:تنبية: تمنع الاعلانات في المنتدى وسيتم حذف أي اعلان !
   آخر المساهمات
اليوم في 9:20 am
أمس في 10:41 am
أمس في 10:18 am
أمس في 9:32 am
أمس في 9:04 am
12/1/2016, 1:19 pm
12/1/2016, 12:56 pm

تاريــــــــــــخ علــــــــــــوم الأرض ( الرحلة الجيولوجية )

إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/23/2010, 9:15 pm  
( الرحلة الجيولوجية )

يعتبر
فلاسفة الإغريق أقدم المهتمين بدراسة المظاهر الجيولوجية فقد اعتبر طاليس
( 606 - 546 ق.م ) الأرض قرصاً مسطحاً تحيط به المياه واعتقد أن الماء
مصدر جميع المواد في الأرض مع ملاحظته لترسبات الأنهار في مصباتها كما
أعتقد أن حركة المياه هي التي تؤدي إلى الهزات الارضية ...

أما أناكسيمندر
( 610 - 547 ق.م ) فقد تصور الأرض كإسطوانة . وآمن بتطور الحيوانات
والإنسان من الأسماك ويعقد بأنه كان أول من صنع خارطة للعالم المعروف في
حينه كما اعتقد بأن جميع المواد منشؤها الهواء ، أما هيراقليطس ( 576 -
250 ق.م ) فقد اعتبر النار أصل كل الأشياء . بينما استنتج زينوفانيس ( 560
- 478 ق.م ) من حقيقة كون الأحافير ذات أصل بحري بأن البحار واليابسة
كانتا مندمجتين في فترة من الفترات . وكروية الأرض اعتقد بها كلاً من
أفلاطون باعتبار أن الشكل الكروي هو الشكل الأمثل وفيثاغورس ....

هيكاتايوس :
قال بأن الارض كروية ومحاظة بالماء من كافة جهاتها .

هيرودت :
أعتقدت
بأن طول الارض من الشرق غلى الغرب أكثر من طولها من الشمال إلى الجنوب ،
وأن الارض تشبه صدفة تسبح في مياه محيط كبير وأن السماء تغطي هذه الصدفة .


و بعد ذلك أخذت أفكار العلماء عن الأرض والكون تتطور وتنمو حتى تمكن العالم المشهور أرسطو ( 384 - 322 ق.م ) ، حيث قال :
كروية الأرض ناتجة عن عن الجاذبية الأرضية وان الارض مركز الكون

أما الفيلسوف ديموقريطس ( 462 - 357 ق.م ) فقد اعتقد بأن الأرض والأجرام السماوية هي كرات تكونت من تجمع الذرات .

إن بعض الفلاسفة الإغريق أدرك حقيقة كون سطح الأرض في تغير مستملا وبأنها قد تعرضت لارتفاعات وانخفاضات .

وفي
عهد الامبروطورية الرومانية ( 27 ق.م - 935 م ) لم يكن هناك أي اهتمام
بالعلوم الطبيعية ، وقد اعتبرها أكثر الرومان من أهواء الفكر الإغريقي .
وممن يجدر ذكره هو العالم
بليني عالم الطبيعيات الروماني في القرن الأول بعد الميلاد الذي خصص خمسة
من كتبه الثلاثة والسبعين لدراسة المعادن ، ثم كانت العصور المظلمة ( 500
- 1100 م ) وفي هذه الفترة اختفت مؤلفات الفلاسفة الإغريق في ظلمات هذا
العصر في أوروبا وأشرقت المعرفة من بلاد العرب حيث مراكز الحضارة
الإسلامية العظيمة والرخاء والعلوم


علماء الارض والجيولوجية : -

يعتبر ابن سينا من
الرواد الأوائل في علوم الجيولوجيا عند العرب وآراؤه التي سندرجها تعتبر
أساساً للعديد من العلوم الجيولوجية التي تطورت بعده .. كما أن رسالته في
( المعادن والآثار العلوية ) من كتاب الشفا تعتبر من أهم المصادر العلمية
والتي اعتمد عليها العرب بعده في القرون الوسطى ، وقد ترجم إلى اللاتينية
عام 1068م . وقد قال في ذلك مايرهوف ( نحن مدنون لابن سينا برسالته في
تكوين الجبال والأحجار والمعادن ...


فقد كتب عن تكون الحجارة :
(
إن كثيراً من الأحجار يتكونمن الجوهر الغالب فيه الأرضية وكثير منها يتكون
من الجوهر الغالب عليه المائية فكثير من الطين يجف ويستحيل أولاً شيئاً
بين الحجر والطين ، وهو حجر رخو ثم يستحيل حجراً ، وأول الطينيات ماكان
لزجاً فإن لم يكن لزجاً فإنه يتفتت في أول الأمر فبل أن يتحجر )

وهذا
الرأي ينطبق مع رأي علماء الجيولوجيا حالياً بأن بعض الصخور الرسوبية تتكن
من ترسبات المواد العالقة والدقيقة المحمولة بالماء مكونة ما يسمى الطفال
(Shale) وربما قصد ( بأولى الطينيات التي تتفتت) الترسبات الرملية وصخورها
الهشة ...

أما
عن تكون الحجارة من النار فقد قال : ( قد تتكون أنواع من الحجارة من النار
) وإن لمن الممكن أنه قصد بها الصخور النارية لذا فإن ابن سينا قد بين أن
بعض الصخور قد تتكون نتيجة للترسب من الماء وأخرى نتيجة لتأثير النار .
وبذا يكون قد سبق هتن في نظريته بأن الصخور ذات منشأين ناري ومائي ....

كما أنه كتب عن تكون الطبقات الرسوبية :
(ومن المحتمل أيضاً بأن
اليابسة قد ارتفعت من البحر وبعد ذلك تصلبت الأطيان اللزجة فمثلاً يمكن أن
نشاهد كيف أن بعض الجبال وكأنها تتكون من طبقات مختلفة ومن المحتمل أن
يعود ذلك إلى الأطيان التي تكونت منها الجبال قد تكونت من طبقات مختلفة ،
وفي البداية تكونت طبقة واحدة وخلال الفترة الزمنية التالية تكونت طبقة
أخرى غطت الطبقة الأولى وفوق كل طبقة ترسبت مواد مغايرة بطبيعتها عن
الطبقة التي سبقتها وأصبحت هذه المادة وسط بين هذه الطبقة والتي تليها ومن
المحتمل أن الطبقة الوسطى بعد البدء بعملية التحجر قد تشققت ... ) (عدنان
عاكف ، 1975 )

ونلاحظ بأن الوصف أعلاه
يمكن اعتباره الأساس العام لقانون تعاقب الطبقات ( Law of superposition
of strata ) والذي طوره العالم الانجليزي وليم سميث فأضاف إليه قانون
تعاقب مجموعة الحيوانات ومجموعة النباتات ...

أما بعض آرائه عن تكون الجبال فقد قال فيها :
(
والغالب أن تكونها من طين لزج جف على طول الزمان ، تحجر على مدد لا تتضبط
فيشبه أن تكون هذه المعمورة قد كانت في سالف الأيام غير مغمورة في البحار
فتحجرت إما بعد الانكشاف قليلاً قليلاً في مدد لاتفي التاريخيات بحفظ
أطرافها ، وإما تحت المياه لشدة الحرارة المحتقنة تحت البحر ، والأولى أن
يكون بعد الانكشاف ، وأن تكون طينتها تعينها على التحجر ، إذ تكون طينتها
لزجة ، ولهذا ما يوجد في كثير من الأحجار إذا كسرت أجزاء الحيوانات
المائية كالأصداف وغيرها ، ولا يبعد أن تكون القوة المعدنية قد تكونت هناك
فأعانت أيضاً ، وأن تكون المياه قد استحالت أيضاً حجارة ، لكن الأولى أن
يكون تكون الجبال على هذه الجملة ، وكثرة ما فيها من الحجر لكثرة مايشتمل
عليه البحر من الطين ثم ينكشف عنه )

وكما نلاحظ فقد أعطى للعامل الزمني أثره في تحول الصخور كما أنه أوضح بأن بعض الجبال قد تكونت نتيجة لترسب المواد من ماء البحر ...

كما أنه كتب عن الزلازل ، وآاراؤه لاتختلف في بعض أجزائها عن الآراء الحديثة فيها
عضو ذهبي
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 521
الانتساب : 08/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/24/2010, 3:43 pm  
هذا تخصصك يسلمو عزوز موضع جميل والله

سبحان الله
مؤسس المنتدى
البلـد/الاقامة : الكويت
مشاركات : 13865
الانتساب : 21/03/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/24/2010, 10:31 pm  
مشكور يالغالي احب هذي المعلومات

بارك الله فيك افدتنا
عضو متألق
البلـد/الاقامة : الوطن العربي
مشاركات : 207
الانتساب : 02/05/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/24/2010, 11:39 pm  
تسلم ع الإفادة ماقصرت....
إداري
البلـد/الاقامة : السعودية
مشاركات : 10156
الانتساب : 09/04/2010
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    5/26/2010, 4:36 am  
مشكوره ع مرورك

تاريــــــــــــخ علــــــــــــوم الأرض ( الرحلة الجيولوجية )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

صفحة 1 من اصل 1
منتديات حوف نت :: حوف نت المنوعات :: سـفــاري حوف نت

حفظ البيانات | نسيت كلمة السر؟