كيف يعيش حياة سعيدة، فقد قال: "لا تفعل مع الآخرين ما لا تحب أن يفعلوه معك"، و كان يعلم أتباعه: "أحبب لجارك مثلما تحب لنفسك"، كان رجلا متواضعا يقول دائما: "إنني لا آتي بشيء جديد، بل أنقل لكم الحكمة القديمة".
لم يكن كونفوشيوس واعظا فقط، بل كان يطبق ما يعظ به، و قد تولى لبعض الوقت بعض المناصب الهامة في الحكومة المحلية في منطقته.
و عندما عين حاكما لإحدى المدن، فقد خفض الضرائب و حسن ظروف معيشة الناس و أقنع الطبقات الحاكمة بانتهاج حياة جيدة للناس.
و حسب إحدى الروايات، فقد تم تعيينه وزيرا و بذل كل جهوده لتطهير نواحي الحياة الإجتماعية من الشرور، لكنه أدرك أن هذه الشرور متأصلة، فقد كان مسؤولو الحكومة فاسدين، فاستقال و هو في الرابعة و الخمسين.
طوال السنوات الثلاث عشرة التالية، سافر في كل أنحاء الصين في محاولة لنشر فلسفته الأخلاقية لكنه كان يلقى استقبالا فاترا في كل مكان يذهب إليه، و نتيجة لفشله مات كسير الفؤاد عام 479 قبل الميلاد.
و مع أن كونفوشيوس لم ينجح في تحقيق أهدافه في حياته، فإن تعاليمه أصبحت فلسفة الدولة خلال 500 سنة بعد موته، و أخذ الصينيون يقدمون له التضحيات في المعابد، فقد أصبحت الكونفوشوسية ديانة في الصين و هي ما زالت ؤثر على ملايين الناس حتى اليوم.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:55 am  
ابن بطوطة

الرحالة ابن بطوطة واحد من أهم الشخصيات التاريخية التي أغنت أدب الرحلات وقدمت للمكتبة الاسلامية تعريفا ممتعا عن احوال المسلمين والانسان عموما في البلاد التي زارها.
ولد الشيخ أبو عبد الله محمد ابن بطوطة في طنجة عام 1304 م وهو ابن لقاض ينتمي إلى المدرسة المالكية في الفقه الإسلامي، اتجه نحو الشرق وعمره 21عاما، إذ يبدو أنه كان ينوي الحج، كما أمل من سفره أن يتعلم المزيد عن ممارسة الشريعة في أنحاء بلاد العرب.
في رحلته التي اراد منها أن يحج الى مكة، زار ابن بطوطة خلالها شمال افريقيا وسوريا ثم خرج يستكشف باقي الشرق الاوسط وفارس وبلاد الرافدين وآسيا الصغرى ووصل الى شبه القارة الهندية وأمضى هناك قرابة عقد في بلاط سلطان دلهي الذي أرسله سفيرا الى الصين
بعد 30 عاماً من الترحال والاستكشاف, قرابة عام 1350, بدأ ابن بطوطة طريق عودته إلى وطنه.متجها الى مدينة فاس، وفي هذه المدينة اعجب سلطان المغرب ابن عنان (1348- 1358 تقريباً) جداً بأوصاف البلاد التي قصها عليه ابن بطوطة وأمره بأن يلزم فاس ويضع هذه القصص في كتاب.
وفعلا بمساعدة كاتب طموح هو ابن الجوزي الكلبي (1321- 1356 تقريباً), ألف ابن بطوطة كتابه الشهير "الرحلات" في أربعة أجزاء منفصلة. وربما كان ابن الجوزي قد أضاف للكتاب قليلاً من العنصر القصصي بين الحين والآخر بهدف التشويق وسهولة التواصل مع القراء, لكن يعتقد عموماً أنه التزم تماماً بما سرده ابن بطوطة عليه. غير أن الغريب هو أن كتاب "الرحلات" لم يكتسب شعبية في الغرب إلا مؤخراً نسبياً, في القرن التاسع عشر, حينما ازداد التواصل مع أوروبا وقدم الكتاب هناك ليترجم إلى الإنجليزية والفرنسية واللغات الأوروبية الأخرى. ويقدر الباحثون الأوروبيون كتاب الرحلات باعتباره وثيقة تاريخية مهمة.
وبعد هذه الرحلة الطويلة مع المغامرة والاستمتاع وبعد الانتهاء من كتاب الرحلات لم يخرج ابن بطوطة الذي تقدم به السن باي رحلة مطولة لا الى الصحاري ولا غيرها، بل أخذ يعمل في القضاء ويواصل نشر ما اكتسبه من حكمة خلال أسفاره.
وقد وافته المنية عن سن يناهز 65 سنة ، واعتبر هذا الرحالة بعد سنين من وفاته صاحب أطول أسفار في العالم.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:55 am  
جوزيف ستالين


جوزيف فيساريونوفيتش ستالين(الكنية الأصلية: دجوغاشفيلي) 21 ديسمبر 1879 - 5 مارس 1953. القائد الثاني للإتحاد السوفييتي. ففي فترة توليه السلطة، قام بقمع وتصفية خصومه السياسيين بل وشمل القمع والتصفية كل من كانت تحوم حوله الشكوك. قام بنقل الإتحاد السوفييتي من مجتمع فلاحي الى مجتمع صناعي مما مكن الإتحاد السوفييتي من الانتصار على دول المحور في الحرب العالمية الثانية.




طفولته وبداية حياته
وُلد ستالين في مدينة "جوري" في جمهورية جورجيا لإسكافي يدعى "بيسو"، وأم فلاحة تدعى "إيكاترينا". وكان "بيسو" يضرب ستالين بقسوة في طفولته علماً أن الضرب القاسي في تلك الفترة للأولاد كان شائعاً "لتعليم الأولاد". ترك "بيسو" عائلته ورحل وأصبحت أم ستالين بلا معيل! وعندما بلغ ستالين 11 عاماً، أرسلته أمّة الى المدرسة الروسية للمسيحية الأرثودوكسية ودرس فيها حتى بلوغه 20 سنة. عادت بداية مشاركة ستالين مع الحركة الإشتراكية الى فترة المدرسة الأرثودوكسية والتي قامت بطردة من على مقاعد الدراسة في العام 1899 لعدم حضوره في الوقت المحدّد لتقديم الإختبارات. ومن ذاك الوقت، إنتظم ستالين ولفترة 10 سنوات في العمل السياسي الخفي وتعرض للإعتقال، بل والإبعاد الى مدينة "سيبيريا" بين الأعوام 1902 الى 1917. إعتنق ستالين المذهب الفكري لـ "فلاديمير لينين"، وتأهّل لشغل منصب عضو في اللجنة المركزية للحزب البلشفي في عام 1912. وفي عام 1913، تسمّى بالإسم "ستالين" وتعني "الرجل الفولاذي".

ستالين الطفل




ستالين الشاب



ستالين عام 1912




تقلّد ستالين منصب المفوّض السياسي للجيش الروسي في فترة الحرب الأهلية الروسية وفي فترة الحرب الروسية البولندية، وتقلّد أرفع المناصب في الحزب الشيوعي الحاكم والدوائر المتعددة التابعة للحزب. وفي العام 1922، تقلّد ستالين منصب الأمين العام للحزب الشيوعي وحرص ستالين ان يتمتع منصب الأمين العام بأوسع أشكال النفوذ والسيطرة. بدأ القلق يدبّ في لينين المحتضر من تنامي قوة ستالين، ويُذكر ان لينين طالب بإقصاء "الوقح" ستالين في أحد الوثائق الا ان الوثيقة تمّ إخفاؤها من قِبل اللجنة المركزية للحزب الشيوعي.

بعد ممات لينين في يناير 1924، تألّفت الحكومة من الثلاثي : ستالين، و كامينيف، و زينوفيف. وفي فترة الحكومة الثلاثية، نبذ ستالين فكرة الثورة العالمية الشيوعية لصالح الإشتراكية المحلية(1) مما ناقض بفعلته مباديء "تروتسكي" المنادية بالشيوعية العالمية. تغلب ستالين على الثنائي كامينيف و زينوفيف وأصبح القائد الأوحد بعدما كانت الحكومة ثلاثية الأقطاب، وتم ذلك في عام 1928.




أثر ستالين في تغيير الإتحاد السوفييتي
الصناعةبالرغم من المصاعب التي واجهها ستالين في تطبيق الخطة الخمسية للنهوض بالإتحاد السوفييتي، الا ان الإنجازات الصناعية أخذت بالنمو بالرغم من قلة البنى التحتية الصناعية و التجارة الخارجية. فقد تفوّق معدل النمو الصناعي الروسي على كل من المانيا في فترة النهضة الصناعية الألمانية في القرن التاسع عشر كما فاقت غريمتها اليابانية في أوائل القرن العشرين. تمكّن ستالين من توفير السيولة اللازمة لتمويل مشاريعه الطموحة عن طريق التضييق على المواطن السوفييتي في المواد الأساسية.

الزراعة التعاونيةفرض ستالين على الإتحاد السوفييتي نظرية الزراعة التعاونية. وتقوم النظرية على إستبدال الحقول الزراعية البدائية التي تعتمد على الناس والحيوانات في حرث وزراعة الأرض بحقول زراعية ذات تجهيزات حديثة كالجرّارات الميكانيكية وخلافه. وكانت الحقول الزراعة في الإتحاد السوفييتي في عهد ستالين من النوع الأول البدائي. نظرياً، من المفترض ان يكون الرابح الأول من الزراعة التعاونية هو الفلاح، إذ وعدته الحكومة بمردود يساوي مقدار الجهد المبذول. أمّا بالنسبة للإقطاعيين، فكان هلاكهم على يد الزراعية التعاونية. فكان يفترض بالإقطاعيين بيع غلّاتهم الزراعية على الحكومة بسعر تحدده الحكومة نفسها! كان من السهل جدا طرح أي نظرية من النظريات ولكن الزراعة التعاونية ناقضت نمط من أنماط التجارة كان يمارس لقرون مضت. فلاقت الزراعة التعاونية معارضة شديدة من قبل الإقطاعيين والفلاحين ووصلت المعارضة الى حد المواجهات العنيفة بين السلطة والفلاحين.

حاول ستالين ثني الفلاحين عن عنادهم باستخدام القوات الخاصة في إرغام الفلاحين على الدخول في برنامجه الزراعي التعاوني الا ان الفلاحين فضّلوا نحر ماشيتهم على أن تؤخذ منهم عنوة لصالح البرنامج الزراعي التعاوني، مما سبب أزمة في عملية الإنتاج الغذائي ووفرة المواد الغذائية.

قام ستالين بتوجيه أصابع الإتهام الى الفلاحين الذين يملكون حقول زراعية ذات الحجم المتوسط ونعتهم "بالرأسماليين الطفيليين" وانهم سبب شحّ الموارد الغذائية. وأمر ستالين بإطلاق النار على كل من يرفض الإنضمام الى برنامجه الزراعي او النفي الى مناطق بعيدة في الإتحاد السوفييتي.

لعل المحزن في عملية الشد والجذب بين الحكومة والفلاحين فيما يتعلق بالبرنامج الزراعي التعاوني هو نتيجته، فقد أجمع الكثير من المؤرّخين أن سبب المجاعة التي ألمّت بالإتحاد السوفييتي بين الأعوام 1932 و 1933 هو نحر الفلاحين لماشيتهم والتي راح ضحيّتها ما يقرب من 5 ملايين روسي في وقت كان فيه الإتحاد السوفييتي يصدّر ملايين الأطنان من الحبوب لشتّى أنحاء العالم!

الخدمات الإجتماعيةاهتمت حكومة ستالين بالخدمات الإجتماعية إهتماماً ملحوظاً و جنّدت الأطقم الطبية والحملات لمكافحة الأمراض السارية مثل الكوليرا والملاريا وزادت من عدد الأطباء في المراكز الطبية ومراكز التدريب لتأهيل الأطقم الطبية ولاننسى الجانب التعليمي الذي بدوره ازدهر وقلّت الأمّية السوفييتية وتوفرت فرص عمل كثيرة وبخاصة فرص العمل النسائية.

التصفيات الجسديةبوصول ستالين للسلطة المطلقة في 1930، عمل على إبادة أعضاء اللجنة المركزية البلشفية وأعقبها بإبادة كل من يعتنق فكر مغاير لفكر ستالين او من يشك ستالين بمعارضته. تفاوتت الأحكام الصادرة لمعارضي فكر ستالين فتارة ينفي معرضيه الى معسكرات الأعمال الشاقة، وتارة يزجّ بمعارضيه بالسجون، وأخري يتم إعدامهم فيها بعد إجراء محاكمات هزلية، بل وحتى لجأ ستالين للإغتيالات السياسية. تم قتل الآلاف من المواطنين السوفييت وزج آلاف آخرين في السجون لمجرد الشك في معارضتهم لستالين ومبادئه الأيديولوجية!

رتّب ستالين لعقد المحاكمات الهزلية في العاصمة موسكو لتكون قدوة لباقي المحاكم السوفييتية. فكانت المحاكم الهزلية غطاءً سمجاً لتنفيذ أحكام الإبعاد أو الإعدام بحق خصوم ستالين تحت مظلّة القانون! ولم يسلم "تروتسكي"، رفيق درب ستالين من سلسلة الإغتيالات الستالينية إذ طالته اليد الستالينية في منفاه في المكسيك عام 1940 بعد أن عاش في المنفى منذ عام 1936 ولم يتبق من الحزب البلشفي غير ستالين ووزير خارجيته "مولوتوف" بعد أن أباد ستالين جميع أعضاء اللجنة الأصلية.

الترحيل القسريبعد الحرب العالمية الثانية بقليل، قام ستالين بترحيل مليون ونصف المليون سوفييتي الى "سيبيريا" وجمهوريات آسيا الوسطى. وكان السبب الرسمي هو إمّا تعاونهم مع القوات النازية الغازية او معاداتهم للمباديء السوفييتية! والمُعتقد ان سبب الترحيل الجماعي هو التّطهير العرقي لكي يتسنّى لستالين من إيجاد توازن إثني في الجمهوريات السوفييتية.

الوفيات
تم إعدام مليون نسمة بين الأعوام 1935 - 1938 والأعوام 1945 - 1950 وتم ترحيل الملايين ترحيلاً قسرياً! في 5 مارس 1940،قام ستالين بنفسه بالتوقيع على صكّ إعدام 25,700 من المثقفين البولنديين وتضمّن القتلى 14,700 من أسرى الحرب، وقضى على 30,000 - 40,000 من المساجين فيما يعرف "بمذبحة المساجين". ويتّفق المؤرّخون على أن ضحايا الإعدامات والإبعاد وكذلك المجاعات السوفييتية تقدّر بـ 8 الى 20 مليون قتيل! وأحد التقديرات تقول أن ضحايا ستالين قد يصلون الى 50 مليون ضحيّة. يظلّ عدد الضحايا في الحقبة الستالينية ضرب من التقدير لعدم ورود أرقام رسمية سوفييتية أو روسية بعدد ضحايا تلك الحقبة.

الحرب العالمية الثانيةبعد توقيع إتفاقية عدم الإعتداء بين الإتحاد السوفييتي وألمانيا النازية بعامين، قام هتلر بغزو الإتحاد السوفييتي ولم يكن ستالين متوقعاً للغزو الألماني. فكان ستالين توّاقاً لكسب الوقت ليتسنّى له بناء ترسانته العسكرية وتطويرها الا ان هتلر لم يترك الإتحاد السوفييتي يؤهّل نفسه عسكرياً. وتمكّن الألمان من جني الإنتصارات العسكرية في بداية غزوهم للإتحاد السوفييتي نتيجة ضعف خطوط الدفاع السوفييتية الناتجة عن إعدام ستالين لكثير من جنرالات الجيش الأحمر. وتكبّد الإتحاد السوفييتي خسائر بشرية فادحة في الحرب العالمية الثانية، إذ كان الألمان يحرقون القرى السوفييتية عن بكرة أبيها، وتقدّر خسائر الإتحاد السوفييتي البشرية في الحرب العالمية الثانية من 21 الى 28 مليون نسمة!

نهايتهفي الأول من مارس 1953، وخلال مأدبة عشاء بحضور وزير الداخلية السوفييتي "بيريا" و"خوروشوف" وآخرون، تدهورت حالة ستالين الصحية ومات بعدها بأربعة أيام. تجدر الإشارة ان المذكرات السياسية لـ "مولوتوف" والتي نُشرت في عام 1993 تقول أن الوزير "بيريا" تفاخر لـ "مولوتوف" بأنّه عمد الى دسّ السم لستالين بهدف قتله.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:56 am  
(جبران خليل جبران)


ولد هذا الفيلسوف والأديب والشاعر والرسام من أسرة صغيرة فقيرة في بلدة بشري في 6 كانون الثاني 1883. كان والده خليل جبران الزوج الثالث لوالدته كميلة رحمة التي كان لها ابن اسمه بطرس من زواج سابق ثم أنجبت جبران وشقيقتيه مريانا وسلطانة .

كان والد جبران راعيا للماشية، ولكنه صرف معظم وقته في السكر ولم يهتم بأسرته التي كان على زوجته كميلة، وهي من عائلة محترمة وذات خلفية دينية، ان تعتني بها ماديا ومعنويا وعاطفيا. ولذلك لم يرسل جبران إلى المدرسة، بل كان يذهب من حين إلى آخر إلى كاهن البلدة الذي سرعان ما أدرك جديته وذكاءه فانفق الساعات في تعليمه الأبجدية والقراءة والكتابة مما فتح أمامه مجال المطالعة والتعرف إلى التاريخ والعلوم والآداب.

وفي العاشرة من عمره وقع جبران عن إحدى صخور وادي قاديشا وأصيب بكسر في كتفه اليسرى ، عانى منه طوال حياته.

لم يكف العائلة ما كانت تعانيه من فقر وعدم مبالاة من الوالد، حتى جاء الجنود العثمانيون يوم (1890) والقوا اقبض عليه أودعوه السجن، وباعوا منزلهم الوحيد، فاضطرت العائلة إلى النزول عند بعض الأقرباء. ولكن الوالدة قررت ان الحل الوحيد لمشاكل العائلة هو الهجرة إلى الولايات المتحدة سعيا وراء حياة أفضل.

عام 1894 خرج خليل جبران من السجن، وكان محتارا في شأن الهجرة، ولكن الوالدة كانت قد حزمت أمرها، فسافرت العائلة تاركة الوالد وراءها. ووصلوا إلى نيويورك في 25 حزيران 1895 ومنها انتقلوا إلى مدينة بوسطن حيث كانت تسكن اكبر جالية لبنانية في الولايات المتحدة. وبذلك لم تشعر الوالدة بالغربة، بل كانت تتكلم اللغة العربية مع جيرانها، وتقاسمهم عاداتهم اللبنانية التي احتفظوا بها.

اهتمت الجمعيات الخيرية بإدخال جبران إلى المدرسة، في حين قضت التقاليد بأن تبقى شقيقتاه في المنزل، في حين بدأت الوالدة تعمل كبائعة متجولة في شوارع بوسطن على غرار الكثيرين من أبناء الجالية. وقد حصل خطأ في تسجيل اسم جبران في المدرسة وأعطي اسم والده، وبذلك عرف في الولايات المتحدة باسم "خليل جبران". وقد حاول جبران عدة مرات تصحيح هذا الخطأ فيما بعد إلا انه فشل.

بدأت أحوال العائلة تتحسن ماديا، وعندما جمعت الأم مبلغا كافيا من المال أعطته لابنها بطرس الذي يكبر جبران بست سنوات وفتحت العائلة محلا تجاريا. وكان معلمو جبران في ذلك الوقت يكتشفون مواهبه الأصيلة في الرسم ويعجبون بها إلى حد ان مدير المدرسة استدعى الرسام الشهير هولاند داي لإعطاء دروس خاصة لجبران مما فتح أمامه أبواب المعرفة الفنية وزيارة المعارض والاختلاط مع بيئة اجتماعية مختلفة تماما عما عرفه في السابق.

كان لداي فضل اطلاع جبران على الميثولوجيا اليونانية، الأدب العالمي وفنون الكتابة المعاصرة والتصوير الفوتوغرافي، ولكنه شدد دائما على ان جبران يجب ان يختبر كل تلك الفنون لكي يخلص إلى نهج وأسلوب خاصين به. وقد ساعده على بيع بعض إنتاجه من إحدى دور النشر كغلافات للكتب التي كانت تطبعها. وقد بدا واضحا انه قد اختط لنفسه أسلوبا وتقنية خاصين به، وبدأ يحظى بالشهرة في أوساط بوسطن الأدبية والفنية. ولكن العائلة قررت ان الشهرة المبكرة ستعود عليه بالضرر، وانه لا بد ان يعود إلى لبنان لمتابعة دراسته وخصوصا من أجل إتقان اللغة العربية.

وصل جبران إلى بيروت عام 1898 وهو يتكلم لغة إنكليزية ضعيفة، ويكاد ينسى العربية أيضا.

والتحق بمدرسة الحكمة التي كانت تعطي دروسا خاصة في اللغة العربية. ولكن المنهج الذي كانت تتبعه لم يعجب جبران فطلب من إدارة المدرسة ان تعدله ليتناسب مع حاجاته. وقد لفت ذلك نظر المسؤولين عن المدرسة، لما فيه من حجة وبعد نظر وجرأة لم يشهدوها لدى أي تلميذ آخر سابقا. وكان لجبران ما أراد، ولم يخيب أمل أساتذته إذ اعجبوا بسرعة تلقيه وثقته بنفسه وروحه المتمردة على كل قديم وضعيف وبال.

تعرف جبران على يوسف الحويك واصدرا معا مجلة "المنارة" وكانا يحررانها سوية فيما وضع جبران رسومها وحده. وبقيا يعملان معا بها حتى أنهى جبران دروسه بتفوق واضح في العربية والفرنسية والشعر (1902). وقد وصلته أخبار عن مرض أفراد عائلته، فيما كانت علاقته مع والده تنتقل من سيء إلى أسوأ فغادر لبنان عائدا إلى بوسطن، ولكنه لسوء حظه وصل بعد وفاة شقيقته سلطانة. وخلال بضعة اشهر كانت أمه تدخل المستشفى لإجراء عملية جراحية لاستئصال بعض الخلايا السرطانية. فيما قرر شقيقه بطرس ترك المحل التجاري والسفر إلى كوبا. وهكذا كان على جبران ان يهتم بشؤون العائلة المادية والصحية. ولكن المآسي تتابعت بأسرع مما يمكن احتماله. فما لبث بطرس ان عاد من كوبا مصابا بمرض قاتل وقضى نحبه بعد أيام قليلة (12 آذار 1903) فيما فشلت العملية الجراحية التي أجرتها الوالدة في استئصال المرض وقضت نحبها في 28 حزيران من السنة نفسها.

إضافة إلى كل ذلك كان جبران يعيش أزمة من نوع آخر، فهو كان راغبا في إتقان الكتابة باللغة الإنكليزية، لأنها تفتح أمامه مجالا ارحب كثيرا من مجرد الكتابة في جريدة تصدر بالعربية في أميركا ( كالمهاجر9 ولا يقرأها سوى عدد قليل من الناس. ولكن انكليزيته كانت ضعيفة جدا. ولم يعرف ماذا يفعل، فكان يترك البيت ويهيم على وجهه هربا من صورة الموت والعذاب. وزاد من عذابه ان الفتاة الجميلة التي كانت تربطه بها صلة عاطفية، وكانا على وشك الزواج في ذلك الحين (جوزيفين بيبادي)، عجزت عن مساعدته عمليا، فقد كانت تكتفي بنقد كتاباته الإنكليزية ثم تتركه ليحاول إيجاد حل لوحده. في حين ان صديقه الآخر الرسام هولاند داي لم يكن قادرا على مساعدته في المجال الأدبي كما ساعده في المجال الفني.

وأخيرا قدمته جوزفين إلى امرأة من معارفها اسمها ماري هاسكل (1904)، فخطّت بذلك صفحات مرحلة جديدة من حياة جبران.

كانت ماري هاسكل امرأة مستقلة في حياتها الشخصية وتكبر جبران بعشر سنوات، وقد لعبت دورا هاما في حياته منذ ان التقيا. فقد لاحظت ان جبران لا يحاول الكتابة بالإنكليزية، بل يكتب بالعربية أولا ثم يترجم ذلك. فنصحته وشجعته كثيرا على الكتابة بالإنكليزية مباشرة. وهكذا راح جبران ينشر كتاباته العربية في الصحف أولا ثم يجمعها ويصدرها بشكل كتب ، ويتدرب في الوقت نفسه على الكتابة مباشرة بالإنكليزية.

عام 1908 غادر جبران إلى باريس لدراسة الفنون وهناك التقى مجددا بزميله في الدراسة في بيروت يوسف الحويك. ومكث في باريس ما يقارب السنتين ثم عاد إلى أميركا بعد زيارة قصيرة للندن برفقة الكاتب أمين الريحاني.

وصل جبران إلى بوسطن في كانون الأول عام 1910، حيث اقترح على ماري هاسكل الزواج والانتقال إلى نيويورك هربا من محيط الجالية اللبنانية هناك والتماسا لمجال فكري وأدبي وفني أرحب. ولكن ماري رفضت الزواج منه بسبب فارق السن، وان كانت قد وعدت بالحفاظ على الصداقة بينهما ورعاية شقيقته مريانا العزباء وغير المثقفة.

وهكذا انتقل جبران إلى نيويورك ولم يغادرها حتى وفاته . وهناك عرف نوعا من الاستقرار مكنه من الانصراف إلى أعماله الأدبية والفنية فقام برسم العديد من اللوحات لكبار المشاهير مثل رودان وساره برنار وغوستاف يانغ وسواهم.

سنة 1923 نشر كتاب جبران باللغة الإنكليزية، وطبع ست مرات قبل نهاية ذلك العام ثم ترجم فورا إلى عدد من اللغات الأجنبية، ويحظى إلى اليوم بشهرة قل نظيرها بين الكتب.

بقي جبران على علاقة وطيدة مع ماري هاسكال، فيما كان يراسل أيضا الأديبة مي زيادة التي أرسلت له عام 1912 رسالة معربة عن إعجابها بكتابه " الأجنحة المتكسرة". وقد دامت مراسلتهما حتى وفاته رغم انهما لم يلتقيا أبدا.

توفي جبران في 10 نيسان 1931 في إحدى مستشفيات نيويورك وهو في الثامنة والأربعين بعد أصابته بمرض السرطان. وقد نقلت شقيقته مريانا وماري هاسكل جثمانه إلى بلدته بشري في شهر تموز من العام نفسه حيث استقبله الأهالي. ثم عملت المرأتان على مفاوضة الراهبات الكرمليات واشترتا منهما دير مار سركيس الذي نقل إليه جثمان جبران، وما يزال إلى الآن متحفا ومقصدا للزائرين.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:58 am  
المتنبي

المتنبي خلاصة الثقافة العربية الإسلامية في النصف الأول من القرن الرابع للهجرة. هذه الفترة كانت فترة نضج حضاري في العصر العباسي ، وهي في الوقت نفسه كانت فترة تصدع سياسي وتوتر وصراع عاشها العالم العربي . فالخلافة في بغداد انحسرت هيبتها والسلطان الفعلي في أيدي الوزراء، وقادة الجيش ومعظمهم من الأعاجم، ثم ظهور الدويلات والإمارات المتصارعة في بلاد الشام ، ثم تعرض الحدود لغزوات الروم والصراع المستمر على الثغور الإسلامية ثم الحركات الدموية في داخل العراق كحركة القرامطة وهجماتهم على الكوفة.

لقد كان لكل وزير ولكل أمير في الكيانات السياسية المتنافسة مجلس يجمع فيه الشعراء والعلماء يتخذ منهم وسيلة دعاية وتفاخر ثم هم وسائل صلة بين الحكام والمجتمع بما تثبته وتشيعه من مميزات هذا الأمير وذلك الحاكم ، فمن انتظم في هذا المجلس أو ذاك من الشعراء أو العلماء يعني اتفق وإياهم على إكبار هذا الأمير الذي يدير هذا المجلس وذاك الوزير الذي يشرف على ذاك. والشاعر الذي يختلف مع الوزير في بغداد مثلا يرتحل إلى غيره فإذا كان شاعرا معروفا استقبله المقصود الجديد، وأكبره لينافس به خصمه أو ليفخر بصوته.

في هذا العالم المضطرب المتناقض الغارق في صراعه الاجتماعي والمذهبي كانت نشأة المتنبي وقد وعي بذكائه ألوان هذا الصراع وقد شارك فيه وهو صغير، وانغرست في نفسه مطامح البيئة فبدأ يأخذ عدته في أخذه بأسباب الثقافة والشغف في القراءة والحفظ. وقد رويت عن أشياء لها دلالاتها في هذه الطاقة المتفتحة التي سيكون لها شأن في مستقبل الأيام والتي ستكون عبقرية الشعر العربي. روي أنه تعلم في كتاب كان يتعلم فيه أولاد أشراف الكوفة دروس العلوية شعرا ولغة وإعرابا. وروي أنه اتصل في صغره بأبي الفضل بالكوفة، وكان من المتفلسفة، فهوسه وأضله. وروي أنه كان سريع الحفظ، وأنه حفظ كتابا نحو ثلاثين ورقة من نظرته الأولى إليه، وغير ذلك مما يروى عن حياة العظماء من مبالغات . . .

ولم يستقر في موطنه الأول الكوفة وإنما خرج برحلته إلى الحياة خارج الكوفة وكأنه أراد أن يواجه الحياة بنفسه ليعمق تجربته فيها بل ليشارك في صراعاتها الاجتماعية التي قد تصل إلى أن يصطبغ لونها بما يسيل من الدماء كما اصطبغ شعره وهو صبي . . هذا الصوت الناشئ الذي كان مؤهلا بما يتملك من طاقات وقابليات ذهنية أدرك أن مواجهة الحياة في آفاق أوسع من آفاق الكوفة تزيد من تجاربه ومعارفه فخرج إلى بغداد يحاول أن يبدأ بصراع الزمن والحياة قبل أن يتصلب عوده، ثم خرج إلى بادية الشام يلقي القبائل والأمراء هناك، يتصل بهم ويمدحهم فتقاذفته دمشق وطرابلس واللاذقية وحمص. كان في هذه الفترة يبحث عن فردوسه المفقود، ويهيئ لقضية جادة في ذهنه تلح عليه، ولثورة حاول أن يجمع لها الأنصار، وأعلن عنها في شعره تلميحا وتصريحا حتى أشفق عليه بعض أصدقائه وحذره من مغبة أمره، حذره أبو عبد الله معاذ بن إسماعيل في اللاذقية، فلم يستمع له وإنما أجابه مصرا :

أبـا عبـد الإلـه معاذ أني خفي عنك في الهيجا مقامي
ذكرت جسيـم ما طلبي وأنا تخاطر فيـه بالمهج الجسام
أمثلـي تـأخذ النكبات منـه ويجزع من ملاقاة الحمام ؟
ولو برز الزمان إلى شخصا لخضب شعر مفرقه حسامي

إلا أنه لم يستطع أن ينفذ ما طمح إليه. وانتهى به الأمر إلى السجن. سجنه لؤلؤ والي الأخشيديين على حمص بعد أن أحس منه بالخطر على ولايته، وكان ذلك ما بين سنتي 323 هـ ، 324 هـ .



البحث عن النموذج :

خرج أبو الطيب من السجن منهك القوى . . كان السجن علامة واضحة في حياته، وكان جدارا سميكا اصطدمت به آماله وطموحاته، وأحس كل الإحساس بأنه لم يستطع وحده أن يحقق ما يطمح إليه من تحطيم ما يحيط به من نظم، وما يراه من فساد المجتمع. فأخذ في هذه المرحلة يبحث عن نموذج الفارس القوى الذي يتخذ منه مساعدا على تحقيق طموحاته، وعلى بناء فردوسه. وعاد مرة أخرى يعيش حياة التشرد والقلق، وقد ذكر كل ذلك بشعره. فتنقل من حلب إلى إنطاكية إلى طبرية حيث التقى ببدر بن عما سنة 328 هـ، فنعم عند بدر حقبة، وكان راضيا مستبشرا بما لقيه عنده، إن الراحة بعد التعب، والاستقرار بعد التشرد، إلا أنه أحس بالملل في مقامه، وشعر بأنه لم يلتق بالفارس الذي كان يبحث عنه والذي يشاركه في ملاحمه، وتحقيق آماله. فعادت إليه ضجراته التي كانت تعتاده، وقلقه الذي لم يبتعد عنه، وأنف حياة الهدوء إذ وجد فيها ما يستذل كبرياءه. فهذا الأمير يحاول أن يتخذ منه شاعرا متكسبا كسائر الشعراء، وهو لا يريد لنفسه أن يكون شاعر أمير، وإنما يريد أن يكون شاعرا فارسا لا يقل عن الأمير منزلة. فأبو الطيب لم يفقده السجن كل شيء لأنه بعد خروجه من استعاد إرادته وكبرياءه إلا أن السجن كان سببا لتعميق تجربته في الحياة، وتنبيهه إلى أنه ينبغي أن يقف على أرض صلبة لتحقيق ما يريده من طموح. لذا فهو أخذ أفقا جديدا في كفاحه. أخذ يبحث عن نموذج الفارس القوي الذي يشترك معه لتنفيذ ما يرسمه في ذهنه.

أما بدر فلم يكن هو ذاك، ثم ما كان يدور بين حاشية بدر من الكيد لأبي الطيب، ومحاولة الإبعاد بينهما مما جعل أبا الطيب يتعرض لمحن من الأمير أو من الحاشية تريد تقييده بإرادة الأمير، كان يرى ذلك استهانة وإذلالا عبر عنه بنفس جريحة ثائرة بعد فراقه لبدر متصلا بصديق له هو أبو الحسن علي ابن أحمد الخراساني في قوله :

لا افتخار إلا لمن لا يضام مدرك أو محارب لا ينام

وعاد المتنبي بعد فراقه لبدر إلى حياة التشرد والقلق ثانية، وعبر عن ذلك أصدق تعبير في رائيته التي هجا بها ابن كروس الأعور أحد الكائدين له عند بدر.

وظل باحثا عن أرضه وفارسه غير مستقر عند أمير ولا في مدينة حتى حط رحاله في إنطاكية حيث أبو العشائر ابن عم سيف الدولة سنة 336 هـ وعن طريقه اتصل بسيف الدولة سنة 337 هـ وانتقل معه إلى حلب.

في مجلس هذا الأمير وجد أفقه وسمع صوته، وأحس أبو الطيب بأنه عثر على نموذج الفروسية الذي كان يبحث عنه، وسيكون مساعده على تحقيق ما كان يطمح إليه. فاندفع الشاعر مع سيف الدولة يشاركه في انتصاراته. ففي هذه الانتصارات أروع بملاحمه الشعرية. استطاع أن يرسم هذه الحقبة من الزمن وما كان يدور فيها من حرب أو سلم. فيها تاريخ واجتماع وفن. فانشغل انشغالا عن كل ما يدور حوله من حسد وكيد، ولم ينظر إلا إلى صديقه وشريكه سيف الدولة. فلا حجاب ولا واسطة بينهما، وكان سيف الدولة يشعر بهذا الاندفاع المخلص من الشاعر ويحتمل منه ما لا يحتمل من غيره من الشعراء. وكان هذا كبيرا على حاشية الأمير .

وكان أبو الطيب يزداد اندفاعا وكبرياء واحتقارا لكل ما لا يوافق هذا الاندفاع وهذه الكبرياء . . في حضرة سيف الدولة استطاع أن يلتقط أنفاسه، وظن أنه وصل إلى شاطئه الأخضر، وعاش مكرما مميزا عن غيره من الشعراء. وهو لا يرى إلى أنه نال بعض حقه، ومن حوله يظن أنه حصل على أكثر من حقه. وظل يحس بالظمأ إلى الحياة إلى المجد الذي لا يستطيع هو نفسه أن يتصور حدوده إلى أنه مطمئن إلى إمارة عربية يعيش في ظلها وإلى أمير عربي يشاركه طموحه وإحساسه. وسيف الدولة يحس بطموحه العظيم، وقد ألف هذا الطموح وهذا الكبرياء منذ أن طلب منه أن يلقي شعره قاعدا وكان الشعراء يلقون أشعارهم واقفين بين يدي الأمير، واحتمل أيضا هذا التمجيد لنفسه ووضعها أحيانا بصف الممدوح إن لم يرفعها عليه . . . ولربما احتمل على مضض تصرفاته العفوية إذ لم يكن يحس مداراة مجالس الملوك والأمراء، فكانت طبيعته على سجيتها في كثير من الأحيان. وهذا ملكان يغري حساده به فيستغلونه ليوغروا صدر سيف الدولة عليه حتى أصابوا بعض النجاح، وأحس الشاعر بأن صديقه بدأ يتغير عليه، وكانت الهمسات تنقل إليه عن سيف الدولة بأنه غير راض، وعنه إلى سيف الدولة بأشياء لا ترضي الأمير وبدأت المسافة تتسع بين الشاعر وصديقه الأمير. ولربما كان هذاالاتساع مصطنعا إلا أنه اتخذ صورة في ذهن كل منهما، وأحس أبو الطيب بأن السقف الذي أظله أخذ يتصدع، اعتاده قلقه واعتادته ضجراته وظهرت منه مواقف حادة مع حاشية الأمير، وأخذت الشكوى تصل إلى سيف الدولة منه حتى بدأ يشعر بأن فردوسه الذي لاح له بريقه عند سيف الدولة لم يحقق السعادة التي نشدها. وكان موقفه مع ابن خالوية بحضور سيف الدولة واعتداء ابن خالوية عليه ولم يثأر له الأمير أصابته خيبة الأمل، وأحس بجرح لكرامته لم يستطع أن يحتمل فعزم على مغادرته ولم يستطع أن يجرح كبرياءه بتراجعه، وإنما أراد أن يمضي بعزمه. فكانت مواقف العتاب والعتاب الصريح، ووصل العتاب إلى الفراق. وكان آخر ما أنشده إياه ميميته في سنة 345 هـ ومنها:

لا تطلبن كريمــا بعد رؤيته إن الكرام بأسخــاهم يدا ختموا
ولا تبــال بشعر بعد شاعره قد أفسد القول حتى أحمد الصمم ....
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 6:58 am  
نيلسون مانديلا




1918 ولادة نيلسون روليلالا ملنديلا في منطقة
ترانسكاي في أفريقيا الجنوبية (18 تموز).
1930 ـ 1944 فترة دراسة مضطربة وتنقل بين عدد من
الجامعات.
1944 الانتماء الى حزب "المجلس الوطني الإفريقي"
والمساعدة على انشاء "اتحاد شبيبة المجلس
الوطني الأفريقي" ووضع "خطة التحرك" التي
تبناها الحزب عام 1949 .
1952 أنشاء أول مكتب محاماة للسود في جنوب أقريقيا
بمشاركة أوليفر تامبو .
1960 مذبحة شاربفيل، حظر "المجلس الوطني الأفريقي"
واعتقال مانديلا.
1961 الافراج عن مانديلا الذي بدأ حركة مقاومة سرية
1962 اعتقاله مجددا والحكم عليه بالسجن خمس سنوات،
زيدت الى المؤبد بعد مخاكمته بتهم أخرى.
1990 الافراج عنه في العاشر من شباط.
1993 منحه جائزة نوبل للسلام وعدد من شهادات
الشرف من جامعات عالمية .
1994 انتخاب مانديلا رئيسا لجنوب افريقيا (10 ايار ).
1999 اعلانه العزم على التخلي عن الحكم في هذا الشهر
وبدء الاستعداد لانتخاب خليفة له.



ان قول مانديلا في إحدى المناسبات: " إن حياتي هي صراع"، كان أكثر من مجرد كلمات. لقد جسد مانديلا الصراع في شخصه، ولا يزال يقود الحرب على الانقسام في جنوب أفريقيا بإيمان وصلابة نادرين، بعد أن أمضى ثلاثة عقود خلف قضبان السجن.
ولد نلسون روليلالا مانديلا في منطقة ترانسكاي في أفريقيا الجنوبية ( 18 تموز - يوليو 191. وكان والده رئيس قبيلة، وقد توفي عندما كان نلسون لا يزال صغيرا، إلا انه انتخب مكان والده، وبدأ إعداده لتولي المنصب.
تلقى دروسه الابتدائية في مدرسة داخلية، ثم بدأ الإعداد لنيل البكالوريوس من جامعة فورت هار. ولكنه فصل من الجامعة، مع رفيقه اوليفر تامبو، عام 1940 بتهمة الاشتراك في إضراب طلابي. تابع مانديلا الدراسة بالمراسلة من مدينة جوهانسبورغ، وحصل على الإجازة ثم تسجل لدراسة الحقوق في جامعه ويتواترساند.
كانت جنوب أفريقيا خاضعة لحكم يقوم على التمييز العنصري الشامل، إذ لم يكن يحق للسود الانتخاب ولا المشاركة في الحياة السياسية أو إجارة شؤون البلاد. بل اكثر من ذلك كان يحق لحكومة الأقلية البيضاء أن تجردهم من ممتلكاتهم أو أن تنقلهم من مقاطعة إلى مقاطعة، مع كل ما يعني ذلك لشعب (معظمه قبلي) من انتهاك للمقدسات وحرمان من حق العيش على ارض الآباء والأجداد والى جانب الأهل وأبناء النسب الواحد.
أحس مانديلا وهو يتابع دروسه الجامعية بمعاناة شعبه فانتمى إلى حزب " المجلس الوطني الأفريقي" المعارض للتمييز العنصري، وفي سنة 1944 ساعد في إنشاء "اتحاد الشبيبة" التابع للحزب، وأشرف على إنجاز "خطة التحرك"، وهي بمثابة برنامج عمل لاتحاد الشبيبة ، وقد تبناها الحزب سنة 1949.
سنة 1952 بدأ الحزب ما عرف ب "حملة التحدي"، وكان مانديلا مشرفا مباشرا على هذه الحملة، فجاب البلاد كلها محرضا الناس على مقاومة قوانين التمييز العنصري، خاطبا ومنظما المظاهرات والاحتجاجات. فصدر ضده حكم بالسجن مع عدم التنفيذ. ولكن الحكومة اتخذت قرارا بمنعه من مغادرة جوهانسبورغ لمدة ستة أشهر. وقد أمضى تلك الفترة في إعداد "الخطة ميم"، وبموجبها تم تحويل فروع الحزب إلى خلايا للمقاومة السرية.
عام 1952 افتتح مانديلا مع رفيقه أوليفر تامبو أول مكتب محاماة للسود في جنوب أفريقيا، وخلال تلك السنة صار رئيس الحزب في منطقة الترانسفال، ونائب الرئيس العام في جنوب أفريقيا كلها. وقد زادته ممارسة المحاماة عنادا وتصلبا في مواقفه، إذ سمحت له بالاطلاع مباشرة على المظالم التي كانت ترتكب ضد أبناء الشعب الضعفاء، وفي الوقت نفسه على فساد وانحياز الســلطات التنفيذية والقضائية، بشكل كان معه حصـول مواطن اسود على حقوقه نوعا من المستحيل.
قدمت نقابة المحامين اعتراضا على السماح لمكتب مانديلا للمحاماة بالعمل، ولكن المحكمة العليا ردت الاعتراض. ولكن حياة مانديلا لم تعرف الهدوء منذ تلك الساعة. فبعد سلسلة من الضغوطات الرسمية والبوليسية اضطر مانديلا إلى الإعلان رسميا عن تخليه عن كافة مناصبه في الحزب، ولكن ذلك لم يمنع الحكومة من إدراج اسمه ضمن لائحة المتهمين بالخيانة العظمى في نهاية الخمسينات. وقد تولى هو و دوما نوكوي الدفاع ونجحا في إثبات براءة المتهمين.
بعد مجزرة شاربفيل التي راح ضحيتها عدد كبير من السود عام 1960، وحظر كافة نشاطات حزب "المجلس الوطني الأفريقي"، اعتقل مانديلا حتى 1961 . وبعد الإفراج عنه قاد المقاومة السرية التي كانت تدعو إلى ضرورة التوافق على ميثاق وطني جديد يعطي السود حقوقهم السياسية.
وفي العام نفسه أنشأ مانديلا وقاد ما عرف بالجناح العسكري للحزب الذي قام بأعمال تخريبية ضد مؤسسات حكومية واقتصادية.
في 1962 غادر مانديلا إلى الجزائر للتدرب العسكري ولترتيب دورات تدريبية لأفراد الجناح العسكري في الحزب.
عند عودته إلى جنوب أفريقيا القي القبض عليه بتهمة مغادرة البلاد بطريقة غير قانونية، والتحريض على الإضرابات وأعمال العنف. وقد تولى الدفاع عن نفسه بنفسه، ولكن المحكمة أدانته بالتهم الموجهة إليه وحكمت عليه بالسجن مدة 5 سنوات. وفيما هو يمضي عقوبته بدأت محاكمة "ريفونيا" التي ورد اسمه فيها، فحكم عليه بالسجن المؤبد بتهمة القيام بأعمال التخريب.
كان مانديلا قبل عشرات السنين من سجنه قد أبدى رأيه في إن التربية يجب ألا تقتصر على "الصفوف" و "قاعات المحاضرات"، إنما على الناشطين الحزبيين أن يحولوا كل بيت وكوخ وحديقة إلى مدرسة أو مركز لبث الوعي الوطني.
وهكذا تحولت جزيرة "روبن" التي سجن فيها مانديلا إلى مركز للتعليم، وصار هو الرمز في سائر صفوف التربية السياسية التي انتشرت في طول البلاد وعرضها .
لم يغير مانديلا مواقفه وهو داخل السجن، بل ثبت عليها كلها، وكان مصدرا لتقوية عزائم سواه من المسجونين وتشديد هممهم. وفي السبعينات رفض عرضا بالإفراج عنه إذا قبل بان يعود إلى قبيلته في رنسكاي وان يخلد إلى الهدوء والسكينة. كما رفض عرضا آخر بالإفراج عنه في الثمانينات مقابل إعلانه رفض العنف.
ولكنه بعد الإفراج عنه يوم الأحد 11 شباط فبراير 1990 أعلن وقف الصراع المسلح وبدأ سلسلة مفاوضات أدت إلى إقرار دستور جديد في البرلمان في نهاية 1993 ، معتمدا مبدأ حكم الأكثرية وسامحا للسود بالتصويت.
وقد جرت أولى الانتخابات في 27 نيسان (أبريل) 1994 وأدت إلى فوز مانديلا فاقسم اليمين الدستورية في 10 أيار (مايو) متوليا الحكم. إلا انه أعلن مؤخرا عن رغبته في التقاعد. ومن المنتظر أن يتم انتخاب خلف له هذا الشهر.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 7:01 am  
المهاتما غاندي
ولد مُهندَس كرمشاند غاندي الملقب بالمهاتما (أي صاحب النفس العظيمة أو القديس، بالإنجليزية: Mohandas Gandhi) في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 1869 في بور بندر بمقاطعة غوجارات الهندية من عائلة محافظة لها باع طويل في العمل السياسي، حيث شغل جده ومن بعده والده منصب رئيس وزراء إمارة بور بندر، كما كان للعائلة مشاريعها التجارية المشهورة. وقضى طفولة عادية ثم تزوج وهو في الثالثة عشرة من عمره بحسب التقاليد الهندية المحلية ورزق من زواجه هذا بأربعة أولاد.

دراسته
سافر غاندي إلى بريطانيا عام 1888 لدراسة القانون، وفي عام 1891 عاد منها إلى الهند بعد أن حصل على إجازة جامعية تخوله ممارسة مهنة المحاماة.


الانتماء الفكري
أسس غاندي ما عرف في عالم السياسية بـ"المقاومة السلمية" أو فلسفة اللاعنف (الساتياراها)، وهي مجموعة من المبادئ تقوم على أسس دينية وسياسية واقتصادية في آن واحد ملخصها الشجاعة والحقيقة واللاعنف، وتهدف إلى إلحاق الهزيمة بالمحتل عن طريق الوعي الكامل والعميق بالخطر المحدق وتكوين قوة قادرة على مواجهة هذا الخطر باللاعنف أولا ثم بالعنف إذا لم يوجد خيار آخر.

اللاعنف ليس عجزا
وقد أوضح غاندي أن اللاعنف لا يعتبر عجزا أو ضعفا، ذلك لأن "الامتناع عن المعاقبة لا يعتبر غفرانا إلا عندما تكون القدرة على المعاقبة قائمة فعليا"، وهي لا تعني كذلك عدم اللجوء إلى العنف مطلقا "إنني قد ألجأ إلى العنف ألف مرة إذا كان البديل إخصاء عرق بشري بأكمله". فالهدف من سياسة اللاعنف في رأي غاندي هي إبراز ظلم المحتل من جهة وتأليب الرأي العام على هذا الظلم من جهة ثانية تمهيدا للقضاء عليه كلية أو على الأقل حصره والحيلولة دون تفشيه.

أساليب اللاعنف
وتتخذ سياسة اللاعنف عدة أساليب لتحقيق أغراضها منها الصيام والمقاطعة والاعتصام والعصيان المدني والقبول بالسجن وعدم الخوف من أن تقود هذه الأساليب حتى النهاية إلى الموت.


شروط نجاح اللاعنف
يشترط غاندي لنجاح هذه السياسة تمتع الخصم ببقية من ضمير وحرية تمكنه في النهاية من فتح حوار موضوعي مع الطرف الآخر.


كتب أثرت في غاندي
وقد تأثر غاندي بعدد من المؤلفات كان لها دور كبير في بلورة فلسفته ومواقفه السياسية منها "نشيد الطوباوي" وهي عبارة عن ملحمة شعرية هندوسية كتبت في القرن الثالث قبل الميلاد واعتبرها غاندي بمثابة قاموسه الروحي ومرجعا أساسيا يستلهم منه أفكاره. إضافة إلى "موعظة الجبل" في الإنجيل، وكتاب "حتى الرجل الأخير" للفيلسوف الإنجليزي جون راسكين الذي مجد فيه الروح الجماعية والعمل بكافة أشكاله، وكتاب الأديب الروسي تولستوي "الخلاص في أنفسكم" الذي زاده قناعة بمحاربة المبشرين المسيحيين، وأخيرا كتاب الشاعر الأميركي هنري ديفد تورو "العصيان المدني". ويبدو كذلك تأثر غاندي بالبراهمانية التي هي عبارة عن ممارسة يومية ودائمة تهدف إلى جعل الإنسان يتحكم بكل أهوائه وحواسه بواسطة الزهد والتنسك وعن طريق الطعام واللباس والصيام والطهارة والصلاة والخشوع والتزام الصمت يوم الاثنين من كل أسبوع. وعبر هذه الممارسة يتوصل الإنسان إلى تحرير ذاته قبل أن يستحق تحرير الآخرين.

حياته في جنوب أفريقيا
بحث غاندي عن فرصة عمل مناسبة في الهند يمارس عن طريقها تخصصه ويحافظ في الوقت نفسه على المبادئ المحافظة التي تربى عليها، لكنه لم يوفق فقرر قبول عرض للعمل جاءه من مكتب للمحاماة في "ناتال" بجنوب أفريقيا، وسافر بالفعل إلى هناك عام 1893 وكان في نيته البقاء مدة عام واحد فقط لكن أوضاع الجالية الهندية هناك جعلته يعدل عن ذلك واستمرت مدة بقائه في تلك الدولة الأفريقية 22 عاما.


إنجازاته هناك
كانت جنوب أفريقيا مستعمرة بريطانية كالهند وبها العديد من العمال الهنود الذين قرر غاندي الدفاع عن حقوقهم أمام الشركات البريطانية التي كانوا يعملون فيها. وتعتبر الفترة التي قضاها بجنوب أفريقيا (1893 - 1915) من أهم مراحل تطوره الفكري والسياسي حيث أتاحت له فرصة لتعميق معارفه وثقافاته والاطلاع على ديانات وعقائد مختلفة، واختبر أسلوبا في العمل السياسي أثبت فعاليته ضد الاستعمار البريطاني. وأثرت فيه مشاهد التمييز العنصري التي كان يتبعها البيض ضد الأفارقة أصحاب البلاد الأصليين أو ضد الفئات الملونة الأخرى المقيمة هناك. وكان من ثمرات جهوده آنذاك:

إعادة الثقة إلى أبناء الجالية الهندية المهاجرة وتخليصهم من عقد الخوف والنقص ورفع مستواهم الأخلاقي.
إنشاء صحيفة "الرأي الهندي" التي دعا عبرها إلى فلسفة اللاعنف.
تأسيس حزب "المؤتمر الهندي لنتال" ليدافع عبره عن حقوق العمال الهنود.
محاربة قانون كان يحرم الهنود من حق التصويت.
تغيير ما كان يعرف بـ"المرسوم الآسيوي" الذي يفرض على الهنود تسجيل أنفسهم في سجلات خاصة.
ثني الحكومة البريطانية عن عزمها تحديد الهجرة الهندية إلى جنوب أفريقيا.
مكافحة قانون إلغاء عقود الزواج غير المسيحية.


العودة إلى الهند
عاد غاندي من جنوب أفريقيا إلى الهند عام 1915، وفي غضون سنوات قليلة من العمل الوطني أصبح الزعيم الأكثر شعبية. وركز عمله العام على النضال ضد الظلم الاجتماعي من جهة وضد الاستعمار من جهة أخرى، واهتم بشكل خاص بمشاكل العمال والفلاحين والمنبوذين واعتبر الفئة الأخيرة التي سماها "أبناء الله" سبة في جبين الهند ولا تليق بأمة تسعى لتحقيق الحرية والاستقلال والخلاص من الظلم.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 7:03 am  
الأمير عبد القادر الجزائري
النشأة
هو الشيخ الامير عبد القادر ابن الأمير محيي الدين الحسني، يتصل نسبه بالإمام الحسين بن علي ولد في 23 رجب1222هـ / مايو1807م، وذلك بقرية "القيطنة" بوادي الحمام من منطقة معسكر "المغرب الأوسط" الجزائر، ثم انتقل والده إلى مدينة وهران.
لم يكن محيي الدين (والد الأمير عبد القادر) هملاً بين الناس، بل كان ممن لا يسكتون على الظلم، فكان من الطبيعي أن يصطدم مع الحاكم العثماني لمدينة "وهران"، وأدى هذا إلى تحديد إقامة الوالد في بيته، فاختار أن يخرج من الجزائر كلها في رحلة طويلة، وكان الإذن له بالخروج لفريضة الحج عام 1241هـ/ 1825م، فخرج الوالد واصطحب ابنه عبد القادر معه، فكانت رحلة عبد القادر إلى تونس ثم مصر ثم الحجاز ثم البلاد الشامية ثم بغداد، ثم العودة إلى الحجاز ، ثم العودة إلى الجزائر مارًا بمصروبرقةوطرابلس ثم تونس، وأخيرًا إلى الجزائر من جديد عام 1828 م، فكانت رحلة تعلم ومشاهدة ومعايشة للوطن العربي في هذه الفترة من تاريخه، وما لبث الوالد وابنه أن استقرا في قريتهم "قيطنة"، ولم يمض وقت طويل حتى تعرضت الجزائر لحملة عسكرية فرنسية شرسة، وتمكنت فرنسا من احتلال العاصمة فعلاً في 5 يوليو1830م، واستسلم الحاكم العثماني سريعًا، ولكن الشعب الجزائري كان له رأي آخر.

المبايعة
فرّق الشقاق بين الزعماء كلمة الشعب، وبحث أهالي وعلماء "وهران" عن زعيم يأخذ اللواء ويبايعون على الجهاد تحت قيادته، واستقر الرأي على "محيي الدين الحسني" وعرضوا عليه الأمر، ولكن الرجل اعتذر عن الإمارة وقبل قيادة الجهاد، فأرسلوا إلى صاحب المغرب الأقصى ليكونوا تحت إمارته، فقبل السلطان "عبد الرحمن بن هشام" سلطان المغرب، وأرسل ابن عمه "علي بن سليمان" ليكون أميرًا على وهران، وقبل أن تستقر الأمور تدخلت فرنسا مهددة السلطان بالحرب، فانسحب السلطان واستدعى ابن عمه ليعود الوضع إلى نقطة الصفر من جديد، ولما كان محيي الدين قد رضي بمسئولية القيادة العسكرية، فقد التفت حوله الجموع من جديد، وخاصة أنه حقق عدة انتصارات على العدو، وقد كان عبد القادر على رأس الجيش في كثير من هذه الانتصارات، فاقترح الوالد أن يتقدم "عبد القادر" لهذا المنصب، فقبل الحاضرون، وقبل الشاب تحمل هذه المسؤولية، وتمت البيعة، ولقبه والده بـ "ناصر الدين" واقترحوا عليه أن يكون "سلطان" ولكنه اختار لقب "الأمير"، وبذلك خرج إلى الوجود "الأمير عبد القادر ناصر الدين بن محيي الدين الحسني"، وكان ذلك في 13 رجب1248هـ الموافق 20 نوفمبر1832.
وحتى تكتمل صورة الأمير عبد القادر، فقد تلقى الشاب مجموعة من العلوم فقد درس الفلسفة (رسائل إخوان الصفا - أرسطوطاليس - فيثاغورس) ودرس الفقهوالحديث فدرس صحيح البخاري ومسلم، وقام بتدريسهما، كما تلقى الألفية في النحو، والسنوسية، والعقائد النسفية في التوحيد، وايساغوجي في المنطق، والإتقان في علوم القرآن، وبهذا اكتمل للأمير العلم الشرعي، والعلم العقلي، والرحلة والمشاهدة، والخبرة العسكرية في ميدان القتال، وعلى ذلك فإن الأمير الشاب تكاملت لديه مؤهلات تجعله كفؤًا لهذه المكانة، وقد وجه خطابه الأول إلى كافة العروش قائلاً: "… وقد قبلت بيعتهم (أي أهالي وهران وما حولها) وطاعتهم، كما أني قبلت هذا المنصب مع عدم ميلي إليه، مؤملاً أن يكون واسطة لجمع كلمة المسلمين، ورفع النزاع والخصام بينهم، وتأمين السبل، ومنع الأعمال المنافية للشريعة المطهرة، وحماية البلاد من العدو، وإجراء الحق والعدل نحو القوى والضعيف، واعلموا أن غايتي القصوى اتحاد الملة المحمدية، والقيام بالشعائر الأحمدية، وعلى الله الاتكال في ذلك كله". بونايل عادل

دولة الأمير عبد القادر و عاصمته المتنقلة
وقد البطولة اضطرت فرنسا إلى عقد اتفاقية هدنة معه وهي اتفاقية "دي ميشيل" في عام 1834، وبهذه الاتفاقية اعترفت فرنسا بدولة الأمير عبد القادر، وبذلك بدأ الأمير يتجه إلى أحوال البلاد ينظم شؤونها ويعمرها ويطورها، وقد نجح الأمير في تأمين بلاده إلى الدرجة التي عبر عنها مؤرخ فرنسي بقوله: «يستطيع الطفل أن يطوف ملكه منفردًا، على رأسه تاج من ذهب، دون أن يصيبه أذى!!». و كان الامير قد انشا عاصمة متنقلة كاي عاصمة اوربية متطورة انداك سميت الزمالة
وقبل أن يمر عام على الاتفاقية نقض القائد الفرنسي الهدنة، وناصره في هذه المرة بعض القبائل في مواجهة الأمير عبد القادر، ونادى الأمير قي قومه بالجهاد ونظم الجميع صفوف القتال، وكانت المعارك الأولى رسالة قوية لفرنسا وخاصة موقعة "المقطع" حيث نزلت بالقوات الفرنسية هزائم قضت على قوتها الضاربة تحت قيادة "تريزيل" الحاكم الفرنسي
ولكن فرنسا أرادت الانتقام فأرسلت قوات جديدة وقيادة جديدة، واستطاعت القوات الفرنسية دخول عاصمة الأمير وهي مدينة "معسكر" وأحرقتها، ولولا مطر غزير أرسله الله في هذا اليوم ما بقى فيها حجر على حجر، ولكن الأمير استطاع تحقيق مجموعة من الانتصارات دفعت فرنسا لتغيير القيادة من جديد ليأتي القائد الفرنسي الماكر الجنرال "بيجو"؛ ولكن الأمير نجح في إحراز نصر على القائد الجديد في منطقة "وادي تافنة" أجبرت القائد الفرنسي على عقد معاهدة هدنة جديدة عُرفت باسم "معاهد تافنة" في عام 1837م. وعاد الأمير لإصلاح حال بلاده وترميم ما أحدثته المعارك بالحصون والقلاع وتنظيم شؤون البلاد، وفي نفس الوقت كان القائد الفرنسي "بيجو" يستعد بجيوش جديدة، ويكرر الفرنسيون نقض المعاهدة في عام 1839م، وبدأ القائد الفرنسي يلجأ إلى الوحشية في هجومه على المدنيين العزل فقتل النساء والأطفال والشيوخ، وحرق القرى والمدن التي تساند الأمير، واستطاع القائد الفرنسي أن يحقق عدة انتصارات على الأمير عبد القادر، ويضطر الأمير إلى اللجوء إلى بلاد المغرب الأقصى، ويهدد الفرنسيون السلطان المغربي، ولم يستجب السلطان لتهديدهم في أول الأمر ، وساند الأمير في حركته من أجل استرداد وطنه، ولكن الفرنسيين يضربون طنجةوموغادور بالقنابل من البحر، وتحت وطأة الهجوم الفرنسي يضطر السلطان إلى توقيع معاهدة الحماية، التي سبقت إحتلال المغرب الأقصى.
بداية النهاية
يبدأ الأمير سياسة جديد في حركته، إذ يسارع لتجميع مؤيديه من القبائل، ويصير ديدنه الحركة السريعة بين القبائل فإنه يصبح في مكان ويمسي في مكان آخر حتى لقب باسم "أبا ليلة وأبا نهار"، واستطاع أن يحقق بعض الانتصارات، ولكن فرنسا دعمت قواتها بسرعة، فلجأ مرة ثانية إلى بلاد المغرب، ومن ناحية أخرى ورد في بعض الكتابات أن بعض القبائل المغربية راودت الأمير عبد القادر أن تسانده لإزالة السلطان القائم ومبايعته سلطانًا بالمغرب، وعلى الرغم من انتصار الأمير عبد القادر على جيش الإستطلاع الفرنسي، إلا أن المشكلة الرئيسية أمام الأمير هي الحصول على سلاح لجيشه، ومن ثم أرسل لكل من بريطانياوأمريكا يطلب المساندة والمدد بالسلاح في مقابل إعطائهم مساحة من سواحل الجزائر: كقواعد عسكرية أو لاستثمارها، وبمثل ذلك تقدم للعرش الإسباني ولكنه لم يتلقَ أي إجابة، وأمام هذا الوضع اضطر في النهاية إلى التفاوض مع القائد الفرنسي "الجنرال لامور يسيار" على الاستسلام على أن يسمح له بالهجرة إلى الإسكندرية أو عكا ومن أراد من اتباعه، وتلقى وعدًا زائفًا بذلك فاستسلم في 23 ديسمبر 1847م، ورحل على ظهر إحدى البوارج الفرنسية، وإذا بالأمير يجد نفسه بعد ثلاثة أيام في ميناء طولون ثم إلى إحدى السجون الحربية الفرنسية، وهكذا انتهت دولة الأمير عبد القادر، وقد خاض الأمير خلال هذه الفترة من حياته حوالي 40 معركة مع الفرنسيين والقبائل المتمردة
الأمير الأسير
ظل الأمير عبد القادر في سجون فرنسا يعاني من الإهانة والتضييق حتى عام 1852م ثم استدعاه نابليون الثالث بعد توليه الحكم، وأكرم نزله، وأقام له المآدب الفاخرة ليقابل وزراء ووجهاء فرنسا، ويتناول الأمير كافة الشؤون السياسية والعسكرية والعلمية، مما أثار إعجاب الجميع بذكائه وخبرته، ودُعي الأمير لكي يتخذ من فرنسا وطنًا ثانيًا له، ولكنه رفض، ورحل إلى الشرق براتب من الحكومة الفرنسية. توقف في إسطنبول حيث السلطان عبد المجيد، والتقى فيها بسفراء الدول الأجنبية، ثم استقر به المقام في دمشق منذ عام 1856 م وفيها أخذ مكانة بين الوجهاء والعلماء، وقام بالتدريس في المسجد الأموي كما قام بالتدريس قبل ذلك في المدرسة الأشرفية، وفي المدرسة الحقيقية.
وفي عام 1276هـ/1860 م تتحرك شرارة الفتنة بين المسلمين والمسيحيين في منطقة الشام، ويكون للأمير دور فعال في حماية أكثر من 15 ألف من المسيحيين، إذ استضافهم في منازله. لجأ إليه فردينان دو ليسبس لإقناع العثمانيين بمشروع قناة السويس.

وفاته
وافاه الأجل بدمشق في منتصف ليلة 19 رجب1300هـ/ 24 مايو1883 عن عمر يناهز 76 عامًا، وقد دفن بجوار الشيخ ابن عربي بالصالحية بدمشق.
بعد استقلال الجزائر نقلت جثمانه إلى الجزائر عام 1965


إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 7:04 am  

شجرة الدر ملكة مصر

تركية الأصل من أشهر و أذكى نساء زمانها ,كانت جارية السلطان الصالح نجم الدين أيوب ثم أصبحت زوجته وولدت له ولدا اسمه خليل و أصبحت تكنى أم خليل و لكن خليل توفي و هو في السادسة من عمره فحزنت عليه حزنا عظيما.
أسست شجرة الدر دولة المماليك الأتراك في مصر على انقاض الدولة الايوبية بعد وفاة زوجها الصالح نجم الدين و مقتل ابن زوجها توران شاه و ضمت هذه الدولة بلاد مصر و اليمن و الحجاز و بلاد الشام و كان من اهم اعمال هذه الدولة الانتصار على المغول في معركة عين جالوت بقيادة السلطان التركي قطز و الملك التركي بيبرس و الانتصار على الحملة الصليبية السابعة بقيادة لويس التاسع ملك فرنسا عام 1250م.
عندما كان زوجها الصالح مريضا كانت شجرة الدر تحكم و ترسم و تأمر في ظله و باسمه ,دون ان تشعر الناس, حتى انها كانت تصدر الاوامر و القرارات و المراسيم المكتوبة بخط و توقيع يشبه خط و توقيع زوجها المريض.
فلما مات الصالح نجم الدين في شعبان عام 1249م بمدينة المنصورة حيث كانت البلاد في حروب طاحنة مع الصليبيين , وكان يدير المعركة ضدهم و هو مريضا , أخفت شجرة الدر و بشجاعة موته و منعت أي انسان من الدخول لغرفته و قادت المعركة بدلا عنه و باسمه و كأنه على قيد الحياة مما أتاح لقيادة الجيش و الشعب فرصة الانتصار على العدو الغازي , كما أنها جمعت الامراء و القادة و قالت لهم: ان السلطان يأمركم أن يكون خليفته من بعده ابنه توران شاه واخذت عهدا منهم بذلك و اقسموا على تنفيذ الأمرو أرسلت بعد ذلك تستقدم توران شاه من حصن كيفا في جزيرة بلاد الشام و تستعجله بالقدوم لأن البلاد كانت في حالة حرب مع الفرنجة.
لقد تمكنت شجرة الدر اخفاء خبر وفاة السلطان عشرة ايام و هي تدير الامور باكمل وجه و عندما تسرب خبر وفاته و بدأ انتشاره في صفوف العدو الذي اخذ يستغل الموقف لصالحه , بادرت شجرة الدر الى اعلان وفاة السلطان و مناشدة الجيش التركي على الاستمرار بالجهاد وقرأ اعلان الوفاة في 26 شعبان عام 647ه فوق منبر الجامع الازهر و كان اعلانا بليغا فيه مواعظ جمة و جاء في أوله قوله تعالى: ( انفروا خفاقا و ثقالا و جاهدوا في سبيل الله بأموالكم و أنفسكم ذلكم خير لكم ان كنتم تعلمون)
وكان لهذا الاعلان تاثيره الكبير على الشعب مما امتزج شعورهم بالحزن و الاسى لوفاة السلطان و الحماس الكبير لمجاهدة الصليبيبن.
فلما وصل جيش العدو الى المنصورة حيث يعسكر الجيش التركي الذي بدا يقاتل بروح قتالية عالية و بقلب واحد و حقق نصرا كبيرا على العدو وهذا ما كانت تهدف اليه شجرة الدر و تعمل لاجله بكل ما لديها من دهاء وحكمة.
وفي نشوة الانتصار على العدو وصل توران شاه في شباط 1250م و لكنه بعد استلامه السلطة عامل شجرة الدر معاملة غير لائقة و لم يقدر لها دورها في حفظ البلاد و تدبير الأمور حتى مجييئه فاخذ يضايقها و يطالبها باموال والده فاعلمته انها انفقتها في شؤون الحرب مع الفرنجة فاخذ يهددها و يتوعدها فأوغر صدرها من اعماله الشائنة نحوها و لكنها صبرت عليه و كتمت غيظها حتى انتهت المعركة بالنصر على الحملة الصليبية الغازية و التي تم فيها اسر قائد الحملة الملك لويس التاسع ملك فرنسا و حاشيته حيث زاد مضايقته لها و اكد مطالبته باموال والده دون النظر بتكلفة الحرب بل طالبها بما تحت يدها من حلي و جواهر تخصها و لم يسلم من مضايقته مماليك والده الذين كان لهم السهم الكبير في النصر على العدو فاصطدم معهم مما ادى الى قتله من قبلهم يوم الاثنين في 2 ايار عام 1250م .
حظيت شجرة الدر بعد مقتل توران شا ه تأييد كبار الامراء و القادة و المماليك الاتراك لما اتصفت به هذه السلطانة من حكمة و مقدرة و حسن سيرة و خبرة في شؤون البلاد و ذلك في ايار عام 1250م و قبلت اختيارهم و باشرت عملها و اتخذت لنفسها عددا من الالقاب منها ( المستعصمية) نسبة الى الخليفة العباسي المستعصم بالله تعبيرا للانتماء اليه باعتبار سلطان مصر يستمد سلطته الشرعية من الخليفة العباسي.
و لقبت ايضا ( ملكة المسلمين والدة الملك المنصور خليل أمير المؤمنين) ولقبت ايضا (بالستر الرفيع و الحجاب المنيع ملكة المسلمين)
ووافقت على تنصيب عز الدين أيبك التركماني قائدا عاما للجيش ووصيا على العرش , ثم قامت بترحيل الفرنجة من البلاد المصرية بعد الانتصار عليهم و أخلت سراح الملك لويس التاسع لقاء فدية قدرها 800 الف دينار وأخذت تتقرب من العامة و الخاصة لتنال رضاهم و انقصت الضرائب المفروضة على الشعب و عملت على محاربة الغلاء و فرضت على الاغنياء نصيبا من اموالهم للفقراء و اصلحت ما شوهته الحرب للمباني و الطرقات ووسائل الري و جعلت لمجلس الشورى الذي أنشأته مرجعها في اصدار الاحكام و لم يعرف عنها ان اصدرت امرا بمفردها و أوقفت الاوقاف الكثيرة منها مدرسة في القاهرة سميت باسمها و حمام سمي حمام السيدة .
و لكن الخليفة العباسي المستعصم في بغداد لم يعجبه تولي امراة مقاليد أمور الدولة فأرسل للقاهرة رسالة قال فيها :
( فقد بلغنا أنكم وليتم أمركم شجرة الدر و قلدتموها أمور الدولة و جعلتموها سلطانة عليكم فاذا لك يكن يكن عندكم رجال يصلحون للسلطنة فأخبرونا لنرسل لكم من يصلح لها ) و لما قرأت شجرة الدر هذه الرسالة أدركت ان بقاءها على العرش سوف يثير لها و لشعبها المشكلات فخلعت نفسها من السلطنة و برضاها دون أن يكرهها على ذلك أحد و ذلك في حزيران 1250.
بعد أن حكمت الديار المصرية ثمانين يوما برهنت خلالها على حسن سيرتها و رجاحة عقلها و جودة تدبيرها لشؤون البلاد .
وقد قرر الامراء تولية عز الدين ايبك التركماني سلطنة البلاد واشار اليها مماليكها بأن تتزوج هذا السلطان الجديد قائد جيشها و نائبها السابق فقبلت هذا الاقتراح و اصبح ايبك زوجا لها و ملكا على مصر و لقب بالملك المعز.
وقد كانت تشارك زوجها في كل امور الدولة حتى توفي و قد قيل انها كانت السبب في مقتله لخلافات بينهما فاسرع المماليك الى القلعة و انقسموا بين مؤيد لها و هم المماليك الصالحية و معارض لها وهم المماليك المعزية الذين احاطوا بالقلعة و اقدموا على قتلها في النهاية.
لقد برهنت شجرة الدر في حياتها أن النضال مهمة المرأة مثلما هي مهمة الرجل , فقادت البلاد بقدرة عالية و بحكمة نادرة و بتبصر حكيم و كانت أقوى امرأة شهدها العصر الاسلامي و قال عنها الكتاب: لم تكن شجرة الدر بالملاك المعطر و لا بالمرأة التي تخلبها الزينة و تحجبها عن الحقيقة , و انما كان لها عقل يدبر و يفكر و يقدر , قادت معركة المنصورة الخالدة في أحلك الظروف, و حققت النصر الساحق على الأعداء , إنها امرأة جبارة تستحق التقدير و الثناء , دخلت التاريخ من أوسع أبوابه.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 7:07 am  
الخوارزمي
يعد الخوارزمي من أكبر العلماء العالميين اللذين كان لهم تأثير كبير على العلوم الرياضية و الفلكية و هو تركي الأصل و اسمه أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي، ولد في خوار زم
. وقد كان محمد بن موسى الخوارزمي من أصغر إخوته من البنين و البنات، كان أشقر عريض الوجه، بارز الوجنات، يحيط به شعر مرسل كستنائي اللون شأنه شأن أجداده الأولين الأتراك في وسط آسيا.
و كان الخوارزمي يعلم أن جده قد أسلم كما أسلم قومه الخوارزميين، و رحل جده مع من رحل من قومه متجهين نحو جنوب بغداد. و كان بنو قومه تجارا، و مزارعين، و مقاتلين أشداء.
تعلم الخوارزمي العربية الفصحى على يد واعظ و عرف اللغة التركية و الفارسية من أمه و أبيه فقد كانا يجيدان هذه اللغات، و تعلم العربية قراءة و كتابة، و مبادئ الحساب، و لما بلغ العشرين من عمره أصبح لا يشغله الخيل و الزرع الذي تربى فيه، فقد كان الخوارزمي في هذه السن بفكر في الأشكال الأشياء و المسافات بينها و تقدير ارتفاعاتها فكان يفكر في الأشكال الهندسية المربعة و المستطيلة و الخماسية و السداسية و المثلثة و المستديرة.
استطاع الخوارزمي خلال عامين قضاهما في بغداد جمع كل معارف الرياضيات التي وصلت إلى بغداد فذاع صيته حتى بلغ أمير المؤمنين هارون الرشيد، فأمر بتعيين الخوارزمي عالما من علماء الرياضيات في بيت الحكمة و قد ضمه إلى صفوف كوكبة علماء هذا العصر و صفوتهم.
و بعد وفاة هارون الرشيد تولى الخلافة من بعده ابنه المأمون الذي كان يعقد مجالس في قصره للمناقشات و المناظرات العلمية بين العلماء.
و في زيارات المأمون للخوارزمي و معرفة مكانته اختاره ليكون أمينا لخزانة الكتب بمكتبة قصر الخلافة في بغداد.
المرصد الفلكي:
وفي مكتبة قصر المأمون بذل الخوارزمي جهدا كبيرا في تنظيمها و فهرستها و شارك الخوارزمي علماء المأمون في أعمال المرصد الفلكي الذي أقامه المأمون ببغداد لمعرفة محيط الأرض و مساحتها، و تقدير خطوط الطول و العرض، بصورة أكثر دقة مما عرفه بطليموس، ووضع حصاد هذا الجهد في كتابه" الربع المعمور" أو " صورة الأرض و ما فيها من المدن و الجبال و البحار و الأنهار".
الخوارزمي في علم الفلك:
وجد الخوارزمي في مكتبة قصر المأمون كتابا هنديا ضخما في الفلك اسمه
" السد هانت" فعكف على دراسته، متأملا في جداوله الفلكية التي تحدد حركة الكواكب في الفضاء، فأحب الخوارزمي ما جاء فيه من علوم فأنجز مختصرا مبسطا و واضحا له سماه " السند هند الصغير" لينشر به معارف علم الفلك الهندية بين طلاب هذا العلم و علمائه في بلاد المسلمين، و عدل جداوله وفق ما تفرضه دراسته للرياضيات عن مسارات الكواكب في الأفلاك.
و في مكتبة هذا القصر، وضع الخوارزمي كتابين في الفلك أحدهما عن ((المزولة)) التي كان الناس يعرفون بها المواقيت، بانتقال ظل الشيء من مكانه في دائرة، من شروق الشمس إلى غروبها أثناء دوران الأرض حول نفسها في مواجهة الشمس.
والثاني(( الإسطرلاب)) و هو من أدوات الرصد الفلكية.
و في مكتبة هذا القصر وضع الخوارزمي كتابا في تقويم البلدان شرح فيه و صحح آراء العالم الإغريقي بطليموس عن المسافات بين البلدان و عن خطوط العرض و الطول التي تقع عليها هذه البلدان.
الخوارزمي و علم الجبر:
اهتم الخوارزمي بعلم جديد هو علم" الجبر" فعقد العزم على جمع ما تفرق من معارف الجبر وإعادة النظر فيها و عكف شهورا على الدرس و التأمل ووضع الفروض النظرية و إذ به يرى أمامه و بين يديه ميلاد علم جديد سماه الجبر و المقابلة ووضع كتابا بهذا العنوان تضمن مصطلحات جديدة من بينها الجذر و المفرد و العدد.
وكانت فصول كتاب (( الجبر و المقابلة)) عن أبواب الضرب و الجمع و الطرح و القسمة و المعادلات و المساحة و مسائل البيع و الإيجارات و مساحات الدوائر و المثلثات و حجوم الأشكال الهرمية و المخروطية و تقسيم التركات و توزيع المواريث بين الوارثين.
و استطاع أن يجعل من معارف ((الجبر)) علما جديدا لا عهد لأحد به من قبل.
و لقد نجح الخوارزمي في أن يقدم في كتابه حلولا لمعادلات من الدرجة الثانية و كان ذلك إنجازا عظيما في عصره.
الخوارزمي و الحساب:
شغل الخوارزمي نفسه بحل مسائل حسابية جمعا و طرحا و ضربا و قسمة و رفعا لما يزيد عن العدد تسعة من الآحاد إلى العشرات و من العشرات إلى المئات و من المئات إلى الآلاف و جرب لذلك طرائق عديدة جديدة.
اعتكف الخوارزمي شهورا في بيته يترجم كتاب ((الحساب الهندي)) الذي خلد ذكره بين علماء الرياضيات في كل البلدان و العصور و جعل عنوانه ((الحساب الهندي)) اعترافا بالحق لأهله.
و بعد الخوارزمي تطور علم الجبر ووصلت فيه الرموز الجبرية التي نعرفها اليوم محل مصطلحات الخوارزمي الجبرية. لكن علم الحساب الهندي لم يبعد كثيرا عما عرفه الخوارزمي حين أهداه للدنيا قبل أربعة عشر قرنا و لم يقدم فيه أحد من علماء الرياضيات بعده ما يرقى أدنى رقي إلى الرمز العددي للصفر حين يكون مع أي عدد آخر.
و قد ترجمت كتب الخوارزمي في الجبر و الحساب و الجغرافيا إلى اللغات اللاتينية و الفرنسية الإنجليزية و الألمانية و الروسية.
و في أوروبا اشتهر((صفر)) الخوارزمي فسمي((زيرو)) أو سيفر.
عاش الخوارزمي عمرا مديدا في القرن الثالث الهجري، التاسع الميلادي خدم فيه الإنسانية بعلمه الغزير و جهده الوفير.
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 7:08 am  
رجاااااااااااااااااااااااااااااااال من التاريخ
عضو لامع
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 417
الانتساب : 05/03/2011
العمر : 24
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 8:38 am  
رائع جدا
تسلم يالغالي
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 9:04 am  
الله يسلمك يالغلا اسعدني توااااجدك والله

اشكرك
مؤسس المنتدى
البلـد/الاقامة : الكويت
مشاركات : 13865
الانتساب : 21/03/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 9:24 am  


ابدعت يالملك واحييك من القلب على هذا المجهود الكبير والتميز الدائم

وهذا ما عودتنا عليه

فعلا موضوع اكثر من رائع ويعتبر كتاب بحد ذاته

شكرا اخي وبارك الله فيك

تحياتي لك

إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    4/24/2011, 9:45 am  
king


دارك ع راسي يالغلا

اسعدني تواجدك واعجابك بهالموضوع

اشكرك عالمرور الكـــــــــــــــريم

تسلم
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/6/2011, 4:48 pm  
ادهشني طرحك
وفقك الله لما تحبه وترضاه

من التاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
منتديات حوف نت :: حوف نت الثقافي والادبي :: منـتــدى التــــاريـخ

حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟