:تنبية: تمنع الاعلانات في المنتدى وسيتم حذف أي اعلان !
   آخر المساهمات
أمس في 12:15 pm
أمس في 11:28 am
أمس في 10:04 am
أمس في 9:37 am
12/7/2016, 11:41 am
12/7/2016, 11:14 am
12/6/2016, 10:10 am

مشاهد مدرسيه لطلاب وطالبات المهره وحوف

انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 10:48 pm  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اعزائي طلاب وطالبات محافظة المهره الحبيبه

اود ان اقدم لكم هذه المشاهد لتنفيذها في الاحتفالات او الاذاعات المدرسيه النموذجيه




اليكم المشاهد
وارجوا ان تنال الاعجاب





ويــــنـه ؟!!


لازم يكون أول مشهد


اسم المشهد: ( وينه )


المرحلة الدراسية : الابتدائية فما فوق


فكرة المشهد:


في أثناء الحفل تدخل طالبتان في وسط الجمهور وتصيحان


( وينه .. وينه..وينه..وينه )



وتبحثان من بين المعلمات والطالبات إلى أن يجدن طالبة من


طالبة من الطالبات تكون جالسة مع الجمهور طبعا بعد الاتفاق


معها وتأخذانها وتذهبان بها إلى خشبة المسرح والستارة


مغلقة وتخيلان للجمهور أنهن يضربنها ضربا شديدا والطالبة


تصرخ صراخا شديدا حتى ينقطع صوتها ..


ثم يكون هناك تعليق من الداخل :


هذه عقوبة من لا ينتبه ويتكلم مع من بجواره في حفلنا هذا


(هههههههه)


[


]الطفولة الموؤدة .
y]

هذا المشهد محزن لكن جميل لكي تتعظ الأمهات والطالبات لتقليل الخروج من المدرسة

على الأقدام..


هيفاء طفلة صغيرة في الثامنة من عمرها ...


هيفاء رمز للطفولة والبراءة ....


هيفاء سلسال عذب يشفي النفوس بعذوبته وصفائه ...


هيفاء وتر يعزف للدنيا أحلى نغم ...


هيفاء هي قرة عين والديها ...هي الأمل الذي يعيشون من أجله في هذه الحياة بعد الله ..


تذهب إلى المدرسة كل يوم في الصباح الباكر من منزلها القريب من المدرسة ...


وفي يوم من الأيام تتأخر هيفاء ...وتقلق أمها عليها كثيراً ..


وتكاد تُجن ...ثم تأتيها الصاعقة ... لقد ذهبت ابنتك ضحية لأحد السائقين المتهورين ...


حُزْنيْ عليكِ بُنَيّتي أرْدَانِيْ سأظلُّ أحْيَا في لظى الحِرْمَان ِ ..


عَصَفَتْ بقلبيْ من فِرَاقِك لوعة ُ مَنْ ذا يُسَكَّنُ لوْعةَ الوجْدَان ِ ..


واه عليكِ بُنَيَّتي ...وَصغَيرتي واه عليكِ على مدى الأزمان ِ..


واه عليكِ حبيبتي .. و حشاشتي قدري أعيشُ أسيرة الأحزان ِ..


هَيْفَاءُ يا نَغَمَاً تردّدَ في الدُّنا يحكي البَراءَة في بني الإنسان ِ..


هَيْفَاءُ يا رَمْزاً لكلِّ طفُولة عَصَفَتْ بها أيدي العدوِّ الجَانيَ..


هَيْفَاءُ يا سلوى حُرمْتُ حديثهاً كانَتْ تردد أعذب الألحان ِ..


أنا لستُ أدري كيفَ أروي قصتي ؟ أمْ كيفَ ينْطق بالحديثِ لساني ..


خَرَجَتْ ترومُ ذرا المعالي تبتغي علماً ينيرُ بصيرة الحيران ِ..


خَرَجَتْ كأجمل وردة فَوَّاحةٍ تَسبي العقولَ بَرقةً وحنان ِ..


ووقَفْتُ في قلَق ٍ أُقَلبُ ساعَتي حانَ الرُّجُوعُ فإنَها الثنتان ِ..


سأَُجَنُّ يا قومي .. أريد بُنيتّيَ؟ هَيَّا ابحثوا عنها بكلِّ مكان ِ..


هيفاءُ.. يا عمري .. أين أنتِ بنيتي ؟ طال انتظاري جُمِّدَتْ أركانيَ ..


هيفاءُ و أانطفأت حَيَاتَي بعدها أنا لنْ أعيش َ بحسرةٍ وهوان ِ..


هذي الحياة سأنتهي من أمرها أنا لن أعيش ويأبى لي إيماني ..


ضاعت حياتك في تهور سائق باع الحياة بباخس الأثمان ِ..


هل ذاك إنسان ؟ أجيبوا إخوتي ما ذاك إلا صورة الشيطان ِ..


أين النظام ؟ أليس ثمة عاقل يزن الأمور يقود في إتقان ِ..


ما ذنب أطفال تضيع حياتهم ظلما فيا لقساوة الإنسان ِ..


مالي عزاء غير جودك خالقي فامنن علي بواسع الغفران ِ..


يتبع
[/size]
[/size]
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 10:49 pm  
[size=21]مكتب الحنان لتأجير الأمهات..

الأفراد: محللة نفسية + سكرتيرة + عدد من الطالبات


يوضع على المكتب لوحة كبيرة مكتوب عليها مكتب الحنان لتأجير الأمهات


تتجمع الطالبات عند باب المحللة وينادى بالأرقام عليهن..


تدخل واحدة وتسلم وتقول أريد أم طرماء ماله لسان عشان أمي بس تهوش كل ماندخل


أو نطلع من البيت..


تدخل الأخرى وتقول أريد أم حضنها كبير مرررررررة عشان تضمن كل ماأحتاج له..


وأخرى تقول أريد أم لها لسان عشان تنتبه لي وتسأل عن وعن إخواني..


تدخل أخرى فتندهش المحللة لأنها ابنتها وتقول أريد أم ماتترك البيت للخادمة


وتهم بعياله وبي أنا ...أنا محتاجتك يمه تنصدم الأم ..


تنصدم الأم ويغلق الستار ويكون هناك رسالة تربوية للأمهات وأنشودة ..


(قابل للإضافات)




حوار بين بنت وأمها




هذا حوار بين بنت وأمها وفيه تحاول البنت أن توضح لأمها ماتريده منها وهو ينفع



لجميع المراحل الدراسية..



الحوار:


البنت : أمي إني احبك و احتاج إليك دائماَ احتاج أن تكوني قريبة مني ..


البنت: أمي حسسيني دائماَ بحنانك.. بقربك مني ..


عامليني كصديقة فإنني ياأمي حتى ولو كبرت احتاج اليك ..


احتاج أن ( تضميني – تقبليني – تربتي علي ) بين فترة وأخرى ..


أمي أرجوك لا تبخلي علي ..


البنت : أمي احتاج منك أن تجلسي معي دائما , أن تسأليني عن مشكلاتي وتنبهي


يا أمي للوقت الذي تسألينني فيه فإذا كنت ثائرةَ أو عصبية المزاج


فأرجوك أن تتركيني قليلاَ حتى أهدأ كي لا أقسو عليك


بكلمة أو نظرة فتكون سبب في سخط الله علي ..


البنت / أمي اسأليني دائما عن يومي الدراسي


( كيف قضيته – وأهم الأحداث التي حصلت لي خلاله )


اسأليني عن رفيقاتي الآتي أماشيهن ولا بأس يا أمي إذا ردعتني بكلمة طيبة


أو لمسة حنونة عن خطأ ارتكبته وحتى إذا لم استمع لنصحك في التو


فلا تيأسي مني ولا تتركيني وإنما اسعي لتوجيهي ونصحي باستمرار ..


البنت / أمي تعالي إلى مدرستي زوريني دائماَ اسألي معلماتي عن مستواي الدراسي, اسأليهن عن


أخلاقياتي , اسأليهن عن موهبتي وشجعيني ياأمي على تنميتها وتطويرها ..


البنت : أمي لا تنهريني أو تأنبيني أمام أي شخص حتى ولو كان قريب ..


ويكفي منك أن تنظري إلي بطريقة تشعرني بخطئي و تجعلني أتلافاه ..


البنت: أمي إذا رأيتني متعبة أو منزعجة اسأليني عن سبب تعبي


وانزعاجي ولا تظني دائماً أنني مريضة أو مرهقة فربما يكون لدي


مشكلة أريد لها حلا ً أو أمر يزعجني وأريد أن يشاركني أحد على التفكير


به وتحمله معي ..


البنت / أمي إذا تحدثت معك فاستمعي إلي بإنصات ولا تنشغلي عني بمشاهدة


تلفاز أو قراءة مجلة..


وأرجوك يا أمي أن تحاوريني فأنا أريد أن اشعر بأن لي وجود بين أفراد


أسرتي ولا تقولي لي لا تتكلمي فأنت صغيرة لا يا أمي..


أرجوك دعيني أشاركك التفكير في الأمور التي تخص عائلتي واتركيني أعبر


عن رأيي وأبين لك وجهة نظري في الأمور لأعتمد على نفسي وأكون قادرة


على تحمل المسؤولية في المستقبل ..


البنت : أمي احبك واعرف انك تحبينني وتريدين مني أن أكون انجح إنسانة


على وجه الكون لذلك يا أمي أيتها الشمعة التي تحرق نفسها لتضيء لمن


حولها أيتها المربية العظيمة التي تضحي بنفسها من أجلي ومن أجل إخوتي


لتجعل منا جيل مسلماً صالحاً قوياً بكلمة الحق وبراية التوحيد


اصبري على تربيتنا واعفي عن زلاتنا فإن الله غفور رحيم ,


واطلب الله عز وجل أن يقدرني على برك وطاعتك وتعويضك عن كل جهد بذلتيه


و كل عناء غانيتيه في سبيل تربيتي ..


ولك مني يا أمي جزيل الشكر وبالغ العرفان ..


تقوم إحدى الطالبات أو المعلمات بدور الأم...


[/size]
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 10:54 pm  

[size=21]الخوف من الامتحانات



مشهد فكاهي وممتع وقصير ، عن مخاوف الطالبات من الامتحانات ،


فبدأت بالصف عند توزيع جدول الامتحان وتعليقات كل بنت ورهبة بعض الطالبات ،


وانتقلنا لمشهد في بيت أحد الفتيات وهي تدرس للامتحان لوحدها ،


فتأتي فتاة أخرى متنكرة بشكل شبح (لباس أبيض كامل مكتوب عليه الامتحان )


تمثل دور شبح الامتحان الذي يراود الطالبات في فترة التحضير ....


فتجري الفتاة ويجري الشبح خلفها بشكل فكاهي فإمّا تغلبه أو هو يغلبها ....




مشهد قلبي..


هناك فقرة طريفة ومفيدة في نفس الوقت عبارة عن مشهد :


السيدة العجوز للطبيبة: أنا اشتكي من ألم في بطني ورأسي..وقلبي...


أقدامي تألمني....وظهري..


و تعدد عليها كل شيء..وبشكل عفوي ومضحك .....(يكون بلهجة العجز)


الطبيبة : حسنا....سنعمل لك تحاليا وأشعة...لنرى ماسبب كل هذه الأمراض؟؟؟؟


ثم تنادي للممرضة وترافقها لمكان آخر...


وبعد فترة بسيطة تعودان معا بنتيجة الأشعة والتحاليل للطبيبة التي ترفعها وتتطلع عليها ثم تقول


للمريضة المسنة: يا والدتي مافيك غير العافية كل النتائج سليمة تماما ..


العجوز بغضب وانفعال: لا لا..أنا لاانام الليل ولا ارتاح بالنهار..


أنا .......


وتبدأ تعيد شكواها من جديد بشكل ... طريف...


الطبيبة: إذا...لابد من إجراء عملية جراحية لنكتشف السبب الخفي....


وتقوم الطبيبة والممرضة بإجراء العملية بشكل مبسط


حيث يتم استلقاء المرأة على طاولة وتغطى بشرشف ابيض...


ولدى الطبيبة ومساعدتها أدوات الجراحة


كالتالي( ملعقة كبيرة جدا- مطرقة - منشار - مفتاح للماء - مشرط - سكين.....)


وتقوم الممرضة بتناول الأدوات واحدة واحدة للطبيبة الجراحة...وهي في كل مرة


ترفضها لأنها غير مناسبة...


وهكذا حتى تعطيها المشرط...فتأخذه ثم المقص..وتأخذه أيضا....


ثم تبدأ بإخراج الأمراض التالية من المريضة:


الحسد....الحقد....الغيبة.....الكذب....النميمة..... .الغفلة عن الذكر....


وتكون هذه الأمراض مكتوبة على ورق كبير...


ترفع الطبيبة كل مرض في الورقة بعد استخراجه ليقرأه الحضور...




\
/
\

يتبع

[/size]
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 10:55 pm  

مشهد الأرقام للأطفال:


يبدأ المشهد بطالبة (ن ) تبكي وهي مهمومة وحزينة


فيأتين ثلاث طالبات ويشاهدنها وهي تبكي .. فتسألها ( س ) : ماذا بك ؟ .. ماذا بك ؟


لماذا تبكين ؟


فترد عليها ن : أنا حزينة .. أنا وحيدة .. أنا لا أعرف الأرقام


فتقول لها س : لا تخافي لا تخافي ...


وبصوت واحد هي وصديقاتها : نحن نعلمك الأرقام ..


فتقول ن : شكرا .. شكرا لكن .. جزاكن الله خيرا


س : هيّا فلنعد سويا


س : الواحد


ن : أنا الواحد


س : الواحد صفة الرحمن وهو الخالق للإنسان


ب وع : يرددن هذا البيت وراءها


:
:


ب : الاثنان


ن : أنا الاثنان


ب : الاثنان هما الأبوان ربي بهما قد وصان


س وع يرددن هذا البيت من وراءها


:
:


ع : الثلاثة


ن : أنا الثلاثة


ع : الثلاثة هي ركعات المغرب فيها بركات


س وب يرددن وراءها


:
:
:


س : الأربعة


ن : أنا الأربعة


س : الأربعة هم الخلفاء بعد رسول الله ضياء


ب وع يكررن من وراءها


:
:
:


ب : الخمسة


ن : أنا الخمسة


ب : الخمسة صلوات فيها راحتنا حين نصليها


س وع يكررن وراءها


:
:
:


ع : الستة


ن : أنا الستة


ع : الستة عدد الأركان يتكون منها الإيمان


س وب يرددن وراءها


:
:
:


س : السبعة


ن : أنا السبعة


س : السبعة ألوان الطيف تصنع قوسا حسن الوصف


ب وع يرددن وراءها


:
:
:


ب : الثمانية


ن : أنا الثمانية


ب : الثمانية يا أصحابي في الجنة عدد الأبواب


س وع يرددن وراءها


:
:
:


ع : التسعة


ن : أنا التسعة


ع : التسعة حملتني أمي في تسع شهور بالرحم


س وب يرددن وراءها


:
:
:


س : العشرة


ن : أنا العشرة


س : العشرة عدد أصابعنا .... في يدنا اليمنى واليسرى


ع وب يرددن وراءها


:
:


ن : أنا سعيدة جدا .. الآن أستطيع أن أعد الأرقام


أنظرن :


واحد .. أثنان ... ثلاثة .. أربعة ... خمسة ... ستة ... سبعة ... ثمانية ... تسعة ... عشرة






هذا مشهد لعقوق الوالدين هو قديم لكن كثيرا مايتخلل الحفلات:



المشهد عباره عن أم وبنتها في المنزل والأم تنظف الكنبه


( الكنبه عبارة عن 4 كراسي متقاربة ) ويوضع عليها مفرش سرير


بحيث يكون شكلها مثل الكنبه..


الأم تقوم بالتنظيف يرن جرس الباب وتروح الأم لفتح الباب وتكون إلي عند الباب هي


(الجدة) والدة الأم فتسلم على والدتها وترحب فيها وتمسكها وهي منحنيه ويالله تمشي..


وتنادي الأم على بنتها تجيب شرشف علشان تحطه على الكنبه النظيفه لا توسخه الجده


فتقول البنت لأمها ليش الشرشف تقول علشان أحطه على ألكنبه لا


توسخها جدتك..>> والأم ممسكه بالجده..


تقوم البنت بشق الشرشف نصفين ********> يكون الشرشف مهيأ لشق بحيث يقص


بدايته قبل الحفل ليسه لشقه للطالبه..


تقول الأم ليش شقيتي الشرشف ..


طبعا البنت تعطي أمها نصف الشرشف وتمسك هي بالنصف الاخر


وتقول البنت: هذا لجدتي وهذا لك يمه إذا كبرتي ..


فتضم الأم والدتها ..


وتنشد الفتاه إنشوده مؤثره عن الأم وعقوقها




/
\
/

يتبع ..
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 10:56 pm  

هذا المشهد طويل لكنه جميل جدا


أحل الكفر بالإسلام ضيما ** يطل عليه للدين النحيب


فحق ضائع وحمى مباح ** وسيف قاطع ودم صبيب


وكم من مسلم أمسى سليبا** ومسلمة لها حرم سليم


وكم من مسجد جعله ديرا ** على محرابه نصب الصليب


*أين نحن من الإسلام؟ وأين نحن من المسلمين؟


أرضنا مغتصبة.. وحقوقنا مسلوبة.. وحرماتنا منتهكة.. وعلى كل أرض لنا مذبحة..


ورحم الله
القائل:


إذا اشتكى مسلم في الهند أرقني ** وإن بكى مسلم في الصين أبكاني


*أين نحن من هذا القائل .. لم يعد له في هذا الزمان وجود..


-
المسلمون في أرجاء العالم يعذبون ويشردون


إنها جراحات تسيل في كل يوم بل وفي كل لحظة.. ومع ذلك كله ,,


فيجب أن نعلم أن للكفر صولته .. ولشر جو
لته..


ولكن لابد أن
يأتي اليوم الذي يقول الحق فيه قولته..


وصدق الله العظيم إذ يقول:


( لا يغرنك
تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المصير ).






بداية لمشهد:


يكون على المسرح خمس طالبات جالسات على كراسي وأشكالهن حزينة بائسة خافضات


رؤوسهن


1- حنين 2- تغريد 3- سمر 4- هدى 5
- عبير


تدخل عليهن طالبة سادسة ( هلا ) وتقترب منهن وتقول أثناء سيرها لهن..


هلا: لمحتهن من بعيد .. معالم الحزنتبدو على محياهن الصبوح..


تقترب منهن يدور بينهن هذاالحوار..


* هلا مع حنين:
السلام عليكم يا أخيه .. من أنت ؟!


ومن أي البلاد أنت .. أجيبي بالله عليك .. لا تتركيني
قلقة .. أخبريني ما قصتك ..


يبدو أن شيئا ما حدث لكي .. أشبعي فضولي ما قصتك يا
أخيه..


*حنين تنشد قائلة:


أنا قصة صاغ الأنين حروفا ** ولها من الألم الدفين سياق


أنا أيها الأحباب مسلمة طوى ** أحلامها الأوباش والفساق


أخذوا صغيري وهو يرفع صوته ** أمي وفي نظراته إشفاق


ولدي ويصفعني الدعي ويلتوي ** قلبي وتحكم بابي الإغلاق


ولدي وتبلغنبقايا صرخة ** مخنوقة ويقهقه الأفاق


* هلا تعقب قائلة:


يا إلهي ما هذه المصيبة وما هذه الحشية .. اللهم أجرا في مصيبتها وعوضها عن


صغيرها .. ولا أقول إلا إنا لله وإنا إليه راجعون.. ولكن أين
المسلمون .. أين المسلمون؟؟


* هلا مع تغريد :


وأنت يا أخيه من أنتي ؟! لما لا ترفعي رأسك حتى أتحدث إليك..


يا إلهي
يبدو أن ما حدث لكي خطير أجبرك على خفض رأسك..


ولكن أجيبي ما الذي حدث لكي
..


وما نالك من العذاب من هؤلاء الأوغاد .. أخبريني؟؟


تغريد تنشد قائلة:


وقف الصليب على الطريق فلا تسل **عما جناه القتل والإحراق


قتل وتشريد وهتك محارم ** فينا وكأس الحادثات سباق


وحشية يقف الخيال أمامها ** متضائلا وتمجها الأذواق


تعقب هلا قائلة:


حسبنا الله ونعم الوكيل .. اللهم دمر الصليبين واليهود..وشتت شملهم.. كل هذا يحدث


ونحن غافلون .. حتى لا يبقى على أرضهم من يعبد الله حينئذ نفيق
من سباتنا العميق


ونقول قد كان هناك مسلمون .. أفيقوا يا مسلمون
أفيقوا..!!


*
هلا مع سمر:


وأنت يا أختاه ما الذي نالك من هؤلاء الطواغيت .. ما هذا السواد الذي ألمحه على محياك


أختاه كيف الليل عندكم .. كيف النهار .. كيف النوم ..


هل تنامون كما ننام نحن أم
ماذا ؟؟ أخبريني ؟؟


سمر تنشد:


أطرقت حتى ملني الإطراق ** وبكيت حتى احمرت الأحداق


سامرت نجم الليل حتى غاب ** عن عيني وهد عزيمتي الإرهاق


يأتي الظلام وتنجلي أطرافه ** عنا وما للنوم منه مذاق


سهر يؤرقني ففي قلبي الأسى ** يغلي وفي أهدابي الحراق


سيان عندي ليلنا ونهارنا ** فالموج في مجريهما صفاق


هلا (تعقيب):


يا لهول ما أسمع .. لم يذوقوا للنوم مذاق .. أين المسلمونعنهم.. أين من يتلذذون بالنوم


على أحسن الرش وأفخرها .. كيف ينامون و يهنئون بالنوم
وإخوان لهم هناك لا يعرفون


النوم .. ليله ونهارهم واحد.. آه متى تستيقظ من هذه
الغفلة متى؟؟


* هلا لهم جميعا:


أخياتي هذه حالكم أنتم .. يا من رزقتم الصبر على كل هذه المصائب.. ولكن ماذا عن


أطفالكم
اللذين لا يدركون ولا يعون ..


كيف نومهم .. كيف أكلهم ... كيف عيشهم ..كيف هي حالهم لآن؟؟


هدى ( الأنشودة):


أطفالنا ناموا على أحلامهم ** وعلى لهيب القاذفات أقاموا


يبكون طلا, بل بكت أعماقهم** ولقد تجود بدمعها الأعماق


أطفالنا بيعوا وأوربا التي ** تشري ففيها راجتا لأسواق


هلا: لا إله إلا الله .. لم يبقىمنهم أحد سليما حتى الأطفال الذين هم زينة الحياة الدنيا لم


يسلموا من آذاهم حرموا
الطفولة.. حرموا البسمة..


هلا لهم جميعا:


أخياتي لن يسعفني الوقت لأسمع كل ما حدث لأني أعلم أن ما سمعته منكم ليس إلا غض من فيض..


ولكن قبل أن أودعكم أقول لكم : ماذا تقولون لإخوانكم المسلمين في أرجاءالأرض؟؟


*عبير ( الأنشودة ):


نحن لا نريد طعامكم وشرابكم ** دمنا هنا يا مسلمون يراق


عرض يدنس أين شيمتكم أما ** فيكم أبي قلبه خفاق


هلا (تعقيب):


آهـ .. اسمعوا يا مسلمون وعوا .. هم لا يريدون الطعام والشراب


ولكن يريدون وقفة جادة لإنقاذهم .. كونوا يدا واحدة في وجه أعدائكم ..


و أنقذوهم قبل أن يهلكوا ..


هلا لهم جميعا:


حديثكم هذا موجه إلىالمسلمين في أرجاء الأرض ولكن ماذا تقولون لأختكم المسلمة في هذه البلاد؟؟


الجميع ينشدن:


اختاه أمتنا التي تدعونها ** صارت على دب الخضوع تساق


مدي إلى الرحمن كف تضرع** فلسوف يرفع شأنك الخلاق


لا تيأسي فأمام قدرة ربنا ** تتضاءل الأنساب والأعراق


هلا ( تعقيب ):


مهلا أيها الطغاة .. لكم يوم كيوم فرعون وقومه.. ونهايتكم إن شاء الله من المنتقم


الجبار.. إما بزوالكم أو بأيدي
الرجال الأبرار..


ولا أقول لكم إلا قوله تعالى:


( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا
وأن الله على نصرهم لقدير * الذين أخرجوا من ديارهم


بغير حق إلا أن يقولوا ربنا
الله )


وأثناء هذا التعقيب تخرج الفتيات من المسرح بالتدريج ثم تلحق بهم هلا وينتهي المشهد..


^ _ ^

المعذرة المشهد طويل بس ممكن تختصروه


خاصة هلا يجب أن تكون طالبة ممتازة
وإلقائها قوي





/
\
/

يتبع ..

إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 10:57 pm  


مشهد عن فلسطين الحبيبة جميل جدا



مشهد..



عانقي يا قدس بغداد ونوحي ** واشربي
الأحزان من نزف جروحي


على جانبي المسرح لوحتان
..


الأولى: صورة لخريطة فلسطين داخلها المسجد الأقصى وعلم فلسطين


ومكتوب عيها (أفلسطين كيف لي أن أخمد بركاناً ثار لذكر أساكِ )


الثانية: خريطة العراق وبها بغدادوعلم العراق ينزف دما..


ومكتوب عليها ( ماذا أصابك يابغداد بالعين ** ألم تكوني زمانا قرة العين )


[size=16]


المشهد عبارة 4
طالبات في الصف وتأتي معلمة القواعد ومعها لوحه بها عبارة


أعربي
:


عشق المسلم أرض فلسطين


وتضع اللوحة على
الحامل.


وتقول المعلمة للطالبة: أعربي بنيتي عشق المسلم أرضفلسطين


الطالبة1 تقف قائلة :


ماذا يا معلمتي؟

المعلمة : أعربي عشق المسلم أرض فلسطين.


- يكون في يد الطالبة ورقة مكتوب عليها ( نسي ) وتلصقها على كلمة( عشق )


وبذالك تكون الجملة: نسي المسلم أرض فلسطين-


وتقول الطالبة:


نسي المسلم أرض فلسطين...


الأول: فعل مبني فوق جدار الذلة والتهميش..


والفاعل مستتر في دولة صهيون..


والمسلم مفعول..!


كلا ,, مكبول في محكمة التفتيش!!..


وأرض فلسطين..؟؟


ظرف مكان
مجرور.. عفوا..


مذبوح منذ سنين..


المعلمة:


ما هذا يا بنيتي خالفت قوانين النحو وعرف المختصين
..!!


الطالبة:


معذرة معلمتي..


فسؤالك حرك أشجاني.. ألهب وجداني..


معذرة ,, فسؤالك نار تبعث أحزاني..


وتحطم صمتي وتهد كياني..


معلمتي..


نطق فؤادي قبل لساني..


المعلمة:


بنيتي فلسطين جرح بالأمة غائر


فلسطين كفاح على مدى الدهر سائر


فلسطين نضال وجهاد عدو جائر


فلسطين يابنيتي لهيب بركان ثائر


فلسطين كانت حُرّة


أخذت عنوة وبقوة


لكنّها ستعود حُرّة


فزمجري يا رياح و اقصفي يا رعود


وليصرخ الهاتف الموعود


الأقصى سيعـــــــــــود


الأقصى سيعــــــــــــــــود


بإذن الله سيعـــــــود


ونسأل الله أن يكون لنا في رحابة ركوع ثم رفع فسجـود..


اللهم آميـــــــــــــن





الطالبة ( 2 ) يكون أمامها على الطاوله مجموعة من الجرائد تقف ثائرتا وتقول:


ومتى؟؟ متى ستعود؟!!


آلامنا عميقة.. وجراحنا غائرة وأحزاننا كثيرة ..


وأصبحت في الآونة الأخيرة متتابعة ومتسلسلة


حتى أننا ما إن نمسح دموعنا من على خدودنا


و نرفع رؤوسنا حتى نسمع خبرا جديدا أو نرى مأساة أخرى ..


لنا جرح في البوسنة والهرسك


وفي كوسوفا..وفي الشيشان..وفي أفغانستان..


وفي اندونيسيا والفلبين.. وفي كشمير.. والآن الآن..


الآن في العراق..


نسمع أخبار أمتنا وجراحنا في الإذاعات ونقرأها في الجرائد كل يوم


ولكن هل من مجيب ؟؟
!


ثم تضرب الطالبة على كومة الجرائد التي أمامها وتقولمستهزئة:


تكدسي.. تكدسي .. تكدسي ..


يا جراح الأمة فوق قمة جرائد
..


وقفي منتصبة القامة كجبل طارق..





تقف الطالبةرقم ( 3 ) وتشير إلى لوحة فلسطين والعراق قائلتا:


عانقي يا قدس بغداد ونوحي ** واشربي لأحزان من نزف جروحي


نعم لقد صرنا بين قدسٍ دمروها من سنين... والكثير الكثير من ديار المسلمين..


ثم بغداد أخيراً



و غداً...ربما يحمل جرحاً آخراً سوف يبين يا إله العالمين..


سرنا من ذل و طين.. حين أطفئن اقناديل اليقين...و تجردنا من ثياب العز في الموت


العظيم
...


إنا متنا أجمعين...حين شاهدناكِ يا بغداد أمساً تسقطين ...


في يد الغازي اللعين..سامحينا و اعذرينا...أنت لم تسقطي و لكن كنا نحن الساقطين..


عذرا بغداد ..بعنا من قبل فلسطين.واليوم بصمنا وبعناك..


أأبكيك بغداد..أبكي الحضارات... أبكي الطفولة...أبكي النساء..


أبكيك بغداد يا زهرة الرافدين...و البكاء على قدميك إنتصار،،،


لماذا العروبة فينا تراق؟؟؟ لماذا العراق؟ لماذا
العراق؟؟؟؟؟!!





تقف طالبه ( 4 ) قائلة:


أأبكي ، وماذا تنفَع العَبَراتُ وجميعُ أهلي بالقذائف ماتوا؟


ماذا يفيد الدَّمْعُ ، والدَّمُ هَاهُناَ يجري، ودِجْلَةُ يشتكي
والفُراتُ؟!


أوَّاه يا بغدادَ أَقفرتِ الرُّبى ورمَى شموخَ الرَّافدين جُناةُ


ماذا يفيد الدَّمْعُ يا بغدادَ وخَطاكِ في درب الرَّدى عثرات



أبناءَ أمتنا الكرامَ ، إلى متى يقضي على عَزْمِ الأبي سُباَتِ؟


الأمرُ أَكْبَرُ، والحقيقةُ مُرَّةٌ وبنو العروبةِ فُرْقَةٌ وشَتات


أبناءَ أمتنا الكرَامَ،إلىَمَتى تَمتَدُّ فيكم هذه السَّكَراتُ ؟!


هذا العراقُ مضرَّجٌ بدمائه قدسُوِّدَتْ بجراحه الصَّفحاتُ


وهناكَ في الأقصَى يَدٌ مصبوغةٌ بدمٍ ، وجيشٌ غاصبٌ وبُغاةُ




المعلمة:


لا والله ياأمة الإسلام !!... لا والله !! دين الله سيبقى ...


دين الله لن يسمح لتلك الشرذمة القذرة أن تدّنس رفعة وطهارة ونظافة الإيمان!!..


هناك جيلٌ قادم سيرث الأرض ومن عليها ليحقق خلافة الأرض التي رسمها الله لنا في


كتابه المحكم
!!


نعم فلسطين مباحة للغاصبين.. وغيرها من بلاد المسلمين..


ولكن هيهات هيهات أن تدوملهم..


لان الله عز وجل وعدنا بالنصر المبين متى؟


لا نعلم.. ولكن النصر آت بإذن
الله..


إني لأبصر فجر نصر حاسم **ستزفه النور و الأنفال والحجرات




ثم
تتلى آيات من خلف الستار:


قال تعالى : ( وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف


الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من
بعد خوفهم


أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون
) *سورة النور




/
\
/

يتبع ..
[/size]
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 10:58 pm  

(( مشهد الـنـظافه عنوان الرقي والحضاره ))


الطالبات .. بثينه - نوره- ربا - نوف - الهنوف - أروى - لمياء - مها ..


بثينه و نوف و لمياء يتمشون و ياكـلون و يسولـفـون وكل وحده تاكل و ترمي بالأرض ..


أروى والهنوف ومها .. ( متأخرات عن الفـسحه ) يجلسون و ياكلون بسرعه ..


أروى يكون معها دفتر و تحل واجب وهي تحل تقول ( لا.. لا... غلط )


وتمزع الورقه وترميها بالأرض ..



يـجـون الشله ( بثينه ونوف ولمياء اللي كانوا يتمشون ) يجلسون مع


( أروى والهنوف ومها ) وتكون بثينه تاكل علك تقول نوف لبثينه ..



نوف : بثينه ترى بتصفر و الإداريه تدور ارمي العلك ..


بثينه تقول : يووهـ الزباله بعيده ( و بكل استهتار ترمي العلك بالأرض )


ويقومون الشله كلهم لأنها بتصفر ويتمشون ...



رُبا ( الفراشه ) تنظف و يلصق في ثوبها العلك ( طبعاً يكون ملصق من قبل ) وتقول ..



ربا : الله يهديكم يا بنات حتى العلك ترمونه بالأرض هذا وانتم كبار ..


( تشوف نوره الفرّاشه وهي تشيل العلك و تقولها ..



نوره: خير وش فيك يا خاله عسى ما شر ..


الفراشه : لا يا بنتي ما فيني شي بس الله يهديهم البنات حتى العلك يرمونه بالأرض


و لصق بثوبي وأكلهم مرمي بكل مكان والمدرسه الحمد لله ما قصرت بكل مكان فيه


زباله ومع ذلك الله يهديهم يرمون بالأرض ..



نوره : الله يعينك يا خاله تفضلي ( تعطيها منديل و تساعدها على إزالة العلك )


تروح نوره للطالبات و تنصحهم وتقول :


ليش الله يهديكم هذا التصرف الغير حضاري ( وتأشر على بقايا أكلهم
)


مها : الله يعين بدت تتفلسف علينا حضاري وما حضاري ..


الهنوف : ( تضحك على كلام مها وتقول لنوره: ليش وش فيه ؟؟


حنا سوينا شي غلط ؟؟



نوره: معجبكم منظر الساحه لها الدرجه الإستهتار وعدم النظافه ..


ترمون الأوراق و المناديل بالأرض .. والمدرسه بيتكم الثاني ..



بثينه : يختي الفراشات وش شغلتهم ياخذون راتب على الفاضي ..



نوره: بالعكس إذا تعاونتوا وساعدتوا الخله اللي مثل أمكم بتكسبون الأجر ..


نسيتوا إن إماطة الأذى عن الطريق صدقه ؟؟


وإذا نظفـنا المدرسه المصلحه لنا لأن من أبسط حقوق المدرسه إننا نتعاون على


نظافة المدرسه و لو كل بنت نظفت المكان اللي تحتها صارت مدرستنا عنوان للنظافه ..





/

\

/

يتبع ..
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 10:58 pm  
مسرحية (وقت الفراغ )


المشهد


"غرفة منزلية لطفل بها طاولة عليها تلفاز وبعض الكتب وساعة ودولاب عليه


مجموعة من الكتب وبعض الألعاب وكرة قدم وكنبة"


يفتح الستار محمد ينهي واجباته ويدخل كتبه في الدرج وينظر إلى الساعة وهو متضجر ..


محمد : أف الساعة الرابعة والنصف ..


ماذا افعل من الآن وحتى أنام الساعة العاشرة؟..



إيه ما هذا الملل؟


"يرمي بنفسه على الكنبة,ويرفع بصره إلى الألعاب مبتسما "


لألعب قليلا ..



" يأخذ الألعاب ويلهو بها قليلا متضجرا ثم لا يلبث أن يقذف بالألعاب"



: أف.. إيه ..أف.. ما هذا الملل ؟ ما ذا أفعل يا ربي؟



"يظهر من خلف الكرة تلميذ يمثل الكرة ويسأل محمد"



الكرة: ما بك ؟ .. لماذا أنت غاضب؟


محمد: إنني لا أعلم .. ماذا أفعل في وقت فراغي؟


الكرة: تعال ولعب معي في الشارع .



محمد: لا أستطيع .. فقد وعدت أبي أن لا أذهب إلى الشارع ..


ولا ألعب بالكرة إلا في أيام الإجازة.




الكرة: إذا .. لنلعب هنا.



محمد: لا .. لا أستطيع لأن أمي ستغضب لو أنكسر شيء ..


لا لن ألعب معك .. أريد شيء آخر أقضي به وقت فراغي.
.



يقفز طفل من خلف التلفاز يمثل التلفاز


التلفاز: أنا الحل الوحيد .. أنا الممتع .. أنا المسلي ..


افتحني وأنظر ماذا في داخلي من برامج ممتعة .. ومسلية ؟





"يأخذ محمد جهاز التحكم ويحاول تشغيل التلفاز ..


يخرج من خلف المكتبة تلميذ يمثل دور



الكتاب فيقف حايلا بين التلفاز ومحمد"



الكتاب: مهلا يا محمد .. ماذا تفعل؟ أترك جهاز التلفاز..


وتعال أقضي وقت فراغك معي .. فأنا فوائدي أكثر وأفضل من فوائد التلفاز .





يتدخل التلفاز ويدفع بالكتاب بعيدا .. ثم يمسك بكتفي محمد




التلفاز: دعك منه .. لا تذهب معه فالجلوس معه ممل .. تعال معي لتستمتع.



الكتاب يخاطب التلفاز: انك حقا لجاهل ألا تعلم أن المتنبي قال فيّ:



أعز مكان في الدنى سرج سابح وخير جليس في الزمان كتاب


فأنا نعم الأنيس في ساعة الوحدة .. وعائي ممتلى علما وظرفا .. مزحا وجدا ..


قيل عني :



"شجرة تؤتي أكلها كل حين .. زهرها لا يذبل.. وثمرها لا يفنى" ..



فلماذا تبتعد عن صحبتي .. وأنا صديق ورفيق تملني ولا أملك .. إذا طلبتني أجبتك ..



وان احتجتني أعطيتك ..إذا قرأتني رفعت في الناس قدرك ..



إذا ألفتني خلدت على الأيام ذكرك ..



فمن ستجد مثلي يعطيك كل هذا ..


تعال يا صديقي وخذني بين يديك لآخذك بين أحضان صفحاتي .. امنحني وقتك ..


وسوف أعطيك بحورا من العلم وأفتح لك آفاق من المعرفة.




محمد: صدقت يا كتابي .. أنت أفضل صديق ..


فأكرم بك من صاحب وأعزز بك من رفيق .. بين صفحاتك وجدت المتعة .. والسرور


"ويحتضن الكتاب " فلن أفارقك بعد اليوم أبدا







/
\
/

يتبع ..
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 10:59 pm  
حوار بين الشخص و قلبه


حاولي استعارة مجسم قلب من معلمة المدرسة وضعي طاولة وعليها القلب ..


تسير الفتاة وتدور حول القلب وهي تنظر إليه في تعجب وأسى ثم تقف ليبدأ الحوار ..


حاولي وضع ورقة الحوار على الطاولة حتى تقرأ الطالبة منها لأنه سيصعب الحفظ عليها


وتختفي الطالبة الأخرى عن الأنظار بحيث يسمع صوتها خلال المكبر وتتحدث بلسان القلب .





الطالبة : أنت أيتها المضغة العجيبة لا يتجاوز حجمك قبضة اليد ولكنك غريبة.


ليتني أفهمك أو أعرف سرك ..



القلب : أي سر أيتها الفتاة .. آه .. أي سرٍ هذا الذي تتحدثين عنه..


فما أنا بصاحب أسرار . .



الطالبة : أيها القلب أو لست سبب صلاح المرء وفساده أو لست سبب سعادته وشقائه


ومع ذلك تقول لي لست صاحب أسرار ..



القلب : نعم .. قد أكون سبب شقائك وسعادتك وصلاحك وفسادك بعد إرادة الله عز وجل


ولكن اعلمي يقيناً أنني لست الملوم الوحيد في ذلك فأنت لك اليد الأولى في ذلك ..


الطالبة : كفاك مراء وهراء يا قلبي إنك بلا شك قلب فاسد جداً..


لا أقول حجراً فربما كان الحجر ألين منك وأرق ..


أما تخاف الله عز وجل أما تخشاه .. إيه فقد اشقيتني وأقلقتني ..



القلب : اسمعي أنت أراك قد أكثرت على اللوم وبدأت تنهرين ..


رويدك فقد أكون قاسياً فعلاً ولكن ..



الطالبة : دعك أيها القلب من هذه فأنت قاس بلا شك وأشكو قسوتك إلى الله هو يفصل بيننا .


القلب : عجباً لك إنك أنانية تحاولين دائماً تبرئة نفسك وتلقين اللوم والذنب على غيرك


وكأنك لم تعملي شيئاً .. لذلك فأنت تقاطعيني في الكلامي .



الطالبة : أقاطعك ، وهل لديك كلام حتى أقاطعك فيه ..


القلب : يا سبحان الله !!


عجيب إنك تثرثرين بسرعة وقد برأت نفسك وجعلتيني المتهم الأول والأخير !!


إنك تحاولين مخادعة نفسك ..



الطالبة : أيها القلب ..


كفاك تزيين الكلام وتحسين البيان فأنا أفهمك ..



القلب : أنت تفهمين ؟! أو مثلك يفهم ؟!


الطالبة : أعلم أنك تحاول إثارة أعصابي ببرودك هذا ..


القلب : معاكي لا أكون بارداً وأنا متأكد مما أقول ..


الطالبة : عجباً من شدة أفكارك فكل كلمة من كلماتك تزيك قسوة وغفلة وإعراضاً ..


القلب : والله ما زاد قلبي قسوة إلا من جراء أفعالك .


الطالبة : هراء .. أنا أجبرتك لتكون قاسياً ..


القلب : أجل أنت السبب في قسوتي فما أنا إلا جزء في هذا الجسد الذي ينغمس في نعم


الله وما شكره على ذلك طرفة عين . أنت التي تسيرين بي إلى ما حرم الله ..


إن سرتِ سرت معك لا أذهب وحدي أبداً أليس هذا صحيح ..


الطالبة : يهتز صوتها . نعم ..آ .. آ.. ولكن ..


القلب : ولكن ماذا .. أ لديك ما تقولين ؟!


مثلك يجب أن يطأطئ رأسه .. ما أجرأك على حدود الله إني أشكوك إليه تعالى ..



الطالبة : تمهل أيها القلب !!


القلب : أو مثلك يستحق التمهل .. وإن تمهلت فإلى متى ؟!


لقد سئمت .. لقد مللت .. أجل سئمت الذنوب تحرقني .. سئمت المعاصي توجعني ..


أخبريني هل بحثت عني يوماً وأنت إلى الصلاة ذاهبة هل حاولت استحضاري معك ؟!


أم أنك أهملتني وركلتيني بكلتي قدميك .. تقرأين القرآن ولستُ معك ..


ما أتعبت نفسك في البحث عني .. وحتماً ستجدينني وقريب منك جداً ولكنك قد غفلت


وأهملت أليس هذا هو الحق الذي تتعامين عنه ؟!!



الطالبة : أجل .. آ.. آ ولكنك ...


القلب : ولكنني ماذا ، ألا أزال لديك ما تقولينه ..


قولي لي : هل سجدت ودعوت لي بالرقة والصلاح ؟


هل ألححت يوماً على الله في السؤال لي بالخشوع والخضوع ؟


هل بكيت يوماً حرقة على هذا الوضع الذي أنا فيه ، أم أنك كالبهيمة ترعى في هذه الأرض


لا هم لك إلا مطعمك ومشربك بهيمة في مسلاخ بشر ..



ناسيه أو متناسيه أن وراءك جنة ونار وحساب وعقاب ..


الطالبة : رويدك أيها القلب (( بصوت متزعزع ))


القلب : ولماذا لم تتمهلي أنت قليلاً في البداية .. نزلت علي ّ كالسيل الجارف


أو البرق الخاطف ولم تنظري مني الرد أو تسمعي مني إجابة ..


إنك حقاً متعجرفة عجولة تفكرين في نفسك دائماً ..



ثم اعلمي أنك لم تحاولي أن تعلقينني بربي عز وجل .. بل تعلقينني دائماً بغير ربي فيزيد


قلبي قسوة وتغلظ على الغشاوة ، ركضت وراء الدنيا متجاهلة صراخي وآهاتي وأنيني


غفلتِ عن ذكر الله عز وجل فعشت في وحشة وغربة .. وبعد كل ذلك تقولين رويدك !!



الطالبة : وقد جعلت رأسها إلى الأرض خجلاً وندماً ..


قلبي الحبيب : إني مخطئة .. أرجوك سامحني .. وأعدك ألا أعود لمثل هذا مرة أخرى ..


وسأبدأ صفحة جديدة من حياتي .. لقد علمت جهلي وإعراضي .. سامحني ... سامحني ..


ثم ترتل {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ}.




/

\

/

يتبع ..

إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 11:00 pm  
حوار مع الطابور


المشهد


تقف طالبة وتتحدث أمام الطابور الصباحي وهي تشر بيدها إلى الطابووور..


الطالبة:


أقبل الطابور يبكي أسفا ** وينادي هل ألاقي منصفا


يا طابور ماذا قد جرى ** يا طابور ماذا قد جرى


قل .. فقد عكرت أنسي والصفا..



الطابور:


بنيتي قد أديس أنفي في الثرى ** وأحيلت كبريائي صفصفا..


الطالبة :


قل لي بربك من خصمك يا طابورنا ؟ وأنا له موبخا..


الطابور:


خصمي .. هم طلابكم دون خفا..


الطالبة:


مهلا فلا تكن مجترئا ** إنما طلابنا رمز وفا..


ثم قلي ما جنوا في حقكم ** وعلام البغض هذا و الجفا ؟؟



الطابور :


إنهم شرذمة.. عذرا لا تلمني إن لساني قد هفا..


الطالبة :



لا بأس ..أكمل إني لك مستمعا..


وأبين للناس منهم خبرا..



الطابور:


طلابكم ..أقصد أغلبهم وليس الكل فأنا للحق لست مجحفا..


هم قوم إذا ما بدأت فترة الطابور كانوا ظرفا..


فترى البعض يولي مسرعا ينهب الأرض يريد المقصفا..


وترى الثاني يناجي خله وعلى جبن وبيض عكفا أو حتى على قطة من شوكلا..


وترى قسما ثوى في فصله عن حضورى , عنوة ن قد عزما


وترى الحاضر في هيئته ناشزا عن صحبه مختلفا..


فإذا قاموا تراه قاعدا.. وإذا قيل جلوس وقفا..


وإذا قيل استديروا يمنة دار لليسرى كشيخ خرفا..


وإذا قيل استعدوا واثبتوا حار من غفلته فانصرفا..


الطالبة:



يكفي أيها الشاكي فقد أضحكوني هؤلاء الظرفا..


لست أدري هل هو الجهل بهم ..


أم ترى السمع لديهم تلفا..؟؟



الطابور:

كلا ولاكني أرى (( لا مبالاة )) بأمري وكفى..


الطالبة:


حمدا للإله فلقد عرف الداء فقل لي ما الشفا..؟؟


الطابور:



نصح ثم تهديد لهم ثم ضرب للنواصي والقفا..


الطالبة :


أنصفت , ولكن يا أخي رحم الرحمن ربي من عفا..


فلتكن شهما , فإن سامحتهم وعفوت اليوم نلت الشرفا..



الطابور :



لا ضير ,, وعن الخد دموعا سأكفكفا..


هذي صفحة مشرقة وعفا الرحمن عما سلفا..




/

\

/

يتبع

إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 11:00 pm  
مشهد تمثيلي مكون من الأم والأب والبنت والولد


الام : هيا يا ابنتي هيا يا حبيبتي تعالي لتأكلي قبل أن يحضر الباص


البنت: أف أف لا أريد لاأريد ..


الاب : لماذا تتحدثين الى أمك بهذه الطريقة ؟ فأمك مريضة ويكفيها ما هي فيه ..


الام : وأنت يا حبيبي تعال لأضمك الى صدري ,تعالى يا صغيري ..


الولد :أنا لست صغيرا ولا أريد ..


( يذهب الاولاد الى المدرسة ثم يرجعون من المدرسة )


يصرخ الاولاد : أين الطعام , نريد أن نأكل ..


الولد : أمي , كم مرة قلت لك أنني أعود جائعا ولا أحب أن أنتظر ..


الاب وهو حزين : اجلسا أريد أن أكلمكما ..


البنت : لا لا أريد , أريد أن آكل فقط ..


الولد : أين هي أمي ؟


الاب : منذ سنة تقريبا وأمكما مريضة , ولكن كانت تخفي عليكم مرضها ووجعها ..


البنت : مريضة , سلامتها ( باستهزاء )


الولد : أريد ان آكل ..


الأب : في الحقيقة , لقد تعبت أمكما كثيرا اليوم , ولقد اخذتها الى المستشفى ولكن قدر


الله أن ترتفع روحها الى السماء , لقد توفاها الله وأدخلها الجنة ان شاء الله ..



البنت : أبي , أظنك لا تقصد ما تقول ..


الاب : نعم , لقد ماتت أمكما , استغفرا الله وأطلبا منه أن يسامحكما ..


البنت : لا تذهبي با أمي , أريد أن أقبل يدك , لا بل وقدميك أيضا ..


الولد : لا تذهبي يا أماه , تعالي ولو يوما واحدا , واحدا فقط لكي أعتذر منك ..


الأب : من يذهب , لا يعود , استغفرا الله , وأطلبا المسامحة منه ..


البنت وهي تقول للأطفال : يا أولاد لا تفعلوا مثلي , قبلوها كل يوم ..


الولد : قبلوها في كل ساعة , فلا زال لديكم فرصة ..


ولكن أنا ليس لدي إلا أن أطلب من ربي أن يسامحني ..





/

\

/

يتبع ..


إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 11:01 pm  

مشهد الصلاة


تفتح الستارة ثم يرن جرس الهاتف


تدخل الأم كي ترد على الهاتف بينما بناتها الثلاثة


نوف , سعاد , نوره ,


يلعبن بعد ذلك ترفع جهاز التلفون ويدور هذا الحوار ..


الأم : آلو .. وعليكم السلام .. مين .. أبو صالح كيف الحال ؟ وشلون الحين ؟


طيب طيب .. لا هذنا جاهزين يالله مع السلامة ..


بعد هذا تغلق جهاز التلفون وتقول لبنتها الكبرى نوف يالله بسرعة روحي لبسي خواتك


وأنا أبروح أصلي العصر الحين أبوك في الطريق جاي عشان يبي يودينا لم أهلي ..



تروح الأم تصلي على عجل من أمرها ونوف تقوم بتلبيس أخواتها إلا أن البنت


الوسطى سعاد ترفض ما تختارها لها أختها نوف وتقوم في البكاء


والأم تقوم بتصفيق و الضرب على رجليها حتى ينتهن من الصراخ


لكن سعاد تستمر في البكاء و ألام ترفع قليل من صوتها وهي تقرأ سورة من القرآن


وتميل من رأسها بعدم رضها لما تفعله سعاد ..


وتقول نوف لأختها الصغرى وين شرابك تقول بدرج و المفتاح مع أمي ..


سعاد تروح لأمها وهي ما زالت في صلاتها يمه وين المفتاح حق الدرج


تقوم الأم بإخراجه من جيبها وتعطيها سعاد بعد ذلك ..


يكون البنات لبسن وجهزن ما عدا نوف تقولها أمها وهي تطوي السجادة أبنيتي زين


لبسك بس زيني شعرك والأم بتصفيف شعر نوف على عجل ..


بعد ذلك تلبس الأم عبايتها وتطلع هي وبناتها بره المسرح



انتهت



ممكن تسألين الأمهات وين الخطاء في المشهد ؟


وجوابه كثرة الحركة وممكن تضعين آية قرآنية عن الخشوع في الصلات أو فلاش عن الصلاة




[size=21] الصلاة


تقوم بهذا المشهد طالبتان فقط تقوم الأولى وترتدي لباس الإحرام للصلاة وتظهر كأنها


تصلي ركعتين سريعة تظهر فيها الأخطاء مثل الضحك والعبث والالتفاف .. والسرعة ..


وعدم الطمأنينة ..


أخطاء الركوع والاعتدال منه وأخطاء السجود والجلسة والتشهد إلى غير ذلك من


الأخطاء التي تلاحظ أثناء الصلاة ))


هذا لا يأخذ أكثر من دقيقتين لأن الصلاة سريعة ..


تأتي الأخرى وتصلي صلاة صحيحة تتلافى فيها الأخطاء السابقة ..


إذن كل المشاهد لن تحتاج لأكثر من خمس دقائق فقط وحبذا لو طٌلب تعليق من إحدى


المعلمات مع وضع هدية طيبة للمعلمة كشريط أو كتيب أو غير ذلك..




[/size]
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 11:02 pm  


(( اللغة العربية ))


مجموعة من الطالبات يقفن على المسرح ثم تدخل ريم على الطالبات وتسلم


ريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


المجموعة : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .


كيف حالك يا في؟


في: أنا بخير و الحمدلله ..


سارة: هاي جيرلز..


في : سارة !!! ما بالك لا تحيينا بتحية الإسلام ؟


سارة: لأنني أفضل اللغة الإنجليزية على سائر اللغات..


ريم: ولكن يا سارة اللغة العربية هي أفضل اللغات..


سارة : وما يثبت ذلك؟


نورة: يكفينا أنها لغة القرآن العظيم..


أنوار : فقد قال تعالى ( إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون )


غدير: وقد قال عمر رضي الله عنه (تعلموا العربية فهي من دينكم )


هند : وهي اللغة الوحيدة التي تحوي حرف الضاد..


سارة : هل يعني أن لا أتعلم لغتي المفضلة؟..


ريم: كلا ياسارة لابد أن نتعلم اللغات الأخرى حتى ندعو غير المسلمين إلى الإسلام


بلغاتهم الخاصة بهم..



الهنوف: وكذلك الرسول وصانا على تعلم لغات الأعداء...


سارة : لقد فهمت شكرا لكم ياصديقاتي..


في : والآن ما رأيكم أن نتعرف على بعض مصطلحات اللغة العربية؟


(يدخلن مجموعة من الطالبات يحملن صور على صدورهم)


شهد : أنا جهاز التواصل وقد سميتموني التليفون ولي اسم باللغة العربية فما


هو؟؟؟ (هاتف)



أثير: أنا جهاز نشر الأخبار وقد سميتموني الراديو ولي اسم باللغة العربية فما هو؟؟؟

( مذياع)


روان: أنا تكتبون بي على السبورة السوداء وقد سميتموني طباشير ولي اسم باللغة


العربية فما هو؟؟؟ (
حكك)


غيداء: أنا أحب النظافة وبي تجمعون الأوساخ وقد سميتموني زبالة ولي اسم باللغة


العربية فما هو؟؟
(سلة المهملات)


في : وأنتي يا معلمتي لا تحرمينا من لغتنا الحبيبة وخاطبينا بها فمنك نتعلم ..


والآن يا صديقاتي مارأيكم ننشد النشيد ..




لـــغـــتي


أي لغات العالم أحلى أي لغات العالم أغنى


أي لغات العالم أحلى أي لغات العالم أغنى


أحلاها لغتي العربية أحـلاهـا لغـة القـرأن ِ


أحلاها لغتي العربية أحـلاهـا لغـة القـرأن ِ


لغتي الفصحى أجمل عندي حتى من ألوان الورد


لغتي الفصحى أجمل عندي حتى من ألوان الورد


أطيب في الثغر من الشهـدِ وهي الأحلى وهي الأغلى


أطيب في الثغر من الشهـدِ وهي الأحلى وهي الأغلى


وهي الأحلى وهي الأغلى




/

\

/

يتبع ..

إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 11:02 pm  


(( نـــــظافة الطــاولات ))



يفتح الستار على منظر لفصل دراسي ..


بنتان الأولى جالسة والثانية تدخل عليها الصف


مريم :يا سلام ما أحلى هذا الحذاء يا فاطمة !


فاطمة بغرور :أعجبك الحذاء الجديد يا مريم؟


مريم:أعجبني فقط انه غاية في الروعة من أين اشتريته يا فاطمة؟


فاطمة من السوق يا عزيزتي


مريم:أعرف انه من السوق ولكن من أي محل اشتريته؟


فاطمة : من محل في الركن الأيسر من السوق محل جديد و بضاعته جميلة جدا


مريم : هيا يا فاطمة صفي لي المكان وأنا سأعرفه مباشرة


فاطمة : لا لا أنا سأرسم لكِ خريطة بالموقع فأنا لا احب إن أتكلم كثيرا


مريم : حسنا حسنا ارسمي لي الخريطة هيا هيا


( في هذه الأثناء تدخل عليهما طالبة ثالثة وتستمع للحوار القائم ولكنها تقف بعيدا


" فاطمة تخرج قلما وتبدأ بالكتابة على الطاولة"



فاطمة : انظري هنا مدخل السوق وهنا المكتبة الحديثة بعد المكتبة بثلاثة محلات


" تتدخل البنت الواقفة بعيدا وتصرخ بغضب واستنكار"


هدى: ما هذا يا فاطمة ماذا تفعلين ؟


فاطمة وقد بدت غاضبة فزعة : ماذا حل بك ما الذي حدث حتى ثرتي فجأة؟


هدى لماذا تكتبين على الطاولة؟


فاطمة باستهزاء وسخرية : هذا ما جعلك تثورين ألا ترين أنني ارسم خريطة لمريم أدلها


بها على مكان ما..


مريم : نعم يا هدى فلقد أعجبني حذاء فاطمة وأريد أن اشتري مثله انظري إليه أليس جميلا؟


هدى : ولكن ليس من الصواب أن ترسمي على الطاولة يا فاطمة


فاطمة : ولماذا لا ارسم عليها إنها طاولتي وأنا حرة فيها ارسم اكسر حسب رغبتي


هدى عندي لكِ سؤالان وبعد ذلك افعلي ما شئت


فاطمة :تفضلي يا أستاذه هدى


هدى: كيف وجدتي الطاولة في أول العام الدراسي ؟


نظيفة أم كما ترينها الآن وقد كتبتي عليها؟


فاطمة بارتباك : ا أ أ ... نظيفة ولكن ولكن ما هو السؤال الثاني؟


هدى ما رأيك لو أتيت إلى بيتكم وقمت بالكتابة على جدرانه بالدهان ماذا ستفعلين؟


فاطمة بغضب واضطراب : ماذا تقولين سأعقابك على ذلك عقابا شديدا


هدى : ولماذا تعاقبيني ؟


فاطمة : توسخين بيتنا وتريديني أن أسامحك؟


هدى : هذا ما أردت أنا أقوله لك ان الطاولات والأثاث المدرسي ملك للمدرسة وطالباتها


فمثلما وجدتها نظيفة واجب عليك أن تحافظي على نظافتها وان لا نرضى لأنفسنا ما لا


نرضاه عليها..


فاطمة بخجل : صدقتي يا أختاه واعدك إنني لن أقوم بأي عمل فيه ضرر بأدوات ومرافق
المدرسة



مريم :أحسنت يا هدى لقد أدركت الآن أهمية المحافظة على النظافة


هدى نعم يا أخوات علينا جميعا أن نحافظ على نظافتنا ونظافة مدرستنا


مريم تخرج ورقة : خذي يا فاطمة وارسمي لي مكان المحل هنا افضل


هدى : هكذا أفضل وأنظف ولا تنسي رمي الورقة في سلة المهملات بعد استخدامك لها



مريم : لا تخافي يا عزيزتي فلقد أدركت أهمية النظافة ولكن دعونا جميعا نقول وبصوت واحد


" فلنحافظ على نظافة بيئتنا المدرسية"



\
/
\

يتبع ..

إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/26/2011, 11:03 pm  
[size=21][size=16](( نظــــافة الطعــام ))


يفتح الستار على طاولة طعام وضع عليها صحن به طعام مكشوف يدخل الابن سالم إلى


المسرح ويتجه إلى الطاولة ..



سالم : إني جائع لا أستطيع الانتظار " فجأة ينظر إلى الطبق الموضوع على الطاولة "


سالم : الحمد لله كم أنا محظوظ الطعام يناديني ... انتظرني إني قادم



" في هذه الأثناء تدخل أخته فاطمة فتراه وهو يحاول الأكل من الصحن المكشوف فتصرخ عليه "


فاطمة : توقف يا سالم لا تأكل من هذا الطعام


سالم : مرتبكا وبغضب : أفزعتني ماذا حل بك إني جائع


فاطمة : ولكن هذا الطعام مكشوفا


سالم : مكشوفا أو غير مكشوف لا يهمني المهم إني جائع


فاطمة : ولكن هذا سيعرضك للأمراض


سالم : اسكتي ... اسكتي أنا اعرف انك تريدين أن تأكليه لوحدك



فاطمة : لا يا أخي أنا خائفة عليك فالطعام المكشوف عرضه للذباب والجراثيم


سالم : أنا لا اصدق هذا الكلام وسآكل من الطبق


" يبدأ سالم في الأكل وأخته تحاول منعه دون فائدة "


سالم : ما ألذ الطعام انظري يا حاقدة لم اصب بالمرض ... لم اصب .. ااااه .. اااه


" يبدأ سالم بالصراخ ممسكا بطنه "



فاطمة : ماذا بك يا سالم ... أمي ..... أمي ....


تدخل الام مسرعة ماذا حدث ماذا بك يا سالم ؟؟


فاطمة : لقد أكل طعاما مكشوفا وبدا بعدها بالصراخ


سالم متألما : بطني ... الحقوني .... انجدوني ....


فاطمة : هيا بنا إلى المستشفى بسرعة


" يخرج الجميع من المسرح وبعد قليل يعودون "




فاطمة : حمدا لله على سلامتك يا أخي


الام : لقد أنقذك وجود أختك معك يا سالم


سالم : شكرا لك يا أختي واعذريني على إهانتي لك


الام : ولكن لماذا جعلته يأكل من الصحن المكشوف يا فاطمة ؟


سالم : لا يا أمي لقد حاولن منعي ونصحتني ولكنني لم اسمع كلامها


فاطمة : ليس هذا هو المهم ,, فالمهم هو ما الذي تعلمته من هذا الدرس ؟


سالم : لقد تعلمت أن لا آكل من الطعام المكشوف أبدا


الام : نعم يا بني لان الطعام المكشوف غير نظيف


فاطمة : نغم وديننا يحثنا على النظافة


سالم : أعدكم بأنني سأسعى أن أكون نظيفا وأحافظ على النظافة


فاطمة : نعم يا سالم فالنظافة طريق الصحة والعافية ....





وبسسسسسس

م\ن
مؤسس المنتدى
البلـد/الاقامة : الكويت
مشاركات : 13865
الانتساب : 21/03/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/27/2011, 12:57 am  

ياسلام عليك هذي انا على الافكار الجميله
واحيي جهودك في طرح هذا الموضوع المفيد

شكرا لك ودام تألقك يالغاليه
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/27/2011, 2:49 am  


جدآ متألقه رائعه يابنت

يعطيكي العافيه
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    8/29/2011, 12:31 am  
اشكركم دارك واعز الناس ع المرور والتشجيع
عضو فعال
البلـد/الاقامة : عمان
مشاركات : 75
الانتساب : 18/03/2012
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/7/2012, 6:41 am  
ودي الاهتمام بطلبة اكثر
عضو ملكي
البلـد/الاقامة : مصر
مشاركات : 4127
الانتساب : 04/03/2012
العمر : 28
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/7/2012, 6:45 am  
مشكور ع الموضوع
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/7/2012, 3:11 pm  
شكرا لمروركم احمد وعبدالعزيز


ما يهمك اخ عيدالعزيز
عضو ملكي
البلـد/الاقامة : الكويت
مشاركات : 1334
الانتساب : 21/04/2012
العمر : 17
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/7/2012, 3:24 pm  
يسلمووووووووووووووووو هذي انا
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/7/2012, 3:26 pm  
الله يسلمك اخوي
عضو ملكي
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 5940
الانتساب : 19/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    10/30/2012, 6:14 pm  
يعطييييك العافيه
إدارية
البلـد/الاقامة : اليمن
مشاركات : 8873
الانتساب : 10/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    10/30/2012, 7:53 pm  
تسلمي احساس

مشاهد مدرسيه لطلاب وطالبات المهره وحوف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
منتديات حوف نت :: حوف نت الإجـتــماعـي :: التــربيـة والتــعليـم

حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟